لمتابعة أهم وآخر الأخبار يمكنكم متابعة حسابات الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون على مواقع التواصل الاجتماعي عبر الروابط التالية:https://t.me/ORTAS_News www.twitter.com/SyrianRTVwww.facebook.com/SyriaTVChannels www.facebook.com/ORTAS.Backupwww.facebook.com/ORTAS.Live https://www.youtube.com/c/syriartvchannels www.youtube.com/SyriaTVChannelsLive http://live.rtv.gov.sy
آخر الأخبار
  • محليات
  • سياسة
  • اقتصاد
  • رياضة
  • بيئة وصحة
  • ثقافة
  • فن
  • علوم وتكنولوجيا
لأول مرة.. وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل تصدر نظاماً يحدد ظروف وشروط وأحوال تشغيل النساء
بعد اختتام لقاءاتها مع طلاب البرامج الأكاديمية.. رؤية جديدة لهيئة التميز والإبداع وإحداث برامج علمية لاستثمار تميز الطلاب بالشكل الأفضل
الحرارة أعلى من معدلاتها والجو بين الصحو والغائم جزئيا النوري: وزارة التنمية الإدارية تعمل على التأهيل المؤسساتي وتنمية الكوادر البشرية في القطاعين العام والخاص محافظ ريف دمشق من سرغايا: تسوية أوضاع 700 شخص والورشات تبدأ عملها لتأمين الخدمات الأساسية القبض على اثنين من مروجي المخدرات في دمشق الوزير نداف تحت قبة مجلس الشعب: كل ما يشاع عن تصنيف الجامعات السورية هو محاولة لتشويه سمعتها مجلس الوزراء: 25% نسبة تخفيض استهلاك وقود في الجهات العامة و500 مليون ليرة سلفة مالية للسورية للتجارة ... اقرأ المزيد
دوريان يقر بوجود 500 جندي أمريكي في سورية بذريعة مساندة قوات النظام التركي
محكمة نمساوية تقاضي إرهابيا سوريا بتهمة الانتماء لتنظيم متطرف وارتكاب جرائم قتل
بوغدانوف يبحث مع السفير حداد التحضيرات الجارية للحوار السوري في جنيف الوزير حمود يدعو من مؤتمر النقل العالمي بجنيف إلى رفع الحصار الجائر عن الشعب السوري استشهاد 6 يمنيين في غارات جديدة للعدوان السعودي وزير حرب العدو يشيد بحماية المجموعات المسلحة لأمن كيان الاحتلال الإسرائيلي وزير الدفاع الروسي: المجموعات الإرهابية في سورية تتلقى الأسلحة والذخيرة من الخارج دون انقطاع بوتين معزياً في تشوركين: وفاته خسارة كبرى لا يمكن تعويضها بالنسبة للسياسة الخارجية الروسية ... اقرأ المزيد
تطبيقات محاسبة التكاليف حسب النشاط الاقتصادي في ندوة لغرفة تجارة دمشق
السورية للتجارة تفتتح خمس صالات لبيع المواد الغذائية والاستهلاكية للمواطنين بحمص
المؤتمر القادم لمسؤولي البحوث العلمية والإرشاد الزراعي في الدول العربية ينعقد في سورية الحكومة تخص مؤسسة الحبوب بـ 52 مليار ليرة لشراء 400 ألف طن من القمح وزير المالية يلتقي وفد الصناعيين السوريين المقيمين في مصر إيران تعلن اكتشاف أول حقل نفط صخري باحتياطي 2 مليار برميل قيمة تداولات سوق دمشق للأوراق المالية 12.393 مليون ليرة والمؤشر يغلق عند 4.10 نقاط سورية تنال المرتبة الأولى في معرض سوراج كوند ميلا الدولي للحرف اليدوية في الهند ... اقرأ المزيد
الوحدة يفتتح مشاركته ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بالفوز على الحد البحريني
فريق الجيش يفوز على الأهلي الأردني في افتتاح مشواره في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم
منتخب سورية الوطني للجودو يحرز ثلاث ذهبيات وفضيتين وبرونزية في دورة لبنان للرجال الفتوة يحقق فوزه الثاني في الدوري الممتاز لكرة القدم بطولة اسبانيا: ثلاثية لغاميرو في اقل من 5 دقائق بطولة ايطاليا: اتالانتا يواصل مزاحمة الكبار تشرين يعزز الصدارة والشرطة ينتزع الوصافة في الدوري الممتاز لكرة القدم سورية تعود مجددا لمؤتمرات المنظمة العالمية للجواد العربي “الواهو” من بوابة مؤتمر البحرين ... اقرأ المزيد
أرشيف السيد الرئيس بشار الأسد

رئاسة مجلس الوزراء : منبر المواطن
استطلاع
العاهل السعودي عندما يقطع اجازته ومرسي عندما يعلن القطيعة: أهي الحرب على سوريا؟,,,
2013-06-17 12:49:00


لا توجد قضية تشغل العالم هذه الايام غير الصراع الدائر على سورية وفيها، حتى الانتخابات الايرانية التي تعتبر نقطة تحول رئيسية ذات ابعاد اقليمية ودولية ‘تتقزم’ ويتم النظر اليها من منظار انعكاساتها على سورية بطريقة او بأخرى.

سورية، وايا كان الموقف منها، مع النظام او المعارضة، أو بين البينين، هي التي ستغير خرائط كثيرة، اقليمية ودولية، وستخلق كيانات جديدة، وتحالفات جديدة، وستؤسس لشرق اوسط جديد غير الذي عرفناه او نتوقعه.

اربعة تطورات رئيسية طرأت على المشهد السوري في اليومين الماضيين، وكل يوم تقريبا هناك تطور جديد، يمكن ايجازها كالتالي:
التطور الأول: قطع الملك عبدالله اجازته الخاصة التي كان يقضيها في الدار البيضاء (المغرب) وهو الرجل المريض والمسن، والعودة الى بلاده ‘بسبب التطورات في المنطقة’، حتى انه لم ينتظر يوما واحدا للقاء العاهل المغربي محمد السادس الذي كان بصدد العودة الى بلاده بعد اجازة طويلة.

قطع الاجازة، وبهذه الطريقة، لا يمكن ان يحدث الا لسببين رئيسيين، الاول: وجود تطورات داخلية خطيرة في المملكة العربية السعودية، وهذا امر شبه مستبعد، لانه لم يتم رصد اي شيء مثير للاهتمام في هذا الصدد، والثاني: ان تكون الحرب في المنطقة ضد سورية او ايران، او الاثنتين معا، باتت وشيكة، الأمر الذي يتطلب وجود الملك السعودي في بلاده لقيادة سفينتها باعتباره الربان الاول، والقائد الاعلى للقوات المسلحة، واعطاء الضوء الاخضر لها للتدخل. وهناك سبب او احتمال ثالث لا نستطيع ذكره.

التطور الثاني: الخطاب الناري والمفاجئ الذي القاه الرئيس المصري محمد مرسي في استاد القاهرة الدولي، واعلن فيه قطع العلاقات مع سورية، ووضع الجيش المصري في خدمة شعبها، وتأييد فتوى علماء مسلمين بإعلان الجهاد ضد النظام القائم فيها.

مهرجان التضامن مع سورية الذي خطب فيه الرئيس مرسي وسط مئة الف من انصاره تقريبا، جرى ترتيبه على عجل، ومن اجل القاء هذا الخطاب الذي فجّر فيه الرئيس مرسي قنبلته المفاجئة هذه، ونسف كل مواقفه شبه الوسطية تجاه الصراع في هذا البلد.

قبل عشرة ايام التقيت الرئيس مرسي في قصر الاتحادية لما يقرب من 45 دقيقة، ووجدت موقفه وسطيا معتدلا تجاه سورية وما يجري فيها، حتى انه ابلغني بأنه سيوسّع لجنته الرباعيّة التي تشمل ايران والسعودية وتركيا ومصر، بحيث تصبح ‘ثمانيّة’ ويوجه الدعوة للمشاركة فيها من اجل التوصل الى حل سياسي للأزمة الى مندوب عن النظام وآخر عن المعارضة، وثالث عن الجامعة، ورابع عن منظمة التعاون الاسلامي.

السؤال هو: ما الذي غيّر الرئيس مرسي حوالى مئة وثمانين درجة، هل هي معلومات بقرب اندلاع الحرب، ام هو طلب امريكي، ام تقارب مفاجئ مع السعودية التي باتت تجلس في مقعد قيادة التحركات العسكرية الحالية في سورية، ام كل هذه الاشياء مجتمعة؟

التطور الثالث: تصاعد الحشود العسكرية في الجوار السوري، فقد اعلنت بريطانيا عن ارسال 300 جندي (مارينز) الى الحدود السورية ـ الاردنية، وقررت امريكا الابقاء على طائرات (اف 16) العملاقة التي اشتركت في مناورات ‘الاسد المتأهب’ في الاردن وصواريخ ‘الباتريوت’ ايضا، بينما كشفت مجلة ‘دير شبيغل’ نقلا عن تقرير للمخابرات الالمانية ان السعودية قررت تزويد المعارضة السورية المسلحة بصواريخ مضادة للطائرات.

هذه التطورات ستكون على قمة جدول اعمال زعماء الدول الثماني العظمى الذي سيعقد اليوم في ايرلندا، وهي ستحدد طبيعة التدخل العسكري المباشر او غير المباشر في سورية في الايام او الاسابيع المقبلة.

التحالف السعودي المصري هو الذي اخرج القوات العراقية من الكويت، وهو الذي وفر الغطاء العربي الاقليمي لغزو العراق واحتلاله، ولعب دورا اكبر في تغيير النظام في ليبيا بتشريع تدخل حلف الناتو، وهذا التحالف الجديد الذي استعاد زخمه على عجل، أي دور له في سوريا؟.

النجاحات التي حققها هذا التحالف الثنائي جاءت سهلة ومضمونة لأن البلدين المستهدفين (العراق وليبيا) كانا ضعيفين ومعزولين، وفي ظل خلل في التوازن الدولي اثر انهيار الاتحاد السوفييتي (حالة العراق) وخديعة روسيا (في ليبيا) من خلال توفير غطاء اممي يمكن تأويله لهذا الغرض.

الصورة الآن مختلفة كثيرا، فروسيا تدعم النظام السوري، وكذلك ايران وحزب الله، مضافا الى ذلك ان مصر منقسمة، والتغيير الكبير في موقف الرئيس مرسي وجماعة الاخوان المسلمين من حيث اعلان القطيعة والجهاد على هذا النظام قد تزيد هذا الانقسام المتفجر اساسا.


عبد الباري عطوان- القدس العربي