الجهاد وحرفيو حلب يتأهلان بجدارة الى الدوري الممتاز لكرة القدم

2017-05-21 10:14:07

نجح فريق الجهاد بالعودة إلى الدوري الممتاز لكرة القدم بعد فوزه في المباراة الأخيرة من التجمع النهائي للدرجة الأولى الموءهل إلى الدوري الممتاز على العربي بخمسة أهداف لهدف.

 

وحقق الجهاد أربعة انتصارات في مباريات التجمع على فرق قمحانة وجرمانا والساحل والعربي وخسارة وحيدة أمام فريق حرفيي حلب.

 

واستقبلت جماهير الجهاد بعثة فريقها القادمة من مدينة دمشق في مطار القامشلي ورافقت اللاعبين إلى مقر النادي معبرة عن سعادتها بعودة النادي إلى مكانه الطبيعي بين أندية الدوري الممتاز.

 

وقال عضو إدارة نادي الجهاد بهنان صفوك في تصريح  إن إدارة النادي بذلت كل الجهود الممكنة لتأمين الاحتياجات والمستلزمات الضرورية للفريق والكوادر الفنية والتدريبية واللاعبين إلى جانب ضمان النقل والإقامة من وإلى مدينة القامشلي.

 

وأضاف صفوك.. ان جماهير النادي في الوطن والمهجر قدمت الدعم والمساندة المالية والمعنوية للفريق ورافقته طوال التدريبات ومباريات الدرجة الأولى إلى جانب الاهتمام والمتابعة من المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام واللجنة التنفيذية في محافظة الحسكة.

 

وأشار مدرب فريق الجهاد حسن جاجان إلى أن الفريق أثبت قدرة على تحمل الضغوط بعد الخسارة في المباراة الأولى واستطاع العودة إلى سكة الفوز وتحقيق أربعة انتصارات متتالية مبينا أنه تم الاعتماد على مزيج من لاعبي الخبرة في النادي وعدد من اللاعبين الشباب المتميزين.

 

وأكد رئيس اللجنة التنفيذية لفرع الاتحاد الرياضي في الحسكة مصطفى شاكردي أن عودة نادي الجهاد إلى الدوري الممتاز تشكل دافعا قويا لرياضة الحسكة لافتا إلى أن اللاعبين والفرق لمختلف الألعاب الرياضية يحرصون على المشاركة في المنافسات والبطولات المحلية مع إحراز نتائج متميزة ومراكز متقدمة في هذه المشاركات ولجميع الفئات العمرية.

 

وبين المنسق الإعلامي للنادي عبد الجبار فرحان أن جمهور الفريق كان حاضرا في مدينة دمشق إضافة إلى الاتصالات المستمرة والمتابعة الدائمة من محبي وعشاق الفريق في مدينة القامشلي وخارج القطر عبر صفحات النادي في مواقع التواصل الاجتماعي حيث عبر المشجعون عن دعمهم ومحبتهم وفرحتهم بعودة فريقهم إلى الدوري الممتاز.

 

وقال لاعب الجهاد عباس عسل إن الفريق كان كتلة واحدة طوال فترة التحضيرات وأثناء مباريات التجمع النهائي مشيرا إلى حالة الحماس والإصرار لدى جميع اللاعبين لتحقيق الانتصارات وإعادة الجهاد إلى مكانه الطبيعي.

 

وأوضح اللاعب عماد عيسى أن تحقيق هذا الإنجاز جاء بتكاتف وتعاون جميع اللاعبين وحرصهم على بذل كل الجهود الممكنة للفوز إضافة إلى الدعم الكبير الذي قدمه جمهور الجهاد والذي ظهر خلال فترة التحضيرات ومباريات دوري الدرجة الأولى والتجمع النهائي.

 

وفي السياق نفسه احتفى الشارع الرياضي في حلب بإنجاز فريق حرفيي حلب الذي انتزع بطاقة العبور الثانية إلى الدوري الممتاز ليلتحق بركب الكبار إلى جانب قطبي كرة المدينة الاتحاد والحرية.

 

رئيس اللجنة التنفيذية للاتحاد الرياضي بحلب أحمد منصور بين أن هذا الانجاز هو انتصار لحلب ولرياضتها وهو تتويج لمشوار طويل وجهد دؤوب شارك فيه الجميع من إداريين ولاعبين ومدربين موءكدا أن اللجنة التنفيذية ستقدم كل الدعم المطلوب للفريق خلال مشواره في الدوري الممتاز.

 

وعبر رئيس اتحاد الحرفيين بحلب بكور فرح عن تقديره لكل من تعب وثابر وساهم في هذا الانجاز من ادارة النادي والكادرين الفني والتدريبي واللاعبين موءكدا ضرورة مواصلة الانجاز والمثابرة لتحقيق أفضل النتائج في الدوري الممتاز لكرة القدم.

 

بدوره قال رئيس النادي حسن حمدان ان هذا الانجاز هو ثمرة جهود كبيرة بذلها الجميع خلال منافسات الدوري وبظروف صعبة وقاسية ما يؤكد أنه عندما تتوافر الإرادة والعزيمة والتصميم يتحقق الإنجاز لافتا إلى أن الحفاظ على هذا الإنجاز بحاجة إلى مزيد من الدعم من الجهات المعنية لكي يستطيع الفريق الثبات والمنافسة في الدوري الممتاز.

 

يشار الى ان فريقي الجهاد والحرفيين تأهلا للدوري الممتاز بعد ختام منافسات الدور النهائي من دوري الدرجة الأولى الذي شاركت فيه ستة فرق حيث تصد الجهاد الترتيب النهائي برصيد 12 نقطة تلاه فريق الحرفيين برصيد 10 نقاط وحل العربي ثالثاً بتسع نقاط والساحل رابعاً بخمس نقاط ثم فريق جرمانا خامساً بأربع نقاط وفريق قمحانة في المركز الأخير بنقطتين.

نجح فريق الجهاد بالعودة إلى الدوري الممتاز لكرة القدم بعد فوزه في المباراة الأخيرة من التجمع النهائي للدرجة الأولى الموءهل إلى الدوري الممتاز على العربي بخمسة أهداف لهدف.

 

وحقق الجهاد أربعة انتصارات في مباريات التجمع على فرق قمحانة وجرمانا والساحل والعربي وخسارة وحيدة أمام فريق حرفيي حلب.

 

واستقبلت جماهير الجهاد بعثة فريقها القادمة من مدينة دمشق في مطار القامشلي ورافقت اللاعبين إلى مقر النادي معبرة عن سعادتها بعودة النادي إلى مكانه الطبيعي بين أندية الدوري الممتاز.

 

وقال عضو إدارة نادي الجهاد بهنان صفوك في تصريح  إن إدارة النادي بذلت كل الجهود الممكنة لتأمين الاحتياجات والمستلزمات الضرورية للفريق والكوادر الفنية والتدريبية واللاعبين إلى جانب ضمان النقل والإقامة من وإلى مدينة القامشلي.

 

وأضاف صفوك.. ان جماهير النادي في الوطن والمهجر قدمت الدعم والمساندة المالية والمعنوية للفريق ورافقته طوال التدريبات ومباريات الدرجة الأولى إلى جانب الاهتمام والمتابعة من المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام واللجنة التنفيذية في محافظة الحسكة.

 

وأشار مدرب فريق الجهاد حسن جاجان إلى أن الفريق أثبت قدرة على تحمل الضغوط بعد الخسارة في المباراة الأولى واستطاع العودة إلى سكة الفوز وتحقيق أربعة انتصارات متتالية مبينا أنه تم الاعتماد على مزيج من لاعبي الخبرة في النادي وعدد من اللاعبين الشباب المتميزين.

 

وأكد رئيس اللجنة التنفيذية لفرع الاتحاد الرياضي في الحسكة مصطفى شاكردي أن عودة نادي الجهاد إلى الدوري الممتاز تشكل دافعا قويا لرياضة الحسكة لافتا إلى أن اللاعبين والفرق لمختلف الألعاب الرياضية يحرصون على المشاركة في المنافسات والبطولات المحلية مع إحراز نتائج متميزة ومراكز متقدمة في هذه المشاركات ولجميع الفئات العمرية.

 

وبين المنسق الإعلامي للنادي عبد الجبار فرحان أن جمهور الفريق كان حاضرا في مدينة دمشق إضافة إلى الاتصالات المستمرة والمتابعة الدائمة من محبي وعشاق الفريق في مدينة القامشلي وخارج القطر عبر صفحات النادي في مواقع التواصل الاجتماعي حيث عبر المشجعون عن دعمهم ومحبتهم وفرحتهم بعودة فريقهم إلى الدوري الممتاز.

 

وقال لاعب الجهاد عباس عسل إن الفريق كان كتلة واحدة طوال فترة التحضيرات وأثناء مباريات التجمع النهائي مشيرا إلى حالة الحماس والإصرار لدى جميع اللاعبين لتحقيق الانتصارات وإعادة الجهاد إلى مكانه الطبيعي.

 

وأوضح اللاعب عماد عيسى أن تحقيق هذا الإنجاز جاء بتكاتف وتعاون جميع اللاعبين وحرصهم على بذل كل الجهود الممكنة للفوز إضافة إلى الدعم الكبير الذي قدمه جمهور الجهاد والذي ظهر خلال فترة التحضيرات ومباريات دوري الدرجة الأولى والتجمع النهائي.

 

وفي السياق نفسه احتفى الشارع الرياضي في حلب بإنجاز فريق حرفيي حلب الذي انتزع بطاقة العبور الثانية إلى الدوري الممتاز ليلتحق بركب الكبار إلى جانب قطبي كرة المدينة الاتحاد والحرية.

 

رئيس اللجنة التنفيذية للاتحاد الرياضي بحلب أحمد منصور بين أن هذا الانجاز هو انتصار لحلب ولرياضتها وهو تتويج لمشوار طويل وجهد دؤوب شارك فيه الجميع من إداريين ولاعبين ومدربين موءكدا أن اللجنة التنفيذية ستقدم كل الدعم المطلوب للفريق خلال مشواره في الدوري الممتاز.

 

وعبر رئيس اتحاد الحرفيين بحلب بكور فرح عن تقديره لكل من تعب وثابر وساهم في هذا الانجاز من ادارة النادي والكادرين الفني والتدريبي واللاعبين موءكدا ضرورة مواصلة الانجاز والمثابرة لتحقيق أفضل النتائج في الدوري الممتاز لكرة القدم.

 

بدوره قال رئيس النادي حسن حمدان ان هذا الانجاز هو ثمرة جهود كبيرة بذلها الجميع خلال منافسات الدوري وبظروف صعبة وقاسية ما يؤكد أنه عندما تتوافر الإرادة والعزيمة والتصميم يتحقق الإنجاز لافتا إلى أن الحفاظ على هذا الإنجاز بحاجة إلى مزيد من الدعم من الجهات المعنية لكي يستطيع الفريق الثبات والمنافسة في الدوري الممتاز.

 

يشار الى ان فريقي الجهاد والحرفيين تأهلا للدوري الممتاز بعد ختام منافسات الدور النهائي من دوري الدرجة الأولى الذي شاركت فيه ستة فرق حيث تصد الجهاد الترتيب النهائي برصيد 12 نقطة تلاه فريق الحرفيين برصيد 10 نقاط وحل العربي ثالثاً بتسع نقاط والساحل رابعاً بخمس نقاط ثم فريق جرمانا خامساً بأربع نقاط وفريق قمحانة في المركز الأخير بنقطتين.