آخر الأخبار
  • محليات
  • سياسة
  • اقتصاد
  • رياضة
  • بيئة وصحة
  • ثقافة
  • فن
  • علوم وتكنولوجيا
لجنة المتابعة المركزية المشكلة من رئاسة مجلس الوزراء: وضع خطة استراتيجية تنموية شاملة لطرطوس
جامعة دمشق: إيقاف اللقاءات في برامج التعليم المفتوح يومي الجمعة والسبت بسبب عطلة عيد العمال
المهندس خميس: الحكومة ماضية بمشاريع سكنية متكاملة بمختلف المحافظات الدكتورة نجاح العطار تؤكد لوفد من جامعة الزيتونة في تونس دور سورية في تعزيز ثقافة المقاومة والوحدة العربية مركز مسبق الصنع والاجهاد .. جهود مكثفة لتلبية احتياجات المشاريع الإنشائية في المرحلة القادمة إطلاق مياه سد الباسل لسقاية 12 ألف هكتار من الأراضي الزراعية جنوب الحسكة توليد الكهرباء بالمشي مشروع مميز للطالب محمود الجناني في جامعة تشرين انطلاق أعمال المؤتمر العام السنوي الأربعين لنقابة أطباء أسنان سورية في فندق الشام ... اقرأ المزيد
جابري أنصاري يبحث مع لافرنتييف تسهيل الحوار السياسي لإنهاء الأزمة في سورية
نائب عن حزب الشعب الجمهوري يقدم مذكرة مساءلة برلمانية لحكومة أردوغان حول تزويد تنظيم “داعش” بدبابات تركية
ايليتشوف: تصعيد التنظيمات الإرهابية في سورية ترك أثاراً وخيمة على الأوضاع الإنسانية بيسكوف تعليقاً على العدوان الإسرائيلي: ندعو إلى احترام سيادة سورية التي نؤيدها دولة موحدة سياسياً وجغرافياً شمخاني يدعو إلى تشكيل لجنة لتقصي الحقائق للكشف عن مسارات إرسال الأسلحة الكيميائية للإرهابيين زاخاروفا: موسكو تدين العدوان الإسرائيلي على أحد المواقع العسكرية جنوب غرب مطار دمشق وزير الدفاع الإيراني يدين العدوان الإسرائيلي على أحد المواقع العسكرية جنوب غرب مطار دمشق وحدات من الجيش العربي السوري توسع نطاق سيطرتها في منطقة المقابر بدير الزور وتدمر مقري قيادة لإرهابيي “النصرة” بدرعا البلد ... اقرأ المزيد
دواجن السويداء تعلن أسماء المقبولين للتعيين بموجب الاختبار المنظم للتعاقد مع 30 عاملا من الفئة الخامسة
ختم مزور لـ«صاغة» حلب في تركيا.. والبضاعة المزورة تغزو أسواقنا تهريباً
تشكيل لجنة فنية كهربائية لمعالجة مشاكل المواطنين في سوق وادي بردى ودير قانون جمود في أسواق الفروج..ولحم الجاموس يصل الأسواق بعد 75 يوماً مراسلات حكومية تكشف أسرار ارتفاع أسعار البندورة إكثار بذار حماة ينهي عمليات توزيع بذار القطن على المزارعين وزارة المالية: قانون البيوع العقارية متطور ولا يتضمن فرض ضرائب جديدة وزير العدل يبحث مع مديري المصارف الخاصة الإجراءات الواجب اتخاذها لمعالجة القروض المتعثرة ... اقرأ المزيد
تعادل سلبي بين الاتحاد والجيش في الدوري الممتاز لكرة القدم
تشيلسي يعزز صدارته بالفوز على ساوثامبتون في الدوري الانكليزي لكرة القدم
فوز الأشرفية والثورة والوحدة في دوري كرة السلة للسيدات انطلاق منافسات الدور ربع النهائي من دوري كرة السلة للسيدات قطار الأولمبي السوري يقلع استعدادا لتصفيات أسيا إياد عبد الكريم مدربا لفريق جبلة لكرة القدم للرجال بهدف قاتل لميسي... برشلونة يهزم غريمه ريا ل مدريد في مواجهة مثيرة بالدوري الإسباني تأهل سلمية والوحدة وقاسيون والثورة والجلاء والأشرفية لربع نهائي دوري كرة السلة للسيدات ... اقرأ المزيد
أمسية أدبية وموسيقية في طرطوس غداً
"الحداثة مفهومات وسمات محاضرة" للدكتور غسان غنيم
الدكتور فيصل المقداد وسفراء كوبا وفنزويلا واليمن وأرمينيا في افتتاح الأيام الثقافة الهندية بدار الأسد .. بمشاركة 8 فنانين افتتاح معرض دراسات سريعة في صالة آرت فورم بالسويداء نادي شام يعلن انطلاق دورته الثالثة لمسابقة القصة القصيرة حفل استقبال الدكتور رفعت هزيم عضوا جديدا في مجمع اللغة العربية أيام العزّ في المسرح الخــاص غابت وتحولت صالاته إلى مقاهٍ نساءٌ بطـعمِ التفاح ... اقرأ المزيد
أرشيف السيد الرئيس بشار الأسد

رئاسة مجلس الوزراء : منبر المواطن
اعلانات


20/04/2017
تحديد أولويات حمايـة وإدارة الموارد المائية
2017-01-11 13:19:12

عقدت وزارتا التعليم العالي والموارد المائية أمس اجتماع عمل الخبراء لبحث الواقع المائي والصعوبات التي يعاني منه في ظل الظروف الراهنة واختيار الأولويات الضرورية ليتم العمل عليها في مجال البحث العلمي والوصول إلى نتائج وبحوث يتم تطبيقها، وأكدت الدكتورة سحر الفاهوم معاون وزير التعليم العالي لشؤون البحث العلمي أن عقد هذا الاجتماع في الوقت الحالي له أهمية قصوى تفرضها طبيعة المرحلة التي يمر بها وطننا بسبب الواقع المرير الحالي بعد استحواذ المجرمين على المورد المائي الرئيس لمدينة دمشق وحرمان ملايين الأشخاص من نعمة الماء العذب.
وأشارت الفاهوم إلى أن مناخ سورية يضعها ضمن الدول الجافة أو شبه الجافة وهذه مشكلة تستفحل مع الوقت ومع تغيير العوامل المناخية وتزايد أعداد السكان وتجمعهم تبعاً للوضع الأمني ولتوفر الموارد المائية لذلك يعد قطاع الموارد المائية من الدعامات الأساسية التي يرتكز عليها القطاع الاقتصادي في بلدنا الذي يعاني محدودية موارده وتناقصها ولاشك أنه يعاني أيضاً من بعض الإشكالات البنيوية والتشريعية التي تتطلب حلاً ومن هنا تتجلى أهمية إيجاد الحلول بشقيها الإسعافي والدائم وذلك عن طريق تحفيز البحث العلمي المرتبط بتنمية وحماية وإدارة الموارد المائية ورفع كفاءتها، مبنية أهمية الاتفاقية الموقعة بين الموارد المائية والتعليم العالي لوضع البحث العلمي والتقانات العلمية المختلفة وتوظيفها في دعم استثمار الموارد المائية والمحافظة عليها بالشكل الأمثل للارتقاء بالأبحاث العلمية والتطور التقاني وتوظيف مخرجاتها في تحسين جودة وسلامة ونوعية وديمومة الموارد المائية ولاسيما المصادر المخصصة لأغراض الشرب.
من جهته معاون وزير الموارد المائية الدكتور محمد أسامة الأخرس اعتبر أن التعاون في المجال البحثي بين الوزارتين سيكون له تأثير مهم في إدارة قطاع الموارد المائية وفي استشراف التحديات المستقبلية ووضع الحلول المناسبة، وأن محاور الاجتماع هي عبارة عن أولويات تتم مناقشتها مع الأسرة البحثية هل هي صائبة أو هي بحاجة إلى بعض التعديلات وما النقاط الأكثر إمكانية في التطبيق؟ ومن ثم الخروج بمحاور للبحوث التي ستعلن وتستدرج من جميع الباحثين ويمكن الاستفادة منها مباشرة.
وتم في الاجتماع عرض عدد من المحاور البحثية ذات الأولوية كقطاع الموارد المائية وتغير معدلات العناصر المناخية المختلفة ومعاملاتها نتيجة التغيرات المناخية حيث يمكن تنفيذ أبحاث في هذا المجال كتحليل نتائج النماذج المناخية الإقليمية في التنبؤ بتغير الحرارة والهطل المطري ورطوبة التربة في حوض العاصي وتأثير تغيرات معدلات الهطل المطري الثلجي في أعالي نهر الفرات على التصريف حسب نتائج النماذج المناخية وتأثير تغير شدات الهطل المطري ومعامل الجريان السطحي على تخزين حفائر حصاد مياه الأمطار في حوض البادية.
وأيضاً الطرائق العلمية الموثوقة لاستكمال سلاسل الرصد وسد الفجوات الناتجة عن توقف الرصد وضياع البيانات في مرحلة الأزمة.
والضوابط العامة لتحديد حرم المصادر المائية «البحيرات، الينابيع»، إضافة إلى محاور وقطاع الصرف الصحي والخصائص الكيميائية والفيزيائية والجرثومية لمياه الصرف الصحي الخام والرمادية والسوداء وارتباطها وتأثرها جغرافياً واجتماعياً واقتصادياً وانتفاء أنواع نباتية محلية لاستعمالها في معالجة مياه الصرف الصحي طبيعياً وتحديد المجال المجدي لتطبيق نظام فصل المياه الرمادية.
أيضاً تمت مناقشة محاور قطاع مياه الشرب وضرورة التحليل الأمثل لتوقع الاحتياجات المائية المستقبلية واستخدام الطاقات المتجددة، والنظم الموفرة للطاقة في منظومة المياه والاستخدام الأمثل لنظم الطاقة الشمسية، في الضخ إضافة إلى استخدام نظام الإقلاع الهادئ في محركات المضخات لخفض استهلاك الطاقة وتحسين أداء المضخات وكذلك استخدام نظم المحركات المتغيرة السرعة في الإقلال من استهلاك الطاقة، وأثر نوعية المياه في اختيار تقنيات التعقيم المناسبة والتزويد المتقطع لنظم توزيع المياه لتأمين العمل الأمثل للشبكة وبأقل التكاليف الممكنة.