قناتنا على تيليغرام | t.me/ORTAS_Newsصفحتنا الرئيسة على فيسبوك | fb.com/SyriaTVChannelsصفحتنا الاحتياطية على فيسبوك | fb.com/ORTAS.Backupصفحتنا للمنوعات على فيسبوك | fb.com/ORTAS.Lightصفحتنا بالإنكليزية على فيسبوك | fb.com/ORTAS.ENالبث المباشر على فيسبوك (1) | fb.com/ORTAS.Liveالبث المباشر على فيسبوك (2) | fb.com/ORTAS.Live2
آخر الأخبار
  • محليات
  • سياسة
  • اقتصاد
  • رياضة
  • بيئة وصحة
  • ثقافة
  • فن
  • علوم وتكنولوجيا
توزيع مساعدات روسية على الأسر المهجرة المقيمة في بلدة رساس بالسويداء
وزير الكهرباء : محطة القابون 3 في الخدمة جزئياً خلال شهر وبشكل كامل قبل نهاية العام
بمناسبة اليوم العالمي لمكافحتها.. سورية تواصل جهود مكافحة ظاهرة الاتجار بالمخدرات وترويجها وتعاطيها الصحة تؤكد جهوزية مشافيها ومراكزها الصحية وسيارات الإسعاف خلال عطلة عيد الفطر الهيئة الشعبية لتحرير الجولان في ذكرى تحرير القنيطرة: النصر حليف الشعوب المناضلة مهرجان رمضان والعيد مستمر خلال أيام عيد الفطر.. ووعود بعروض وتخفيضات كبيرة فعاليات رسمية وأهلية تزور جرحى الجيش في المشفى الوطني بالسويداء الحرارة أعلى من معدلاتها والجو حار نسبيا ... اقرأ المزيد
عبد الرحمانوف: نأمل بأن تولي واشنطن اهتماما بمناطق تخفيف التوتر في سورية
دعموش: إنجازات استراتيجية لصالح محور المقاومة في المنطقة
وزير الحرب الإسرائيلي: توقيع اتفاقية مع “الدول المعتدلة في المنطقة” تعود على “إسرائيل” بمنفعة سنوية قدرها 45 مليار دولار عبد الرحمانوف: توجيه دعوات إلى أمريكا والأمم المتحدة والأردن لحضور اجتماع أستانا المقبل صحفيان سابقان في الجزيرة: لدينا أدلة تؤكد تورط النظام القطري بدعم التنظيمات الإرهابية في سورية نصر الله: سورية داعم أساسي لحركات المقاومة في لبنان وفلسطين لافروف: الدعم الدولي لفكرة إنشاء مناطق تخفيف التوتر في سورية يسهم في تركيز الجهود لمكافحة الإرهاب أوزيروف: احتمال مقتل الإرهابي أبو بكر البغدادي كبير جدا ... اقرأ المزيد
سورية وإيران تبحثان التعاون في المجال الزراعي
أكثر من مليار ليرة أرباح شركة تعبئة المياه في خمسة أشهر
خبير اقتصادي: الأسرة تحتاج راتب شهر لشراء بعض متطلبات العيد تخفيض السعر الإسترشادي لمادة السكر الأبيض والخام 59 ألف طن كمية الأقماح المسوقة إلى فرع حبوب القامشلي إكثار البذار بالحسكة يبدأ باستلام محصولي القمح والشعير 518 ليرة سعر «الأخضر» ويسـتمر بالانخــفاض.. الذهب يتراجع بتأثير الدولار والأونصة عالمياً دير الزور تحت الحصار سعر كيلو غرام البطاطا 3000 ليرة والبصل 2000 والبيضة بـ 500 ... اقرأ المزيد
منتخب سورية الأولمبي يواجه نظيره العماني غدا تحضيرا لتصفيات كأس آسيا
الجلاد يرفض مواجهة لاعب من كيان الاحتلال الإسرائيلي وينسحب من بطولة موريشيوس الدولية للريشة الطائرة
الوحدة يلحق بالمتصدر الجيش أول خسارة في الدوري الممتاز لكرة القدم كلزية يحرز برونزية 200 متر فراشة في بطولة سنغافورة للسباحة ألمانيا تهزم أستراليا في كأس القارات لكرة القدم عبد القادر مدرباً لفريق الشرطة الأول بكرة القدم حمشو يتصدر الفئة العليا في المرحلة الثالثة من بطولة رمضان للقفز على الحواجز عبد المسيح دونا.. أحد عمالقة حراسة المرمى ... اقرأ المزيد
ميغري تحتفل بعيد تأسيسها الخامس عشر على مسرح الحمراء
المؤسسة العامة للسينما تطلق موقعها الالكتروني الجديد
التشكيلي محمد غنوم يعرض أعماله في البرلمان الأوروبي بلوكسمبورغ جائزة الدولة التقديرية لـ زحلاوي والحناوي ويوسف معرض الكتاب التاسع والعشرين من 2 إلى 12 آب ندوة .. الطريق إلى نـدوة الترجمة.. والبحث عــن حلول وبــدائــــل «التطور اللغوي في العربية المعاصرة» محاضرة في مجمع اللغة العربية اليوم سـهرة كوميدية مع لوقيانوس عرض كامل الدسم بعد سنوات عجاف في مسرح حلب ... اقرأ المزيد
أرشيف السيد الرئيس بشار الأسد

رئاسة مجلس الوزراء : منبر المواطن
اعلانات


20/04/2017
من هدنة درعا و«كباش التنف» إلى إسقاط الطائرة,,, بقلم: ناصر قنديل
2017-06-19 10:29:50

– لا يستقيم التفسير الذي تسوقه الجماعات المسلحة في جنوب سورية للهدنة المعلنة من جانب واحد من الجيش السوري، بربطها بخسائر الجيش وحاجته لالتقاط الأنفاس وفشل حملته العسكرية مع وقائع الميدان وتحقيق الجيش إنجازات هامة جعلته على مقربة من حدود الأردن، ولا مع استجابة الجماعات المسلحة نفسها للهدنة، التي يفترض أن ترفضها إذا كان تفسيرها صحيحاً، ولا مع التأييد الأميركي المعلن والذي سحب معه تأييداً أردنياً مشفوعاً بدعوة الجماعات المسلحة لوقف أنشطتها العسكرية وعملياتها والمقصود الإعلان عن وقف ما عُرف خلال شهر مضى بعملية الجبهة الجنوبية وما رافقها من كلام أميركي أردني عن نيات العمل داخل الأراضي السورية.

– يتزامن الفشل الأميركي في فرض أمر واقع عسكري جنوب سورية وقبول أميركا الهدنة السورية، ضمن قنوات الاتصال الروسية الأميركية، تزامن مع فرض الجيشين السوري والعراقي والحشد الشعبي أمراً واقعاً على الحدود السورية العراقية، جعل السعي الأميركي لوضع اليد على خط الحدود، مستحيلاً طالما أنّ الجماعات التي يعتمد عليها الأميركيون للتقدّم البري بغطائهم الجوي صارت جنوب خط انتشار الجيش السوري وشمال خط انتشار الحشد الشعبي، وما بين الجيش والحشد "داعش" فقط، ولا طريق للأميركيين بعد للدخول إلى منطقة الوسط التي صارت سورية عراقية صرفة، وصار واضحاً وجود الإرادة والقدرة على إسقاط وجود "داعش" فيها وصولاً لمعبري القائم والبوكمال، واكتمال الطوق على "داعش" في الميادين ودير الزور.

– الأضلاع الثلاثة التي بنى عليها الأميركيون خطتهم لإدامة الفوضى في سورية وإدارتها، قامت على إمساك جبهة الشمال في الحرب على "داعش"، لحاجة وجود "داعش" جنوباً لا القضاء عليه، والحفاظ على شرعية البقاء الأميركي بذريعة الحرب على الإرهاب وغطاء التعاون مع مكوّن سوري هو الجماعات الكردية، بوعد دعمهم بخطة الانفصال أما الضلع الثاني في الوسط فيقوم على إمساك الحدود السورية العراقية والتحكم عبر الحدود بالتواصل الاقتصادي والسياسي والعسكري بين البلدين، وإغلاق خط التواصل بين محور المقاومة وقاعدته الاستراتيجية التي تشكلها إيران أمام الضلع الثالث فهو إشعال جبهة الجنوب لفتح باب تفاوض عنوانه وقف الحرب في الجنوب مقابل انسحاب حزب الله، وفقاً لرؤية الأمن «الإسرائيلي» هناك.

– ليس هناك ما يوحي بأنّ التجاذب أو الكباش الأميركي السوري قد انتهى، ولا ما يشير إلى أنّ واشنطن قد أعادت النظر بخطتها لإدامة الفوضى وإدارتها لحساب الانخراط في سياسة التسويات التي يشكل عنوانها التمسك بوحدة التراب السوري. فكلّ ما تراجع عنه الأميركيون هو ما فُرض عليهم بالقوة، ولذلك تأتي عملية إسقاط الطائرة السورية جنوب الرقة، من قبل الأميركيين لتوصل رسالة مفادها أنّ التأقلم الأميركي مع معادلات الجنوب والوسط وسقوط ضلعين من المثلث الأميركي لا يعني التسليم بسقوط الثالث تلقائياً، فواشنطن تشعر بخروج الحرب على "داعش" من تحت إبطها لتصير مع انسحاب "داعش" نحو الميادين ودير الزور من جهة، وبعد إقفال الجيش والحلفاء لطرق البادية وإمساكهم بها من جهة ثانية، وتقدّم الجيش السوري وحلفائه على جبهة جنوب الرقة من جهة ثالثة، معركة الجيش السوري أكثر مما هي معركة الجماعات الكردية التي تريدها واشنطن مديراً حصرياً للحرب، للتحكّم بمساراتها، وإسقاط الطائرة يريد التذكير بهذه الحصرية، وهو ما لن تقبله سورية، وستردّ عليه كما يجب، وقد جاءت بدايات الجواب بالصواريخ الإيرانية البعيدة المدى التي استهدفت معاقل "داعش" في دير الزور، لتقول إنّ المعركة الفاصلة مع داعش التي ستكون دير الزور مسرحها، لن تكون معركة تخاض وفق الأجندة الأميركية…

المقال يعبر عن رأي الكاتب
البناء