قناتنا على تيليغرام | t.me/ORTAS_Newsصفحتنا الرئيسة على فيسبوك | fb.com/SyriaTVChannelsصفحتنا الاحتياطية على فيسبوك | fb.com/ORTAS.Backupصفحتنا للمنوعات على فيسبوك | fb.com/ORTAS.Lightصفحتنا بالإنكليزية على فيسبوك | fb.com/ORTAS.ENالبث المباشر على فيسبوك (1) | fb.com/ORTAS.Liveالبث المباشر على فيسبوك (2) | fb.com/ORTAS.Live2
آخر الأخبار
  • محليات
  • سياسة
  • اقتصاد
  • رياضة
  • بيئة وصحة
  • ثقافة
  • فن
  • علوم وتكنولوجيا
المهندس خميس يصدر قرارا بتكليف مدير جديد للهيئة العامة لمشفى الأطفال في حلب
تمديد فترة قبول طلبات الانتساب إلى المركز الوطني للمتميزين حتى الثالث من آب
معارض متنوعة ومسابقات رياضية وحفلات فنية في مهرجان بلودان 2017 درجات الحرارة أعلى من معدلاتها بنحو 2 إلى 7 درجات مجلس الوزراء يعتمد خطة للنهوض بواقع محافظة حمص ويتابع التحضيرات لإطلاق الدورة 59 لمعرض دمشق الدولي مجلس مدينة حلب: رفع سوية الواقع الخدمي والاستمرار بترحيل الأنقاض وتشديد الرقابة على أسعار الأدوية عمال المناجم والفوسفات بحمص يطالبون بمنح طبيعة العمل على الراتب الحالي وتثبيت العمال المؤقتين ضبط شاحنة محملة بأسلحة بعضها أمريكي وفرنسي الصنع كانت متجهة إلى إرهابيي “النصرة” في القلمون الغربي ... اقرأ المزيد
الحرس الثورى الإيراني:أجهضنا خطوة استفزازية لسفينة أمريكية بالخليج
العفو الدولية تحذر من إعدامات بالجملة في مملكة بني سعود
المقداد لوفد لائحة القومي العربي الأردني: سورية منتصرة في الحرب على الإرهاب غاتراس: الوجود الأميركي في سورية انتهاك صارخ للمواثيق الدولية مادورو :مؤامرة تعدها وكالة الاستخبارات الأميركية “سي آي إيه” ضد فنزويلا جاباروف: استقالة تيلرسون المحتملة تفرض الاستعداد لحرب باردة المقاومة اللبنانية تحرز مزيداً من التقدم في معركتها ضد التنظيمات الإرهابية في جرود عرسال قتلى وجرحى بتفجير إرهابي استهدف مقهى في الرمادي ... اقرأ المزيد
أبناء ريف اللاذقية يعـيدون إحياء صناعة الحرير من جديد
المصارف السورية تواكب تطور المصارف العالمية
زراعة التبغ لأول مرة في القنيطرة الأسباب الكامنة وراء معــــاودة ارتفــــاع أســـعار البيــض بالتزامن مع فعاليات معرض دمشق الدولي «المعارض» تطلق اليانصيب الإلكتروني لأول مرة في سورية الذهب يحقق أكبر مكسب أسبوعي في شهرين إجمالي المساحات المزروعة بالخضار الصيفية في القنيطرة يبلغ 1300هكتار هيئة تطوير الغاب تتوقع إنتاج 200 طن من القطن المحبوب ... اقرأ المزيد
عمر حمشو يفوز ببطولة الجمهورية للقفز على الحواجز للفئة العليا
فضية وبرونزية لمنتخب سورية للترياثلون في بطولة آسيا
منتخبنا الأولمبي تعادل مع قطر وعبر إلى نهائيات أسيا بركلات الترجيح مان يونايتد يهزم ريال مدريد الفوز ولا شيء سواه شعار منتخب سورية الأولمبي في مواجهة نظيره القطري في ختام تصفيات كأس آسيا - تحت23 عاماً.. منتخبنا يلتقي نظيره القطري .. وحسابات التأهل معقّدة الجلاء يحرز لقب دوري كرة السلة لفئة الشباب منتخب سورية الأولمبي يتعادل مع منتخب تركمانستان سلبا في تصفيات آسيا ... اقرأ المزيد
أرشيف السيد الرئيس بشار الأسد

رئاسة مجلس الوزراء : منبر المواطن
معرض دمشق الدولي 59

اعلانات


20/04/2017
عشر خرافات عن "اسرائيل",,, بقلم: محمد خروب
2017-07-16 14:46:31

شدّ انتباهنا واثار أعجابنا ما نشره الكاتب والمترجم اللامع الزميل علاء الدين ابو زينة مؤخراً في الزميلة «الغد» بترجمته (على حلقتين) لكتاب الاكاديمي والمؤرخ "الاسرائيلي الشجاع ايلان بابيه (او بابي) الذي يخوض معركة مفتوحة مع الرواية الصهيونية المُزوَّرة والمُضلِّلة، التي تواصِل بثّها بأكثر من طريقة ووسيلة في الفضاء الدولي الاعلامي والسياسي والدبلوماسي، وعلى نحو بدت "اسرائيل" فيه وكأنها تُحرِز تقدماً ملحوظاً ونجاحاً على اكثر من ساحة اقليمية ودولية، في الوقت ذاته الذي تبدو بوادر عزلتها وافتضاح صورتها العنصرية تلوح هي الاخرى، على اكثر من ساحة وخصوصاً في اتّساع حركة المقاطعة لجامعاتها والاستثمار فيها وخصوصا في صناعتها التي هي عسكرية وشبه عسكرية في اكثر من 70%، منها والتي تبرز فيها هنا حركة BPS حيث لا يتردد قادة "اسرائيل" في الدعوة الى محاربة هذه الحركة المناضِلة عليها واتهامها بدعم الارهاب وممارسة أبشع انواع اللاسامية (...) ضد اليهود، وغيرها من الاوصاف والاتهامات التي يُفبركها الإعلام الصهيوني وذلك المُتصهيِن، ووضعها في صُلب جدول الاعمال الدولي وبخاصة جانبه الدِعائي.

كتاب جديد للبروفسور "ايلان بابيه" يحمل اسم «عشر خرافات عن اسرائيل» صدر عن دار النشر العالمية (فيرسو) في مناسبة مرور نصف قرن على عدوان 1967 يتصدى فيه هذا المؤرخ الرافِض للرواية الصهيونية، وما حدث في فلسطين، قبل وبعد قيام "اسرائيل"، ويعرض في لغة سهلة، مدعمة بالحقائق والوقائع والارقام، عن الخرافة التي لم تتبدّد بعد، وهي ان «اسرائيل دولة ديمقراطية، وقعَتْ في «المشاكل» عام 1967 لكنها ظلّت مع ذلك دولة ديمقراطية» ما يزال – والقول لبابيه: يُروّجها حتى بعض المفكرين الفلسطينيين وانصار الفلسطينيين، لكنها (كما يضيف بابيه) لا تقوم في الحقيقة على اساس تاريخي.

ترجمة ابو زينة وعلى جزءين (10 – 11 تموز الجاري) لفصل من الكتاب، يفكك بالفعل خرافة وصف اسرائيل بانها الديمقراطية الوحيدة في الشرق الاوسط، لكن ما نجح ابو زينة في الإضاءة عليه، يكتسب اهمية اضافية في الظروف العربية والاقليمية وخصوصا الفلسطينية الراهنة، إذ في الوقت الذي يمضي فيه بابيه في نضاله الذي بدأه مبكراً، عندما برَز كأحد من وُصِفوا ذات يوم بـِ «المؤرخون الجدد»’ وشكّلوا تياراً مهماً ولافتاً في الحياة السياسية والحزبية الاسرائيلية، التي اهتمّت بحقيقة ما جرى عشية قيام اسرائيل والمجازر التي ارتكبت في اطار عملية التطهير العرقي التي مارستها الميليشيات الارهابية اليهودية ضد عموم الشعب الفلسطيني، والتي حاولت الرواية الصهيونية الطمس عليها وتضليل الرأي العام، عندما ادّعت وما تزال، بأن الفلسطينيين هم الذين غادروا بلادهم طوعاً، واستجابة لنداء الزعامات العربية التي وعدتهم بالعودة السريعة بعد القضاء على الدويلة الاسرائيلية الوليدة «كما زعموا، فإن ما اورده بابيه في كتابه السابق والأشهر وهو «التطهير العرقي في فلسطين» والذي سجّل فيه وبالوثائق والشهادات عملية، التطهير العرقي المُنظّمة والمقصود منها تفريغ فلسطين من سكانها وخصوصاً سهولها وقراها الزراعية، لتكون مركزاً لتطوير الفكرة الصهيونية في بُعدِها الزراعي، حيث نشأت الكيبوتسات والموشافات وغيرها من المشروعات التي ارادت الصهيونية «إغراء» المزيد من اليهود للاستيطان في فلسطين، عبر مصادرة الاراضي والتضييق على ما تبقى من الفلسطينيين «بعد قيام اسرائيل».

نقول: في وقت يدحض فيه بابيه الرواية الصهيونية، ويتحدث بإسهاب عن الخرافات العشر عن "اسرائيل"، يبدو مثيراً للريبة والشكوك هذه الهرولة العربية (دع عنك الفلسطينية) تجاه "اسرائيل" واعتبارها حليفاً قائماً، وانها قادرة على توفير الحماية والدعم لبعض العرب. يقول بابيه: «.. وَصَفَ احدهم، وهو الجغرافي اورين يفتاشيل من جامعة بن غوريون إسرائيل بأنها «إثنوقراطية» وهو نظام يَحكُم دولة مُتعدِّدة الأعراق، وانما بتفضيل قانوني ورسمي لجماعة عِرقية واحدة على آخرين، وذهب آخرون شوطاً أبعد، فوصفوا اسرائيل بأنها دول فصل عنصري (ابارتايد) او دولة استعمارية استيطانية... باختصار (يختم بابيه): مهما تكن الأوصاف التي قدمها هؤلاء المفكرون المُنتقِدون لإسرائيل، فان «ديمقراطية».. لم تكن من بينها.

المقال يعبر عن رأي الكاتب
رأي اليوم