قناتنا على تيليغرام | t.me/ORTAS_Newsصفحتنا الرئيسة على فيسبوك | fb.com/SyriaTVChannelsصفحتنا الاحتياطية على فيسبوك | fb.com/ORTAS.Backupصفحتنا للمنوعات على فيسبوك | fb.com/ORTAS.Lightصفحتنا بالإنكليزية على فيسبوك | fb.com/ORTAS.ENالبث المباشر على فيسبوك (1) | fb.com/ORTAS.Liveالبث المباشر على فيسبوك (2) | fb.com/ORTAS.Live2
آخر الأخبار
  • محليات
  • سياسة
  • اقتصاد
  • رياضة
  • بيئة وصحة
  • ثقافة
  • فن
  • علوم وتكنولوجيا
حماة.. دراسة واقع مشروع القرى النموذجية لوضع الحلول النهائية لها
قضاة حلب يطالبون بتحسين واقعهم المعيشي والوظيفي ومنحهم تعويض عمل وتوفير مستلزمات العمل
سورية وإيران تبحثان تعزيز التعاون في مجال التنمية البشرية والإدارة استمرار عودة أهالي دير حافر ومحيطها إلى منازلهم بريف حلب الشرقي بعد تطهيرها من إرهابيي داعش م. خميس يصدر قراراً بتكليف مدير جديد للهيئة العامة لمشفى الأطفال في حلب الوزير حمدان: تسهيل إنجاز معاملات المشاركين في معرض دمشق الدولي الـ 59 بالسرعة المطلوبة السفير ترك آبادي: إيران ستشارك بفعالية في معرض دمشق الدولي بدورته الـ 59 هزة أرضية بقوة 8ر4 درجات تضرب عرض البحر جنوب غرب اللاذقية ... اقرأ المزيد
يلماظ: الغرب نجح باستخدام أردوغان كأداة لتخريب سورية
مصدر روسي: تسييس الأوضاع الإنسانية بسورية لن يؤدي إلى شيء جيد
روحاني: سنرد على الخطوة العدائية الأمريكية الجديدة وسنعزز قدراتنا الدفاعية اتفاقية تعاون بين الاتحاد الوطني لطلبة سورية ومنظمة الحرس الفتي لحزب روسيا الموحدة السيد نصر الله: معركتنا في عرسال حق واضح لا لبس فيه ونحن أمام انتصار عسكري وميداني كبير فاجأ الجميع بسرعته ودقته الرئيس بوتين يصدق على بروتوكول اتفاقية نشر المجموعة الجوية الروسية في سورية الحرس الثورى الإيراني:أجهضنا خطوة استفزازية لسفينة أمريكية بالخليج العفو الدولية تحذر من إعدامات بالجملة في مملكة بني سعود ... اقرأ المزيد
أبناء ريف اللاذقية يعـيدون إحياء صناعة الحرير من جديد
المصارف السورية تواكب تطور المصارف العالمية
زراعة التبغ لأول مرة في القنيطرة الأسباب الكامنة وراء معــــاودة ارتفــــاع أســـعار البيــض بالتزامن مع فعاليات معرض دمشق الدولي «المعارض» تطلق اليانصيب الإلكتروني لأول مرة في سورية الذهب يحقق أكبر مكسب أسبوعي في شهرين إجمالي المساحات المزروعة بالخضار الصيفية في القنيطرة يبلغ 1300هكتار هيئة تطوير الغاب تتوقع إنتاج 200 طن من القطن المحبوب ... اقرأ المزيد
عمر حمشو يفوز ببطولة الجمهورية للقفز على الحواجز للفئة العليا
فضية وبرونزية لمنتخب سورية للترياثلون في بطولة آسيا
منتخبنا الأولمبي تعادل مع قطر وعبر إلى نهائيات أسيا بركلات الترجيح مان يونايتد يهزم ريال مدريد الفوز ولا شيء سواه شعار منتخب سورية الأولمبي في مواجهة نظيره القطري في ختام تصفيات كأس آسيا - تحت23 عاماً.. منتخبنا يلتقي نظيره القطري .. وحسابات التأهل معقّدة الجلاء يحرز لقب دوري كرة السلة لفئة الشباب منتخب سورية الأولمبي يتعادل مع منتخب تركمانستان سلبا في تصفيات آسيا ... اقرأ المزيد
أرشيف السيد الرئيس بشار الأسد

رئاسة مجلس الوزراء : منبر المواطن
معرض دمشق الدولي 59

اعلانات


20/04/2017
أردوغان يطبق مفهوم التمكين الإخواني في تركيا !!
2017-03-18 15:55:56
طبق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مفهوم «التمكين» سياسياً. ولهذا المفهوم تاريخ طويل لدى «الإخوان المسلمين»، ويعني، في ما يعنيه، أن تتغلغل في المجتمع والدولة، ولو عبر مواقع متواضعة كي تعمل لمصلحة الجماعة من الداخل، وتستقطب الأنصار، وعندما تتمكن تشهر سياستك المضادة لكل معارضيك وتبدأ باستئصالهم واحداً واحداً. هذا ما فعله محمد مرسي، قبل وصوله إلى سدة الرئاسة في مصر. لكنه تسرع كثيراً في اتخاذ قرارات طاولت كل المؤسسات، عندما أصدر إعلاناً دستورياً عام 2012 يعطيه صلاحيات مطلقة، ويحصنه في مواجهة القضاء، ما أشعل الشارع من جديد، وعندها تدخل الجيش ليعزله.
مسيرة أردوغان لا تختلف كثيراً عن مسيرة مرسي، كان الرجل قيادياً في حزب «الرفاه»، بزعامة أبو الإسلام السياسي في تركيا نجم الدين أربكان الذي استطاع الوصول إلى رئاسة الوزراء في ظل سطوة العسكر الذين أقالوه عام 1998 وأودعوه السجن ومنعوه من ممارسة العمل السياسي خمس سنوات، فاستغل أردوغان الوضع وغيّر، مع عبدالله غُل، اسم الحزب ليصبح «العدالة والتنمية» ونجح في الانتخابات نجاحاً باهراً، وتولى الرجلان رئاسة الجمهورية والحكومة.
في السنوات الأولى لرئاسته الحكومة، نجح أردوغان في تجاوز رفيقه وانتزع بعض الصلاحيات، ودعم الشرطة والدرك في مواجهة الجيش الرسمي، وأقال عدداً كبيراً من الجنرالات بحجة أنهم كانوا يخططون للانقلاب عليه، في ما عرف بحركة «أرغانيكون»، وجرى اغتيال بعضهم. لكن الرجل لم يكتف بذلك بل بدأ يخطط للوصول إلى رئاسة الجمهورية والقضاء على آخر معالم الديموقراطية، وحقق نجاحاً في هذا الأمر عندما تم انتخابه بدلاً من غُل، وهو الآن يسعى إلى أن يجمع كل السلطات في يده، من خلال استفتاء شعبي الشهر المقبل، ليصبح الحكم رئاسياً. وكي يحقق ما يريد استغل «حكاية» الانقلاب فأغلق صحفاً معارضة، وسجن إعلاميين ونواباً أكراداً، واعتقل قضاة وضباطاً وأساتذة جامعات وأغلق مدارس وقضى على معارضين ونفى كتاباً وفنانين، ويقدر عدد الذين طاولهم القمع بأكثر من أربعين ألف تركي. لا يعقل أن يكون كل هؤلاء متآمرين على «الديموقراطية»، بل هي حملة للتخلص من المعارضة، واستغلال خوف الناس لتمرير مشروعه وتنصيب نفسه «سلطاناً» بعد مضي مئة سنة على نهاية السلاطين.
هذا على المستوى الداخلي، أما على المستوى الخارجي، فبعدما طرح شعار انفتاح البحار الأربعة والتوجه شرقاً، وبعدما اعتبر القضية الفلسطينية قضيته، أغلق كل البحار، وعاد إلى التحالف مع الدولة العبرية، وأغرق سورية والعراق بالإرهابيين القادمين من مختلف البقاع، وبدأ يستخدم اللاجئين ورقة في علاقاته مع أوروبا التي وافقت على منحه بلايين الدولارات مقابل إغلاق الحدود ومنع اللاجئين من التدفق في اتجاه القارة القديمة، وعاد ليهدد بفتحها عندما منعت هولندا وزير خارجيته من إقامة مهرجان على أراضيها لكسب أصوات الأتراك المهاجرين في الاستفتاء عليه «سلطاناً»، وبعدما رفضت ألمانيا الأمر ذاته راح يهدد أوروبا كلها بعقوبات مؤلمة، ويتوعدها بفتح الباب أمام المهاجرين (اقرأ الإرهابيين).
هذا بعض من مسيرة أردوغان السياسية قبل تمكّنه من السلطة وبعد التمكّن، ولن ينتهي الأمر هنا فالرجل لن يهنأ له بال حتى يعيد الاستبداد إلى مركز السلطنة، وينشره في محيطها.

المصدر - صحيفة  الحياة - لندن