قناتنا على تيليغرام | t.me/ORTAS_Newsصفحتنا الرئيسة على فيسبوك | fb.com/SyriaTVChannelsصفحتنا الاحتياطية على فيسبوك | fb.com/ORTAS.Backupصفحتنا للمنوعات على فيسبوك | fb.com/ORTAS.Lightصفحتنا بالإنكليزية على فيسبوك | fb.com/ORTAS.ENالبث المباشر على فيسبوك (1) | fb.com/ORTAS.Liveالبث المباشر على فيسبوك (2) | fb.com/ORTAS.Live2
آخر الأخبار
  • محليات
  • سياسة
  • اقتصاد
  • رياضة
  • بيئة وصحة
  • ثقافة
  • فن
  • علوم وتكنولوجيا
توزيع مساعدات روسية على الأسر المهجرة المقيمة في بلدة رساس بالسويداء
وزير الكهرباء : محطة القابون 3 في الخدمة جزئياً خلال شهر وبشكل كامل قبل نهاية العام
بمناسبة اليوم العالمي لمكافحتها.. سورية تواصل جهود مكافحة ظاهرة الاتجار بالمخدرات وترويجها وتعاطيها الصحة تؤكد جهوزية مشافيها ومراكزها الصحية وسيارات الإسعاف خلال عطلة عيد الفطر الهيئة الشعبية لتحرير الجولان في ذكرى تحرير القنيطرة: النصر حليف الشعوب المناضلة مهرجان رمضان والعيد مستمر خلال أيام عيد الفطر.. ووعود بعروض وتخفيضات كبيرة فعاليات رسمية وأهلية تزور جرحى الجيش في المشفى الوطني بالسويداء الحرارة أعلى من معدلاتها والجو حار نسبيا ... اقرأ المزيد
عبد الرحمانوف: نأمل بأن تولي واشنطن اهتماما بمناطق تخفيف التوتر في سورية
دعموش: إنجازات استراتيجية لصالح محور المقاومة في المنطقة
وزير الحرب الإسرائيلي: توقيع اتفاقية مع “الدول المعتدلة في المنطقة” تعود على “إسرائيل” بمنفعة سنوية قدرها 45 مليار دولار عبد الرحمانوف: توجيه دعوات إلى أمريكا والأمم المتحدة والأردن لحضور اجتماع أستانا المقبل صحفيان سابقان في الجزيرة: لدينا أدلة تؤكد تورط النظام القطري بدعم التنظيمات الإرهابية في سورية نصر الله: سورية داعم أساسي لحركات المقاومة في لبنان وفلسطين لافروف: الدعم الدولي لفكرة إنشاء مناطق تخفيف التوتر في سورية يسهم في تركيز الجهود لمكافحة الإرهاب أوزيروف: احتمال مقتل الإرهابي أبو بكر البغدادي كبير جدا ... اقرأ المزيد
سورية وإيران تبحثان التعاون في المجال الزراعي
أكثر من مليار ليرة أرباح شركة تعبئة المياه في خمسة أشهر
خبير اقتصادي: الأسرة تحتاج راتب شهر لشراء بعض متطلبات العيد تخفيض السعر الإسترشادي لمادة السكر الأبيض والخام 59 ألف طن كمية الأقماح المسوقة إلى فرع حبوب القامشلي إكثار البذار بالحسكة يبدأ باستلام محصولي القمح والشعير 518 ليرة سعر «الأخضر» ويسـتمر بالانخــفاض.. الذهب يتراجع بتأثير الدولار والأونصة عالمياً دير الزور تحت الحصار سعر كيلو غرام البطاطا 3000 ليرة والبصل 2000 والبيضة بـ 500 ... اقرأ المزيد
منتخب سورية الأولمبي يواجه نظيره العماني غدا تحضيرا لتصفيات كأس آسيا
الجلاد يرفض مواجهة لاعب من كيان الاحتلال الإسرائيلي وينسحب من بطولة موريشيوس الدولية للريشة الطائرة
الوحدة يلحق بالمتصدر الجيش أول خسارة في الدوري الممتاز لكرة القدم كلزية يحرز برونزية 200 متر فراشة في بطولة سنغافورة للسباحة ألمانيا تهزم أستراليا في كأس القارات لكرة القدم عبد القادر مدرباً لفريق الشرطة الأول بكرة القدم حمشو يتصدر الفئة العليا في المرحلة الثالثة من بطولة رمضان للقفز على الحواجز عبد المسيح دونا.. أحد عمالقة حراسة المرمى ... اقرأ المزيد
ميغري تحتفل بعيد تأسيسها الخامس عشر على مسرح الحمراء
المؤسسة العامة للسينما تطلق موقعها الالكتروني الجديد
التشكيلي محمد غنوم يعرض أعماله في البرلمان الأوروبي بلوكسمبورغ جائزة الدولة التقديرية لـ زحلاوي والحناوي ويوسف معرض الكتاب التاسع والعشرين من 2 إلى 12 آب ندوة .. الطريق إلى نـدوة الترجمة.. والبحث عــن حلول وبــدائــــل «التطور اللغوي في العربية المعاصرة» محاضرة في مجمع اللغة العربية اليوم سـهرة كوميدية مع لوقيانوس عرض كامل الدسم بعد سنوات عجاف في مسرح حلب ... اقرأ المزيد
أرشيف السيد الرئيس بشار الأسد

رئاسة مجلس الوزراء : منبر المواطن
اعلانات


20/04/2017
"ويكيليكس" العرب: الجيل السادس من الحروب إن تخلّف؟!,,, بقلم: علي شهاب
2017-06-18 11:35:02

في السابع من حزيران من العام 1981، أغار الطيران الإسرائيلي على المفاعل النووي العراقي، بعد أن اعتمد في عمليته التي أسماها "أوبرا" على جاسوس تقني فرنسي الجنسية كان يعمل داخل المفاعل (وقد قضى داخل المفاعل أثناء القصف)، و بعد أن اكتشفت سلاح الجو الإسرائيلي ما يُصطلح على تسميته بـ"النقطة العمياء" في تغطية الرادارات العراقية للحدود مع السعودية. كانت الغارة الإسرائيلية يومها نموذجاً مثالياً لدمج مفاهيم الجيلين الرابع والخامس من الحروب، بالاستناد إلى العنصر البشري وإلى الاختراق الإلكتروني معاً. لكن حروب الجيل الخامس لا تُعنى بالجانب التقني فقط، بل هي تشمل أيضاً أساليب تكتيكية بشرية تتّصف بغياب مركز ثقل يدير العملية في الظاهر؛ تماماً كعمليات "الذئاب المنفردة" لداعش وبعض التنظيمات التي تعتمد الحرب اللا تناظرية في القتال. إلا أن السنوات الأخيرة، تشهد تحوّلا ًنوعياً وسريعاً نحو الجيل السادس من الحروب، فما هو هذا النوع وما أبرز سماته؟ تخضع تصنيفات الأجيال الخمسة للحروب للمعايير الأميركية بامتياز. لكن مصطلح "الجيل السادس" استخدمه للمرة الأولى المفكر العسكري الجنرال الروسي فلاديمير سليبتشنكو بعد "عاصفة الصحراء" في العام واحد وتسعين بالقول إنها " استخدام القدرة لتنفيذ عمليات عن بُعد".
 
وفي معرض التنظير لفكرته هذه، اعتبر الجنرال الروسي أنه على الجيوش استخدام أنظمة تسليح عالية الدقة بالاعتماد على البيانات الإلكترونية؛ أي الاعتماد على الأنظمة التقنية في الحرب لا على العنصر البشري بشكل مباشر. ضمن هذا التعريف يندرج الحديث عن كل الأشكال الحديثة من الأسلحة التي نشهد استخدامها حالياً من الطائرات من دون طيار، إلى نشر الفيروسات والأوبئة، إلى تعطيل المنشآت بعد اختراقها إلكترونياً. وبهذا المعنى أيضاً، تشمل حروب الجيل السادس كل استخدامات النظم المعلوماتية المحتملة من التجنيد عبر الإنترنت إلى تعطيل خدمات المصارف والشركات الضخمة، وسرقة الأسرار الصناعية والتنصّت عبر الهواتف الخليوية والتحكّم بالأجهزة الإلكترونية وما شاكل. أمام هذا التعريف، يناقش البعض في أن حروب الجيل السادس مشابهة تمامًا لحروب الجيل الخامس التي تتّسم أيضاً بالشمولية. في الواقع يمكن مواجهة حروب الجيل الخامس بتعزيز عمل الأجهزة الأمنية ودمجها في المجتمعات، لكنّ حروب الجيل السادس تتطلب مستوى أعلى من المعرفة والتخصّص ولا يكفي مقاربتها من زاوية وقائية فقط، بل هي تتطلّب إجراءات ردعيّة بتعزيز القدرات غير التقليدية في هذا المجال. فعلى سبيل المثال، شهد الجيش الروسي مطلع الألفية الثانية نقاشات حادّة وعميقة على خلفية عدم تخصيصه قدرات تندرج ضمن الجيل السادس للحروب، على عكس الجيش الأميركي وجيوش حلف شمال الأطلسي التي كانت سبّاقةً في تأسيس فروع في مؤسّساتها العسكرية لمواكبة هذا التطوّر.

ومع أنّ الجيش الروسي عاد وطوّر قدراته في هذا المجال إلا أن التأخّر الزمني عن الأميركيين يطرح علامات استفهام حول تنوّع قدراته في مجال حروب الجيل السادس، في حين يبدو واضحاً أن الولايات المتحدة لم تكتفِ بتطوير هذا الفرع وتعزيزه، بل شجّعت كبرى الشركات الخاصة على تطوير أنظمة معلوماتية لأغراض تجارية وأمنية في آنٍ. (تركيز شركة فايسبوك على سبيل المثال على تطوير الذكاء الصناعي يستحق التأمّل ملياً). ما يهمنا في المسألة برمّتها ما حصل ويحصل أخيراً بين دول الخليج، حيث انشغل الجميع بالتسريبات الإعلامية المتبادلة بفعل اختراقات الكترونية للحواسيب والشبكات الحكومية. ولئن كان هذا الفعل نموذجاً حقيقياً من حروب الجيل السادس، إلا أنه أدناها ابتكاراً. ينطبق ذلك أيضاً على قدرات الجيوش والجهات العربية التي تمتلك القدرة تماماً على التبليغ عن حسابات تزعجها على الفايسبوك والتويتر، وربما الاستيلاء على هذه الحسابات، ولكنها تفتقر إلى الإبداع عند الحديث عن القدرات الحقيقية في حروب الجيل السادس.

بمعنى آخر، يتخلّف العرب مرةً أخرى عن ركب التكنولوجيا في جوهرها ويكتفون بقشورها البرّاقة، ليستحيل مجال صراع خطير بكامله نموذجاً آخر من الـ"ويكيليكس" الذي يلاقي رواجاً لدى مجتمعات العصبيات والحروب الكلامية.

المقال يعبر عن رأي الكاتب
الميادين