قناتنا على تيليغرام | t.me/ORTAS_Newsصفحتنا الرئيسة على فيسبوك | fb.com/SyriaTVChannelsصفحتنا الاحتياطية على فيسبوك | fb.com/ORTAS.Backupصفحتنا للمنوعات على فيسبوك | fb.com/ORTAS.Lightصفحتنا بالإنكليزية على فيسبوك | fb.com/ORTAS.ENالبث المباشر على فيسبوك (1) | fb.com/ORTAS.Liveالبث المباشر على فيسبوك (2) | fb.com/ORTAS.Live2
آخر الأخبار
  • محليات
  • سياسة
  • اقتصاد
  • رياضة
  • بيئة وصحة
  • ثقافة
  • فن
  • علوم وتكنولوجيا
تواصل الاستعدادات لاستقبال موسم تسويق الحبوب في الحسكة وتوقعات بتجاوز إنتاج الأقماح 600 ألف طن
حملة التلقيح ضد الحصبة تصل إلى 71 ألف طفل في ريف دمشق
العثور على معمل لتصنيع العبوات والقذائف وأسلحة ثقيلة ومشفى ميداني للإرهابيين في حي الوعر مناقشة واقع عمل القطاع الزراعي وسبل تطويره وزارة الكهرباء تبحث وضع خارطة لتحسين أداء قطاع الكهرباء وجذب الاستثمارات مباحثات سورية بيلاروسية عراقية حول تعزيز التعاون الصحي والدوائي الجيش يحكم سيطرته على سد القريتين وعدد من المرتفعات في منطقة القريتين بريف حمص الشرقي الأرصاد: الحرارة أدنى من معدلاتها وفرصة لهطل زخات رعدية من المطر فوق مناطق متفرقة ... اقرأ المزيد
برلمانيان روسيان: الإرهاب الدولي شر تتوجب مكافحته بلا هوادة وبتنسيق كامل دون النظر إلى أي خلافات
موراليس: ترامب “المستبد الوحيد” في العالم
أنصاري يبحث مع أونال الجهود المطلوبة لحل الأزمة في سورية القوات العراقية تستعيد السيطرة على ناحية القيروان و قرى غرب مدينة الموصل من تنظيم “داعش” الإرهابي سافرونكوف: لا يمكن الانتصار على تنظيم ” داعش الإرهابي في العراق بمعزل عن القضاء على هذا التنظيم في سورية لاريجاني: نظام بني سعود أسهم بنشر ايديولوجية العنف والتطرف في المنطقة والعالم الحاج حسن: لا علاقة لقمة الرياض بموضوع التصدي للإرهاب والأولى لهم أن يكافحوا التطرف والإرهاب في مدارسهم مقتل 19 شخصا وإصابة نحو 50 جراء انفجار خلال حفل موسيقي بمدينة مانشستر البريطانية ... اقرأ المزيد
لجنة للتحقيق مع موظفين في «العقاري» على خلفية ملف القروض المتعثرة
وزير الصناعة من معمل مياه بقين: اتخاذ الإجراءات اللازمة لاستثمار أقصى الطاقات استعدادا لفصل الصيف
إعادة تشكيل المجلس الاستشاري في وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية إنشاء معمل للأسمدة العضوية في السويداء انطلاق أعمال القمة الاقتصادية “روسيا.. العالم الإسلامي” وزير التموين: هكذا سنضبط الأسواق في رمضان ونخفض أسعار الألبسة 40 بالمئة حزيران المقبل...مشروع تكسي سرفيس ينفذ في دمشق المشاركون في ورشة عمل حول تطبيقات الأعمال الإلكترونية: الاستفادة من تجارب الأعمال الإلكترونية في المؤسسات الحكومية ... اقرأ المزيد
المجد يفاجئ المحافظة ويقلب تأخره إلى فوز ثمين في الدوري الممتاز لكرة القدم
لاعبة منتخب سورية لألعاب القوى لوريس دنون تحرز ميدالية ذهبية في بطولة آسيا للناشئين والناشئات في تايلاند
ريا ل مدريد يتوج بطلا للدوري الإسباني بكرة القدم الوحدة يفوز على الجيش في اللقاء الثاني من الدور النهائي لبطولة دوري كرة السلة للرجال منتخب سورية لكرة السلة للسيدات “3 ضرب 3” يخرج من منافسات دورة ألعاب التضامن الإسلامي الجهاد وحرفيو حلب يتأهلان بجدارة الى الدوري الممتاز لكرة القدم غزال يحرز ذهبية مسابقة الوثب العالي في دورة ألعاب التضامن الإسلامي بالعاصمة الأذرية باكو تشرين يفوز على جبلة ويقلص الفارق مع المتصدر الجيش في الدوري الممتاز لكرة القدم ... اقرأ المزيد
مهرجان الثقافة الهندية
مهرجان أدبي وفني منوع للجنة النقابية في مديرية مالية دمشق
مجلة أسامة تحتفي في عددها الجديد باليوم العالمي لكتاب الطفل وسط حضور رسمي وإعلامي.. توقيع كتاب “حكاية حرب.. سورية 2011-2016” في مكتبة الأسد الوطنية محافظة حماة تعلن عن إقامة مسابقة أبي الفداء الشعرية نصوص نثرية لتجليات امرأة في مجموعة نهر الخرز لماجدة داري الاتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية.. جريمة عابرة للحدود بعد تكريمه بيوم.. صفوح شـغّالة: خَرَأْت الطّبل وعدِّيت عن الزّمر ... اقرأ المزيد
أرشيف السيد الرئيس بشار الأسد

رئاسة مجلس الوزراء : منبر المواطن
اعلانات


20/04/2017
المغامرة في الجنوب السوري: هل يُخطأ الأردن كما أخطأت تركيا وينصاع لواشنطن؟
2017-05-13 17:35:26

تجري المناورات الأردنية الأمريكية في الشمال الأردني وتستمر حتى الثامن عشر من الشهر الحالي. في حين يسود التوتر العلاقة بين سورية والأردن، على وقع التهديدات الأردنية التي تحدثت عن احتمال دخول الأراضي السورية لحماية الأمن القومي، في وقتٍ رفضت فيه القيادة السورية التهديدات الأردنية معتبرة أنه سيتم التعامل مع القوات الأردنية على أنها قوات معادية في حال تخطيها الحدود دون تنسيق مع النظام. عدة مسائل يمكن لحاظها فيما يخص الدور الأردني تجاه الأزمة السورية. وهنا نُشير للتالي:

أولاً: يوجد اختلاف بين مناورات العام الحالي، والمناورات السابقة والتي حصلت خلال الأعوام الستة الماضية. حيث تم نقل مسرح المناورات من منطقة البحر الميت جنوب الأردن الى الحدود الشمالية المقابلة للحدود السورية. وهو ما يمكن اعتباره بحسب الخبراء، يأتي في سياق التهديد الأردني تجاه سورية وما لقيه من رد سوري، نتيجة معطيات واقعية.

ثانياً: ما يزيد من الاعتقاد السوري بشبهة التحركات الأردنية، نوع وحجم الأسلحة المتطورة الجوية والبرية المستخدمة في المناورات والتي تتضمَّن طائرات إنزال ومدرعات بريطانية وأمريكية تتناسب مع الجغرافيا العسكرية لمنطقة المناورات، بالإضافة الى مشاركة وحدات من المجموعات السورية المسلحة ما يُقارب عددها 6000 مسلح، تم تدريبهم من قبل ضباط غرفة الموك، والتي أدارت عمليات للتحالف الدولي في سورية.

ثالثاً: ليس بعيداً عن أثر الدور الأردني، حذَّرت أطراف في المعارضة الداخلية بأن قيام الأردن بأي خطأ تجاه الدولة السورية، سينعكس على الإستقرار الأردني، حيث تعتقد هذه الأطراف أن إشراك القوات البرية الأردنية بعمليات  عسكرية برية داخل سوريا سيُغرق الأردن في المستنقع السوري، وهو أمر خارج قدرة البلاد عسكرياً وسياسياً وإقتصادياً وديموغرافياً.

العجز الأمريكي في سوريا والسعي لمعادلات جديدة
عدة مسائل تتعلق بالمساعي الأمريكية وعلاقتها بالتغيُّر المطلوب من الأردن سياسياً وعسكرياً نُشير لها في التالي:
أولاً: إن العجز الأمريكي أمام انجازات الجيش السوري أجبر واشنطن على البحث عن سُبلٍ جديدة تتخطى مساحة الجغرافية السورية. خصوصاً أن واقع الدولة السورية خرج عن إطار التأثير الأمريكي، حيث يبدو واضحاً سير  العمليات التي يخوضها الجيش لصالحه في الميدان السوري، وفشل الرهان الأمريكي على الأطراف التابعة له في هذا الميدان. مما دفع واشنطن للتفكير بما هو خارج الميدان السوري عسكرياً.

ثانياً: يُعتبر ما يجري، تأكيد على فشل الرهان على أي توافق روسي أمريكي فيما يخص الملف السوري. وهو ما تُثبته التوجهات الأمريكية تجاه كل من السعودية والأردن. حيث بات الوضع في سوريا خارجاً عن إطار القرارات المنفردة وبالتالي فإن الواقع المُعقد للأزمة السورية أوضح للطرف الأمريكي صعوبة التوافق مع روسيا التي تعترف علناً بحاجتها للتنسيق مع إيران فيما يخص الأزمة السورية. وهو ما أبطل كل المحاولات الأمريكية لإبعاد موسكو عن طهران بعد أن باتت أدوارهم مُتكاملة.

ثالثاً: من الناحية العسكرية، فإن تقدم الجيش السوري خارج النطاق الجيو - عسكري الذي تَبِع معركة حلب، أثار حفيظة واشنطن خصوصاً أن الجيش السوري يُخطط لتوسيع سيطرته على مناطق البادية السورية بهدف الوصول الى الحدود العراقية وربط الحدودين وفتح المعابر التي تربط البلدين والتي تم إقفالها في وجه الدولة السورية منذ أواخر حزيران 2014 عندما سيطر تنظيم داعش الإرهابي على هذه المعابر.

رابعاً: تهدف واشنطن من خلال أي عملية، لتغيير جغرافيا الميدان السوري لصالح مشاريعها عبر تغيير معادلات القوة والتي فشلت الأطراف الميدانية التابعة لها في تحقيقها. وذلك عبر وضع اليد على المثلثات الحدودية التي تربط  كل من سورية بالأردن والجولان المحتل من جهة، والحدود السورية الأردنية مع العراق من جهة أخرى وهو ما سعت لفرضه من خلال مُقترحات المناطق الآمنة.

إذن، قد يُفكر الأردن في المخاطرة كما فعلت تركيا. لكن النتائج ستكون كارثية وأكبر. فالدخول الأردني في المستنقع السوري، يعني تجاوز الخطوط الحمراء التي يبدو أن سورية قادرة على مواجهتها. في حين سيُعتبر ذلك تحدياً للعديد من الأطراف الحليفة لدمشق. فهل يحمل الأردن قدرة الإنصياع لأمريكا والتي لن تخسر شيئاً طالما أن المعركة وتأثيراتها هي على أرض الآخرين؟

الوقت