فرنساتدعو القوى الكبرى للانضمام لمجموعة اتصال حول الأزمة بسورية

2017-07-20 01:13:32

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان أن فرنسا تريد من القوى المعنية بالأزمة في سورية “الانضمام إلى مجموعة اتصال تقدم مقترحات” لأطراف الأزمة.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أعلن خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب في الـ 13 من تموز الحالي أن فرنسا غيرت نهجها تجاه

سورية وبات هدفها الوصول إلى وقف شامل للأعمال القتالية والقضاء على جميع التنظيمات الإرهابية والوصول إلى حل سياسي شامل دون شروط مسبقة.

ونقلت رويترز عن لو دريان قوله في حديث لشبكة “سي نيوز” نشرته اليوم على موقعها الالكتروني “تفترض هذه المبادرة ألا نضع شروطا مسبقة للمحادثات”.

يشار إلى أن فرنسا كانت من أوائل الدول الغربية إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية في دعم التنظيمات الإرهابية بمختلف مسمياتها في سورية بالمال والسلاح وتحاول حاليا بشتى الوسائل الحد من ارتداد إرهاب تلك التنظيمات إلى أراضيها.