قناتنا على تيليغرام | t.me/ORTAS_Newsصفحتنا الرئيسة على فيسبوك | fb.com/SyriaTVChannelsصفحتنا الاحتياطية على فيسبوك | fb.com/ORTAS.Backupصفحتنا للمنوعات على فيسبوك | fb.com/ORTAS.Lightصفحتنا بالإنكليزية على فيسبوك | fb.com/ORTAS.ENالبث المباشر على فيسبوك (1) | fb.com/ORTAS.Liveالبث المباشر على فيسبوك (2) | fb.com/ORTAS.Live2
آخر الأخبار
  • محليات
  • سياسة
  • اقتصاد
  • رياضة
  • بيئة وصحة
  • ثقافة
  • فن
  • علوم وتكنولوجيا
جامعة دمشق تحدد مواعيد مقابلة فحص الأهلية واللياقة الصحية للخريجين الأوائل تمهيدا لتعيينهم بوظيفة معيد
من أمام قلعة حلب.. وقفة تضامنية مع الأسرى السوريين والفلسطينيين في سجون العدو الصهيوني
الجيش العربي السوري يعيد الأمن والاستقرار إلى منطقتي خنيفيس والصوانة بالريف الجنوبي الشرقي لحمص السبت أول أيام شهر رمضان المبارك عودة طلاب وطالبات شهادة التعليم الأساسي إلى مخيم اليرموك بعد تقديم امتحاناتهم وزارة السياحة.. جهود متواصلة لإعادة الألق إلى المواسم السياحية واجتذاب السياح استهداف إرهابي بالقذائق الصاروخية لمحطة محردة لتوليد الكهرباء طيران ” التحالف الأمريكي ” يقتل أكثر من 35 مدنيا في غارات على مبنى سكني وسوق بمدينة الميادين ... اقرأ المزيد
حداد: الروس يقاسمون السوريين همومهم باستقبالهم أبناء الشهداء
بوتين يبحث مع أعضاء مجلس الأمن القومي الروسي الوضع في سورية
وزير الصحة يدعو إلى التدخل الفوري لإنقاذ الأسرى السوريين والفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي سلطات الاحتلال الإسرائيلي تمنع اللجنة الدولية للصليب الأحمر من زيارة الأسير المناضل صدقي المقت لافروف: على البلدان التي ستدعى للقيام بوظائف الرقابة بمناطق تخفيف التوتر التنسيق مع الحكومة السورية الخارجية الروسية: الغرب لا يريد الكشف عن حقيقة ما جرى في خان شيخون وزير العدل في النظام التركي يقر بعزل أكثر من أربعة آلاف قاض بذريعة صلتهم بمحاولة الانقلاب أربعون يوماً من “معركة الحرية والكرامة” للأسرى السوريين والفلسطينين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ... اقرأ المزيد
يازجي: زيارة شركتين سياحيتين من إيطاليا وأخرى فرنسية إلى سورية
مناقشة اجراءات استلام محصولي القمح والشعير من الفلاحين في محافظتي السويداء وحمص
توفير تشكيلة سلعية واسعة وتشديد الرقابة التموينية وضبط الأسواق قبيل شهر رمضان وزير الكهرباء: إكراماً لشهر رمضان ولطلاب الثانوية.. مراعاة في التقنين الكهربائي مؤسسة مياه دمشق وريفها: تقنين جديد في رمضان سيعلن عنه في وقته فرع دمشق وريفها للغاز:استلام اسطوانات الغاز التالفة من المواطنين دون تغريم الهطولات المطرية في محافظة الحسكة تسهم في تحسن واقع الثروة الحيوانية الاتحاد العام لنقابات العمال يقدم إعانة مالية لعمال حمص ‏بقيمة 3 ملايين ليرة ... اقرأ المزيد
الوثبة يفوز على الكرامة وتعادل الجيش المتصدر مع النواعير في الدوري الممتاز لكرة القدم
فريق الجيش يتوج بلقب بطولة دوري كرة السلة للرجال
انريكي قد يعود لتدريب برشلونة واليوم الوداع بكأس الملك السومة “هداف قاتل” ضمن أبرز نجوم آسيا مانشستر يونايتد يفوز بكأس الدوري الأوروبي لكرة القدم الليلة ..لمن تقرع أجراس الفوز ؟ مانشستر يونايتد وأجاكس أمستردام في نهائي الـ يوروبا ليغ المدير الإقليمي للاتحاد الدولي لكرة السلة في آسيا: مستعدون لتقديم كل ما يمكن للارتقاء باللعبة في سورية فريق الجيش يؤجل حسم لقب دوري كرة السلة للرجال بعد فوزه على الوحدة ... اقرأ المزيد
مسابقة الشعر العربي لتمكين اللغة العربية
مهرجان الثقافة الهندية
مهرجان أدبي وفني منوع للجنة النقابية في مديرية مالية دمشق مجلة أسامة تحتفي في عددها الجديد باليوم العالمي لكتاب الطفل وسط حضور رسمي وإعلامي.. توقيع كتاب “حكاية حرب.. سورية 2011-2016” في مكتبة الأسد الوطنية محافظة حماة تعلن عن إقامة مسابقة أبي الفداء الشعرية نصوص نثرية لتجليات امرأة في مجموعة نهر الخرز لماجدة داري الاتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية.. جريمة عابرة للحدود ... اقرأ المزيد
أرشيف السيد الرئيس بشار الأسد

رئاسة مجلس الوزراء : منبر المواطن
اعلانات


20/04/2017
مشروع “توظيف” صلة وصل بين طالبي العمل وأربابه القــادري: حققنــا 15 شــراكة للتشغيــل مــع القطــاع الخــاص
2017-01-12 10:57:01

حمل مشروع توظيف الذي تطلقه مؤسسة بصمة شباب سورية بصمة العديد من الفعاليات الاقتصادية والتجارية والصناعية، لما لهذا المشروع من أهمية ترتكز على أساس أن القوى العاملة هي أهم الركائز لنجاح أي مشروع صناعي أو اقتصادي، لأنه العنصر الأهم في عملية الإنتاج أو تقديم الخدمات، ومن خلالها يبنى دعم عجلة الصناعة والاقتصاد.
ما يميز المؤتمر السنوي لمؤسسة بصمة شباب سورية لهذا العام هو تعدّد الشراكات الحقيقية التي تقيمها المؤسسة مع القطاعين العام والخاص، وعقد الكثير من الاتفاقيات مع الجهات الحكومية، إلا أن ما يعكّر صفو هذه الشراكات والاتفاقيات هو وجود فجوة حقيقية بين الباحث عن العمل وأرباب العمل، لجهة عدم قدرة الباحث على الوصول إلى سوق العمل بشكل علمي ومدروس، إذ يعمل مشروع “توظيف” على ردم هذه الفجوة من خلال دوره كحلقة وصل بين الباحث عن العمل والجهات الباحثة عن الموظفين، ولاسيما أن ظروف الأزمة أدّت إلى تهجير القوى العاملة، حيث إن ملايين السوريين المتعطلين عن العمل يواجهون مصاعب اقتصادية واجتماعية، بعد أن فقدوا وظائفهم على الرغم من أنهم متعلمون ومدربون بشكل جيد.
وحسب القائمين على المشروع المذكور، هو عبارة عن موقع على الانترنت يتيح للباحثين عن العمل رفع سيرهم الذاتية وبناءها وتطويرها ومشاركة طلب التوظيف الخاص بهم مع أصحاب العمل، كما يتيح لأصحاب العمل من خلال تسجيلهم بالموقع البحث عن موظفين حسب تصنيفات الموقع أو حاجة الشركة، بالإضافة إلى التسويق والترويج للمسابقات الحكومية، مشيرين إلى أنه يهدف إلى مجابهة تلك المصاعب ومساعدة الباحثين عن العمل على إيجاد فرص ملائمة لقدراتهم المهنية ولمؤهلاتهم حفاظاً عليها من الهدر، مشيرين إلى أنه بالنهاية هو عبارة عن استطلاع رأي غير مباشر لحاجات السوق ودراسة تحليلية لنوعية الخبرات والمهارات الوطنية الموجودة في البلد ونوعية الخبرات الراغبة بالعودة إلى الوطن.
ويبقى الأهم كيفية التعامل مع هذا المشروع الرائد ومدى توافق الرؤى  والاستراتيجيات من الجهات المعنية من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، واتحاد غرف التجارة والصناعة وغيرها من الجهات الأخرى المعنية  في عملية الانخراط الفعلي في هذا المشروع.
وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ريما القادري أشارت أمس خلال المؤتمر إلى التراجع في معدلات النمو التي شهدت انخفاضاً على نحو لا يسمح بتوليد فرص عمل جديدة، لا بل أدّى ذلك إلى فقدان عدد كبير من الوظائف السابقة نتيجة لتعطل  عمليات الإنتاج وخروج الكثير من الاستثمارات من النشاط الاقتصادي، مشيرة إلى ازدياد معدلات البطالة، لذا كان على صانعي السياسات في سورية مواجهة هذا الواقع بأسلوب ممنهج وعلمي، موضحة أن الوزارة تعمل على تحقيق تكامل الموارد وتكامل المخرجات، ووضع رؤية عملية وخطة عمل أهم محاورها الرئيسية محور يتعلق بتعزيز برامج التشغيل والتوظيف ولاسيما ما يستهدف جميع الفئات، مع إيجاد فرص التدريب والتأهيل وبناء القدرات المنتهية بالتشغيل بما يسهم في رفع كفاءة العمل والقوى العاملة وتوفير المزيد من فرص العمل.
وبيّنت القادري أن الوزارة توصلت حتى الآن إلى تحقيق 15 شراكة مع فعاليات القطاع الخاص بشكل أولي تهدف بمخرجها النهائي إلى تحقيق نقاط في غاية الأهمية منها التشغيل من خلال الربط بين أصحاب العمل والمتعطلين وبناء القدرات من خلال التدريب المنتهي بالتشغيل، إضافة إلى تغطية المسؤولية المجتمعية المترتبة على شركات ومؤسسات القطاع الخاص عبر أقنية الوزارة “تدريب مأجور، وتشغيل ذوي الإعاقة، والربط مع جمعيات ومؤسسات العمل الأهلي”، فضلاً عن اهتمام ينسجم مع أولوياتنا بالتركيز على ذوي الشهداء والجرحى، وتأتي باكورة هذه الشراكات مذكرة تفاهم مع غرفة صناعة دمشق وريفها ومذكرة تفاهم مع مؤسسة بصمة شباب سورية برنامج “توظيف”، مبيّنة أن الوزارة تعمل ضمن هذه الشراكات على تعزيز قواعد البيانات وبناء قدرات المتعطلين الباحثين عن عمل لائق.
مدير المرصد الوطني لسوق العمل بوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل محمد الكويدر بيّن أن 40% من اليد العاملة تمتلكها الجهات الحكومية، عازياً تراجع اليد العاملة في القطاع العام إلى الهجرة، حيث انخفض عدد اليد لعاملة إلى ما يقارب 900 ألف بعد أن كان 1.5 مليون عامل قبل الأزمة، موضحاً أن مشروع توظيف يجسّد حالة من التكامل في الجهد بهدف الإثمار في العمل والوصول إلى سوق عمل نشط تتوافر فيه فرص العمل اللائق وتلبّى فيه الاحتياجات التوظيفية للباحثين عن العمل والراغبين فيه، مشيراً إلى أن الوزارة أعدّت قائمة تتضمن 75 شركة وأفراداً من الفاعلين اقتصادياً وذلك في إطار السعي وتوسيع قاعدة شركاء الوزارة لتنشيط سوق العمل، كما تم العمل على وضع رؤية متطورة أولية لمرصد سوق العمل تتابع مع الجهات الوصائية لتوفير أسباب نجاحها بما يمكّن من امتلاك أدوات العمل لوضع مؤشرات وتنبّؤات سوق العمل وربط احتياجات سوق العمل مع مخرجات التعليم المهني وبناء القدرات بما يلبي احتياجات أصحاب العمل من اليد العاملة الكفؤة وكذلك لتأمين فرص عمل جديدة.
سامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها أشار إلى أنه تم  التوصل  لتوقيع مذكرة تفاهم جديدة مع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل لرفد القطاع الخاص باليد العاملة من خلال ربط طالبي فرص العمل المسجلين لدى مكاتب التشغيل في الوزارة، وإيجاد المناخ الملائم لسوق عمل حقيقي وتوفير فرص العمل المناسبة للراغبين بالعمل بمن فيهم ذوو الشهداء والجرحى وذوو الإعاقات الحركية التي لا تعيق الإنتاجية من خلال بحث الاحتياجات المطلوبة في المنشآت الصناعية في القطاع الخاص لليد العاملة.
عضو غرفة تجارة دمشق أشاد بأهمية المشروع المذكور من حيث الفكرة والتوقيت والآلية، حيث أصبحت أغلبية الشركات بحاجة إلى كوادر نوعية واختصاصية وأيضاً مهنية، مشيراً إلى أن الآلاف من السوريين من العاطلين عن العمل يواجهون مصاعب اقتصادية واجتماعية حيث فقدوا وظائفهم على الرغم من أنهم متعلمون ومدربون بشكل جيد ولديهم القدرة على إعالة أنفسهم وهم بحاجة إلى مَن يمدّ لهم يد العون، وأن غرفة التجارة تعمل بالتنسيق مع المرصد الوطني ومؤسسة بصمة شباب سورية على تأمين فرص عمل كبيرة لأبناء الوطن.