إئتلاف أحزاب أردنية يؤكد رفضه دعوات بعض أنظمة الخليج وأردوغان للتدخل في سورية

2016-02-18 12:19:05

أكد إئتلاف الأحزاب القومية واليسارية في الأردن رفضه لكل الدعوات الخطرة من قبل بعض الأنظمة الخليجية ونظام رجب أردوغان لتدخل بري في سورية داعيا النظام الاردني الى رفض الانخراط في هذه السياسات العدوانية ضد سورية.

وقال الائتلاف في بيان له اليوم إنه “في ضوء استهداف الدولة الوطنية السورية الشقيقة ودورها القومي فإن على الاردن الالتزام بالعمل على حل الأزمات المتفاقمة سلميا ورفض كل الدعوات للتدخل الخارجي في سورية” منبها من أن مثل هذا التدخل سيجر الويلات على الشعب الأردني وعلى المنطقة العربية بأسرها.

وأكد الائتلاف رفضه كل السياسات العدوانية ضد سورية مشيرا إلى دور الكيان الصهيوني ومصلحته في تأجيج وإدامة الأزمات في سورية والعراق واستنزاف طاقات وامكانات البلدين العربيين الشقيقين سياسيا وعسكريا وتدمير انجازاتهما التاريخية.

وشدد الائتلاف على حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال الصهيوني العنصري ومواجهة السياسات العدوانية التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية ومواصلة الكفاح بكل اشكاله بالرغم من التحديات الكبرى الداخلية والخارجية وصولا إلى تحقيق اهداف الشعب الفلسطيني الوطنية في العودة وتقرير المصير واقامة دولته المستقلة ذات السيادة على تراب وطنه وعاصمتها القدس.

من جهة ثانية أكد أمين عام حزب البعث العربي التقدمي في الأردن فؤاد دبور أن سورية وكما انتصرت على المعتدين عليها خلال السنوات الخمس الماضية ستنتصر على كل من يحاول مجددا الاعتداء على سيادتها وأرضها.

وقال دبور في مقال له بعنوان “رجب اردوغان.. لن تنال من سورية” إن ما يقوم به اردوغان يكشف عن تقلباته السياسية ومطامعه وانتهازيته ورغبته في تنصيب نفسه سلطانا حتى لو كانت الوسيلة القتل والإرهاب وإلحاق الدمار والخراب بالدول الإسلامية وبخاصة المجاورة منها وهي السياسات التي جرت على تركيا عداوات دول الجوار وخسائر اقتصادية كبرى.

وأوضح أن أردوغان أشعل نيران الحقد والكراهية ضد سورية والعراق وإيران ومصر وهو الآن بعدوانه المتكرر على الأراضي العراقية والسورية إنما يخدم الكيان الصهيوني العدو الرئيس للأمة العربية والإسلامية معتبرا أن هذه الممارسات تعني أن اردوغان ومن معه أوقعوا تركيا وشعبها في شباك النزعة العدوانية الصهيونية الامبريالية الاستعمارية المعادية للأمة العربية والإسلامية.

ولفت دبور إلى أن انجازات الجيش العربي السوري وخاصة في شمال سورية والانتصارات التي يحققها على العصابات الإرهابية المدعومة من أردوغان وأسياده وحلفائه افقدت الأخير أعصابه وجعلته يدعو إلى تدخل مباشر بعد فشل أدواته مشددا على أن اردوغان سيحصد الفشل والعزلة مجددا في حربه المباشرة ضد سورية وذلك بفضل صمود وتماسك شعبها وجيشها وقيادتها ودعم حلفائها المخلصين.

#شارك