الجيش العربي السوري يعيد الأمن والاستقرار إلى بلدة كوكب بريف حماة الشمالي ويقضي على أعداد كبيرة من إرهابيي “جبهة النصرة”عودة نحو 2000 عائلة مهجرة من منازلها بفعل الإرهاب إلى بلدة الذيابية بريف دمشقعرقلة بريطانية لإقتراح روسي صيني لتوسيع عمل لجنة التحقيق بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية لتشمل العراق
آخر الأخبار
  • محليات
  • سياسة
  • اقتصاد
  • رياضة
  • بيئة وصحة
  • ثقافة
  • فن
  • علوم وتكنولوجيا
المنظومة الكهربائية بخير وهي قادرة على تأمين الطاقة الكهربائية لكافة المحافظات
وزير العدل يصدر ثلاثة قرارات تتضمن تشكيل لجان لتوثيق اعتداءات التنظيمات الإرهابية على نبع الفيجة وآثار تدمر وقرية المجدل
الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب: المضي في النضال لتحقيق طموحات العمال ومحاربة الإرهاب العدل تصدر قرارا بإحداث وإعادة تشكيل المحاكم الجمركية في عدد من المحافظات إصابة طفل جراء اعتداء إرهابي بقذيفة هاون على شارع خالد بن الوليد بدمشق بيان القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة حول العمليات العسكرية في جوبر بتوجيه من الرئيس الأسد.. الهلال يزور عدداً من النقاط والوحدات العسكرية العاملة في مدينة دير الزور عمليات مكثفة على بؤر “جبهة النصرة” شمال جوبر والقضاء على المتسللين إلى قرية شيزر بريف حماة الشمالي ... اقرأ المزيد
بوتين خلال لقائه لوبان: توحيد الجهود في مجال مكافحة الإرهاب
د. الجعفري: ركزنا على موضوع مكافحة الإرهاب وأجرينا تقييماً لمساري أستانا وجنيف بناءً على طلب دي ميستورا
تدمير 7 آليات سعودية ومقتل وإصابة 40 جندياً وضابطاً بعملية اقتحام لخمسة مواقع في جيزان لوكين : روسيا ستطرح مسألة انسحابها من مجلس أوروبا في حال لم تكن مشاركتها كاملة الشرطة البريطانية توقف شخصين في إطار التحقيق حول هجوم لندن قماطي: العدوان الإسرائيلي على سورية يتماهى مع المؤامرة الدولية الأمريكية عليها لقاء مرتقب لوفد الجمهورية العربية السورية في جنيف مع دي ميستورا مقتل شخصين وإصابة ثلاثة في اشتباكات داخل مخيم عين الحلوة جنوب لبنان ... اقرأ المزيد
برعاية المهندس خميس انطلاق فعاليات معرض سيريامودا الأحد القادم بمشاركة 200 شركة سورية
مؤشر سوق دمشق للأوراق المالية يرتفع 21.47 نقطة وقيمة التداولات 21.941 مليون ليرة
وزير الأشغال العامة يبحث مع وفد إيراني مجالات التعاون والاستثمار في الإسكان والتطوير العقاريوزير الأشغال العامة يبحث مع وفد إيراني مجالات وزير الصناعة يبحث مع سفير جنوب أفريقيا مجالات التعاون الصناعي والاستثمار المشترك فرع السورية للتجارة بالسويداء: خطة لتسويق التفاح قبل نهاية نيسان المقبل مئة و خمسون ألف ليرة تكلفة بدلة الأسنان في العيادات الخاصة.. و10 آلاف في جامعة دمشق اختراع سوري يحوّل أمواج البحر إلى كهرباء الجرة الزرقاء .. غشـّها قاتل وسعرها كاوٍ «سادكوب» تَعِد بوضع حد للتلاعب بوزن أسطوانة الغاز ... اقرأ المزيد
اليوم..منتخبنا الكروي يصل سـيئول لمواجهة نظيره الكوري الجنوبي الثلاثاء والحكيم متفائل
منتخب سورية لكرة القدم يفوز على نظيره الأوزبكي في الدور النهائي من التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال روسيا 2018
ميسي ينعش الأرجنتين ونيمار يقود البرازيل في تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم المنتخب الإيطالي يفوز على نظيره الألباني بتصفيات كأس العالم مدرب منتخب سورية لكرة القدم: مواجهة أوزبكستان اليوم بوابة العبور نحو المنافسة على إحدى بطاقات التأهل لمونديال روسيا منتخبنا الوطني لكرة القدم يستعد لمواجهة نظيره الأوزبكي غدا في تصفيات مونديال روسيا بصفوف مكتملة وعينه على الفوز ألمانيا تستقبل انكلترا وديا وتكرم بودولسكي فريق الجلاء يتوج بلقب بطولة دوري كرة السلة لفئة الناشئات ... اقرأ المزيد
إطلاق مبادرة ترشيح مدينة حلب ضمن شبكة المدن المبدعة لدى اليونسكو
مهرجان للشعر العربي في مكتبة الأسد الوطنية الأربعاء القادم
مؤتمر صحفي حول التحضيرات لإطلاق الدورة الـ 59 من معرض دمشق الدولي. مؤلفة "هاري بوتر"تصدر روايتها الجديدة رحلة الأغنية الشعبية في الساحل السوري في محاضرة بثقافي عين الشرقية بجبلة الرقابة ليست رفع عتب؟!,,, بقلم: خديجة محمد ندوة نقدية لاتحاد الأدباء والكتاب الفلسطينيين..الحكائية في شعر محمود درويش مسرح.. (ستاتيكو)..مكاشفات أثقلت الروح..على مسرح القباني بدمشق ... اقرأ المزيد
أرشيف السيد الرئيس بشار الأسد

رئاسة مجلس الوزراء : منبر المواطن
اعلان




سوري ينشر صور المأساة السورية في العالم … الشاب وانيسيان لـصحيفة «الوطن»: في كل صورة أعيش تلك اللحظة الأليمة وكنت شاهداً على دمار بلدي
2016-11-19 10:38:32

هاجر إلى أميركا جسداً ولكنه بقي في حلب روحاً.. مسكوناً بين جدرانها وطرقاتها وحاراتها، لم ينس الأبنية المدمرة.. صرخات الأطفال.. وجع الأمهات.. «هاغوب وانيسيان» مصور فوتوغرافي وموثق سوري من أصل حلبي، شارك في العديد من المعارض الدولية للتصوير الضوئي، اختار صوره بالأبيض والأسود فهو يعتبر أن المأساة لا تحتاج ألواناً، في كل معرض كان يحاول تجسيد ما خلفته الحرب الإرهابية، والعمل جاهداً لإيصال رسالة للعالم مفادها كشف حقيقة ما يجري من جرائم بحق الإنسانية يرتكبها الإرهابيون في سورية عموماً وفي حلب خصوصاً.
تواصلنا مع الفنان الذي يقدم صورة ما يجري للعالم في الخارج، وكانت هذه المساحة من البوح:

بداية هل تحدثنا أكثر عن نشأتك، وعن بداية موهبتك؟
ولدت وترعرعت في مدينة حلب، وبعد تخرجي في مرحلة الدراسة الثانوية التحقت بخدمة العلم، ومن بعدها تعلمت صياغة الفضيات من جدّي أما عن رحلتي الاحترافية بفن التصوير بدأت منذ العام 1999، كنت هاوياً في البداية وقدمت عدة معارض في مدينة حلب، تعلمت مبادئ التصوير، ومختلف مراحله بمجهود شخصي، وهو بالنسبة لي كالتنفس، لا يمكنني أن أعيش من دونه.

صورك تتكلم بكل تفاصيلها عن الدمار الذي خلفته الحرب.. ماذا أضافت الحرب لموهبتك؟
لا أستطيع أن أسميها إضافة لموهبتي، لست مصوراً حربياً أنا مصور وثائقي، وتوثيق الحرب والدمار والمأساة الإنسانية كان تجربة فريدة لم أعشها من قبل، وإن ما يجذبني اللحظة بكامل عفويتها لذلك أرغب في التقاطها كما هي من دون أي تصنع، حتى في البيوت والأماكن المدمرة أحرص دائماً على إظهارها كما هي لأنني اعتبر أن التوثيق هو غايتي الأساسية.

غادرت سورية بسبب تردي الأوضاع الأمنية، كيف استطعت التقاط هذه الصور وهل تلقيت دعماً أو مساندة؟
غادرت وطني في نيسان 2014 وبدأت التقاط الصور منذ بداية الحرب في حلب حتى مغادرتي والفضل يعود لأصدقائي من القوات الخاصة في الجيش العربي السوري، حيث كنت التقط الصور بحمايتهم ودعمهم المستمر لي.

بعض الصور تتطلب نوعاً من المخاطرة وخصوصاً في الأماكن الساخنة، كيف استطعت التقاطها؟
في البداية طبعاً لأني لم أعش تلك التجربة، كان يخيفني صوت الرصاص والقذائف، ولكن بعد فترة قصيرة استطعت التغلب على الخوف، فعندما تكون مدينتي الغالية حلب ومسقط رأسي تتعرض للدمار من أعدء الإنسانية كان لا بد لي من السيطرة على الخوف، ووجدت نفسي شاهداً لدمار بلدي، فانتابني شعور الحزن والألم وأخذتني لحظات لا أسمع فيها صوتاً سوى صوت آلام الناس.

ما سبب استخدامك اللونين الأبيض والأسود ولماذا لم تستخدم الألوان؟
لا أحتاج الألوان لكي أنقل الواقع والقصة، فعندما تنظر إلى الصورة الفوتوغرافية بالأبيض والأسود تركز وتتعمق إلى الموضوع أكثر.
ربما قد تكون الألوان غير مناسبة للفكرة وفي بعض الأحيان تشتت ذهن المتلقي، لكي لا أفسح مجالاً للتغيير بالصورة بأي شكل كان.

كان معرضك الأول في نيويورك في عام 2015 هل تتحدث لنا عن هذا المعرض؟
كان معرضي في نيويورك بمبنى الأمم المتحدة وبحضور ممثلين عن السفارة السورية، وأعتقد أنني استطعت إيصال رسالتي لهم من خلال المعرض، فكل صورة تحتوي على قصة مصورة تشرح معاناة بلدي، ومن ثم في تركيا كان هدفي نقل الواقع الأليم وكشف الحقيقة للعالم الخارجي وللذين يرون فقط ما يريدونه.
أما معرضي في موسكو كان من أهم المعارض التي قمت بها وتم برعاية وزارة الثقافة الروسية وسفارة الجمهورية العربية السورية.
لحلب وقع خاص في لوحاتك ماذا يعني لك تصوير الدمار في المدينة؟
اعتمدت تصوير دمار حلب كحجر وبشر، لا أستطيع أن أصف مشاعري بالكلمات، ذكرياتي، أصدقائي وأقربائي، منهم من هاجر ومنهم من استشهد، ولذلك التقطت آلاف الصور وحين أنظر إلى كل صورة قمت بالتقاطها أعيش تلك اللحظة الأليمة وهذا الشعور يحزنني كثيراً.

هل تفكر بالعودة إلى سورية وترك بلاد الاغتراب؟
لا أعرف متى سأعود لكن سأكمل مشروعي في التصوير والتوثيق ما دمت حياً، وبصوري سأنقل صوت أهل بلادي للعالم، وأذكر دائماً في أي مناسبة أنني سأعود وأتمنى أن أدفن في أرض سورية الحبيبة لأني مؤمن بأن أرض وطني مقدسة وطاهرة.