قناتنا على تيليغرام | t.me/ORTAS_Newsصفحتنا الرئيسة على فيسبوك | fb.com/SyriaTVChannelsصفحتنا الاحتياطية على فيسبوك | fb.com/ORTAS.Backupصفحتنا للمنوعات على فيسبوك | fb.com/ORTAS.Lightصفحتنا بالإنكليزية على فيسبوك | fb.com/ORTAS.ENالبث المباشر على فيسبوك (1) | fb.com/ORTAS.Liveالبث المباشر على فيسبوك (2) | fb.com/ORTAS.Live2
آخر الأخبار
  • محليات
  • سياسة
  • اقتصاد
  • رياضة
  • بيئة وصحة
  • ثقافة
  • فن
  • علوم وتكنولوجيا
الشعار: لن نتساهل في قمع أي مخالفة أو مظهر مسيء للوطن أو المواطن
مسيرة حاشدة في دمشق إحياء لذكرى يوم القدس العالمي-
القالش: سنقوم بإعادة الاتصالات إلى سرغايا بعد العيد مباشرة يازجي: لن نسمح بأي تجاوزات لضوابط الأسعار للمنشآت السياحية 108 فرص عمل في معامل أحذية مصياف والسويداء والنبك الجيش العربي السوري يحكم سيطرته على مساحات جديدة بريف حمص الشرقي ..العثور على مستودع أسلحة من مخلفات الإرهابيين في حي تشرين وزارة الداخلية: لن يُسمح بالتساهل أو التسامح في تنفيذ توجيهات الرئيس الأسد.. الإدارة المحلية تدعو المحافظين إلى إيلاء الأهمية القصوى لتطبيق التجارة الداخلية: تشديد الرقابة وتكثيف الدوريات لضبط الأسواق وضمان توافر السلع بأسعار مناسبة أيام عيد الفطر ... اقرأ المزيد
دعموش: إنجازات استراتيجية لصالح محور المقاومة في المنطقة
وزير الحرب الإسرائيلي: توقيع اتفاقية مع “الدول المعتدلة في المنطقة” تعود على “إسرائيل” بمنفعة سنوية قدرها 45 مليار دولار
عبد الرحمانوف: توجيه دعوات إلى أمريكا والأمم المتحدة والأردن لحضور اجتماع أستانا المقبل نصر الله: سورية داعم أساسي لحركات المقاومة في لبنان وفلسطين لافروف: الدعم الدولي لفكرة إنشاء مناطق تخفيف التوتر في سورية يسهم في تركيز الجهود لمكافحة الإرهاب طهران: دول رجعية تخوض حربا بالوكالة ضد سورية واليمن والعراق مسؤول أميركي يقر بأن تركيا شكلت ممراً لعبور الإرهابيين إلى سورية السفير آلا: سورية تطالب باحترام سيادة فنزويلا ووقف التدخل بشؤونها الداخلية ... اقرأ المزيد
أكثر من مليار ليرة أرباح شركة تعبئة المياه في خمسة أشهر
خبير اقتصادي: الأسرة تحتاج راتب شهر لشراء بعض متطلبات العيد
تخفيض السعر الإسترشادي لمادة السكر الأبيض والخام 59 ألف طن كمية الأقماح المسوقة إلى فرع حبوب القامشلي إكثار البذار بالحسكة يبدأ باستلام محصولي القمح والشعير 518 ليرة سعر «الأخضر» ويسـتمر بالانخــفاض.. الذهب يتراجع بتأثير الدولار والأونصة عالمياً دير الزور تحت الحصار سعر كيلو غرام البطاطا 3000 ليرة والبصل 2000 والبيضة بـ 500 الزراعة والصناعة تشاركية في التسويق ..و19 الجاري بدء استلام محصول الشوندر السكري ... اقرأ المزيد
منتخب سورية الأولمبي يواجه نظيره العماني غدا تحضيرا لتصفيات كأس آسيا
الجلاد يرفض مواجهة لاعب من كيان الاحتلال الإسرائيلي وينسحب من بطولة موريشيوس الدولية للريشة الطائرة
الوحدة يلحق بالمتصدر الجيش أول خسارة في الدوري الممتاز لكرة القدم كلزية يحرز برونزية 200 متر فراشة في بطولة سنغافورة للسباحة ألمانيا تهزم أستراليا في كأس القارات لكرة القدم عبد القادر مدرباً لفريق الشرطة الأول بكرة القدم حمشو يتصدر الفئة العليا في المرحلة الثالثة من بطولة رمضان للقفز على الحواجز عبد المسيح دونا.. أحد عمالقة حراسة المرمى ... اقرأ المزيد
ميغري تحتفل بعيد تأسيسها الخامس عشر على مسرح الحمراء
المؤسسة العامة للسينما تطلق موقعها الالكتروني الجديد
التشكيلي محمد غنوم يعرض أعماله في البرلمان الأوروبي بلوكسمبورغ جائزة الدولة التقديرية لـ زحلاوي والحناوي ويوسف معرض الكتاب التاسع والعشرين من 2 إلى 12 آب ندوة .. الطريق إلى نـدوة الترجمة.. والبحث عــن حلول وبــدائــــل «التطور اللغوي في العربية المعاصرة» محاضرة في مجمع اللغة العربية اليوم سـهرة كوميدية مع لوقيانوس عرض كامل الدسم بعد سنوات عجاف في مسرح حلب ... اقرأ المزيد
أرشيف السيد الرئيس بشار الأسد

رئاسة مجلس الوزراء : منبر المواطن
اعلانات


20/04/2017
استنفار حرب أميركي لحسم الحدود العراقية السورية,,, بقلم: ناصر قنديل
2017-05-17 09:41:53

– فجأة يظهر ملف أميركي عن محرقة في سجن صيدنايا ويصير في عهدة الأمم المتحدة. وفجأة يعلن وزير «إسرائيلي» دعوته العلنية لاغتيال الرئيس السوري، قائلاً الآن وليس غداً يجب أن يحدث ذلك، وفجأة يصير بلسان واشنطن التعاون مع موسكو على غير ما يرام، وتصير التساؤلات جوهرية حول مناطق التهدئة. وفجأة غارات أميركية في الحسكة والبوكمال تقتل مدنيين بداعي ملاحقة "داعش". وفجأة يشنّ "داعش" هجوماً بعد الغارت مستهدفاً مطار دير الزور وحاميته السورية، كما فعل بعد الغارات الأميركية الصيف الماضي. وفجأة يستنفر المعارضون في جنيف ويلوّحون بالانسحاب من المفاوضات، وتعلن الفصائل المسلحة المشاركة في أستانة أنها جزء من عملية جبهة الجنوب عبر الأردن لبلوغ خط الحدود العراقية وتشنّ حملة على مبادرة الجيش السوري للتقدّم في البادية، لكن فجأة أيضاً يدخل الاحتياطي الأميركي على الخط ممثلاً بإقليم كردستان العراقي فيعلن رئيسه تهديداً موجهاً للحشد الشعبي إن واصل تقدّمه نحو الحدود مع سورية.

– كل هذا ليس فجأة، فالدهشة الأميركية من حجم التقدم السوري في البادية السورية سواء باتجاه دير الزور أو خط المعابر السورية على الحدود مع العراق، هي السبب، والسرعة الموازية لتقدم الحشد الشعبي على الطرف المقابل من الحدود هو السبب. ويعرف الأميركيون بالمعلومات أن وضع "داعش" لا يسمح بالرهان على طول مدة المعارك اللازمة لبلوغ الجيش السوري والحشد الشعبي نقاطاً متقابلة على الحدود، سواء كانت في البوكمال والقائم أو في ربيعة أو في منطقة بينهما. والأميركيون يعلمون أن تقدم الجيش السوري والحشد الشعبي ليس تقاطع زمان ومكان لقضيتين منفصلتين، بل خطة منسقة لقضية واحدة هي منع السيطرة الأميركية على الحدود والمعابر بين سورية والعراق، ويعلم الأميركيون أيضاً أن هذه الخطة منسقة مع كل من إيران وروسيا، وأنها أم المعارك في الحرب السورية.

– الإمساك بخط بلوغ إيران، ومن خلفها الصين للبحر المتوسط، والإمساك بخطوط النفط العراقي والغاز الإيراني نحو المتوسط، والسيطرة على خط الإمداد الاستراتيجي لإيران نحو سورية وقوى المقاومة، هي أهداف احتلال أميركا للعراق، وبعد فشلها أهداف حربها على سورية، وبعد فشلها أهداف حربها لإمساك منطقة ما بين نهري دجلة والفرات، وبعد صمود الجيش السوري في الحسكة ودير الزور وتقدّم الحشد الشعبي في تلعفر، صارت أهدافاً لخطة الإمساك بخط الحدود. وإذا أصيبت الخطة بالفشل، صارت الحرب على سورية بلا قضية استراتيجية، وتحوّلت مجرد إدارة لبعد تكتيكي في توظيف التحالفات والموارد للمشاركة في تسوية جزئية، بحدود المتاح وفقاً لموازين القوى، لينتقل الاهتمام الأميركي إلى خطط دفاعية تتجه نحو جنوب سورية وكيفية ضمان الحدّ الممكن من الأمن لـ»إسرائيل» في أي تسوية، وسقفه البحث بضمانات روسية لعدم شن أي حرب، أو تسريع مسارات التسوية الفلسطينية «الإسرائيلية».

– عندما يستنفر الأميركي كل حلفائه وعندما يضع ثقله وتهديداته، فهذا يعني أن المعركة لم تنته، وأن الكيلومترات الباقية أمام الحشد الشعبي والجيش السوري ليلتقيا عبر الحدود هي حرب وجود، ويفتح احتمالات لخلط أوراق كبير، قد تكون العلاقة الأميركية التركية أحد مجالاته، وقد يكون التدخل «الإسرائيلي» إحدى أدواته، وقد يكون تعطيل جنيف والمحادثات الخاصة بالحل السياسي وارداً، والتدخل الكردي العسكري من العراق أحد الاحتمالات، إلا أن الأكيد أن أهم حروب الشرق الأوسط تدخل الآن أخطر مراحلها.

المقال يعبر عن رأي الكاتب
البناء