آخر الأخبار
  • محليات
  • سياسة
  • اقتصاد
  • رياضة
  • بيئة وصحة
  • ثقافة
  • فن
  • علوم وتكنولوجيا
لجنة المتابعة المركزية المشكلة من رئاسة مجلس الوزراء: وضع خطة استراتيجية تنموية شاملة لطرطوس
جامعة دمشق: إيقاف اللقاءات في برامج التعليم المفتوح يومي الجمعة والسبت بسبب عطلة عيد العمال
المهندس خميس: الحكومة ماضية بمشاريع سكنية متكاملة بمختلف المحافظات الدكتورة نجاح العطار تؤكد لوفد من جامعة الزيتونة في تونس دور سورية في تعزيز ثقافة المقاومة والوحدة العربية مركز مسبق الصنع والاجهاد .. جهود مكثفة لتلبية احتياجات المشاريع الإنشائية في المرحلة القادمة إطلاق مياه سد الباسل لسقاية 12 ألف هكتار من الأراضي الزراعية جنوب الحسكة توليد الكهرباء بالمشي مشروع مميز للطالب محمود الجناني في جامعة تشرين انطلاق أعمال المؤتمر العام السنوي الأربعين لنقابة أطباء أسنان سورية في فندق الشام ... اقرأ المزيد
جابري أنصاري يبحث مع لافرنتييف تسهيل الحوار السياسي لإنهاء الأزمة في سورية
نائب عن حزب الشعب الجمهوري يقدم مذكرة مساءلة برلمانية لحكومة أردوغان حول تزويد تنظيم “داعش” بدبابات تركية
ايليتشوف: تصعيد التنظيمات الإرهابية في سورية ترك أثاراً وخيمة على الأوضاع الإنسانية بيسكوف تعليقاً على العدوان الإسرائيلي: ندعو إلى احترام سيادة سورية التي نؤيدها دولة موحدة سياسياً وجغرافياً شمخاني يدعو إلى تشكيل لجنة لتقصي الحقائق للكشف عن مسارات إرسال الأسلحة الكيميائية للإرهابيين زاخاروفا: موسكو تدين العدوان الإسرائيلي على أحد المواقع العسكرية جنوب غرب مطار دمشق وزير الدفاع الإيراني يدين العدوان الإسرائيلي على أحد المواقع العسكرية جنوب غرب مطار دمشق وحدات من الجيش العربي السوري توسع نطاق سيطرتها في منطقة المقابر بدير الزور وتدمر مقري قيادة لإرهابيي “النصرة” بدرعا البلد ... اقرأ المزيد
دواجن السويداء تعلن أسماء المقبولين للتعيين بموجب الاختبار المنظم للتعاقد مع 30 عاملا من الفئة الخامسة
ختم مزور لـ«صاغة» حلب في تركيا.. والبضاعة المزورة تغزو أسواقنا تهريباً
تشكيل لجنة فنية كهربائية لمعالجة مشاكل المواطنين في سوق وادي بردى ودير قانون جمود في أسواق الفروج..ولحم الجاموس يصل الأسواق بعد 75 يوماً مراسلات حكومية تكشف أسرار ارتفاع أسعار البندورة إكثار بذار حماة ينهي عمليات توزيع بذار القطن على المزارعين وزارة المالية: قانون البيوع العقارية متطور ولا يتضمن فرض ضرائب جديدة وزير العدل يبحث مع مديري المصارف الخاصة الإجراءات الواجب اتخاذها لمعالجة القروض المتعثرة ... اقرأ المزيد
تعادل سلبي بين الاتحاد والجيش في الدوري الممتاز لكرة القدم
تشيلسي يعزز صدارته بالفوز على ساوثامبتون في الدوري الانكليزي لكرة القدم
فوز الأشرفية والثورة والوحدة في دوري كرة السلة للسيدات انطلاق منافسات الدور ربع النهائي من دوري كرة السلة للسيدات قطار الأولمبي السوري يقلع استعدادا لتصفيات أسيا إياد عبد الكريم مدربا لفريق جبلة لكرة القدم للرجال بهدف قاتل لميسي... برشلونة يهزم غريمه ريا ل مدريد في مواجهة مثيرة بالدوري الإسباني تأهل سلمية والوحدة وقاسيون والثورة والجلاء والأشرفية لربع نهائي دوري كرة السلة للسيدات ... اقرأ المزيد
أمسية أدبية وموسيقية في طرطوس غداً
"الحداثة مفهومات وسمات محاضرة" للدكتور غسان غنيم
الدكتور فيصل المقداد وسفراء كوبا وفنزويلا واليمن وأرمينيا في افتتاح الأيام الثقافة الهندية بدار الأسد .. بمشاركة 8 فنانين افتتاح معرض دراسات سريعة في صالة آرت فورم بالسويداء نادي شام يعلن انطلاق دورته الثالثة لمسابقة القصة القصيرة حفل استقبال الدكتور رفعت هزيم عضوا جديدا في مجمع اللغة العربية أيام العزّ في المسرح الخــاص غابت وتحولت صالاته إلى مقاهٍ نساءٌ بطـعمِ التفاح ... اقرأ المزيد
أرشيف السيد الرئيس بشار الأسد

رئاسة مجلس الوزراء : منبر المواطن
اعلانات


20/04/2017
الليتر بـ300 ليرة.. والمازوت رسمي!!

2017-01-22 12:55:34

مع ارتفاع سعر المازوت الأخير إلى 180 ليرة/ ليتر، ارتفع هَمّه المادي أولاً، ليصل إلى 36 ألف ليرة (مساوٍ أو أعلى من راتب شهر عمل كامل) كحد أدنى ثمن 200 ليتر، لكن هذه القيمة ليست واقعية في معظم الحالات، لأن كثيراً من العائلات قد لا تحصل على مخصصاتها من مازوت التدفئة خلال فصل الشتاء، بسبب طول فترة الانتظار على الدور الذي يتم تسجيله في المراكز الحكومية مع بدء فترة التسجيل، وبالتالي تضطر لتأمين المادة من مصادر أخرى حتماً بسعر أعلى إن لم يكن مضاعفاً.

وليست العائلات التي تحصل على المادة بداية الفصل البارد، أو في منتصفه، في حال لا تحسد عليه، لأن الكميات المخصصة بالسعر الرسمي لا تكفي على الإطلاق إلا لشهر واحد، أو نحو ذلك في حال استخدام المازوت بتقنين، في حين تقدر الحاجة الحقيقية من المادة بما لا يقل عن 600 ليتر وتصل إلى ألف ليتر في المناطق شديدة البرودة، وبالتالي ستكون الأسر كافة، مضطرة لشراء المادة من السوق السوداء، ما يرتب مزيداً من النفقات عليها ( بين 120 ألف -200 ألف ليرة في حال شراء الليتر بسعر 200 ليرة فقط).

بتعرف حدا؟
وتشوب عملية الحصول على المازوت عبر مراكز التسجيل الرسمية كثيراً من الفساد والمحسوبيات، التي تلعب دوراً في تقديم أو تأخير موعد التعبئة، حيث قد يأتي موعد التعبئة في فصل الصيف، ويكون «يلي ضرب ضرب ويلي هرب هرب» وليس هناك حاجة ملحة للشراء ما قد يدفع الأسر، وبسبب ضيق الحال، إلى رفض استلام مخصصاتها، لتعود مع قدوم الشتاء إلى ذات الدوامة والمعاناة مع البرد.. وفي الوقت ذاته، نجد ان المازوت يتوفر في «سوق سوداء» وبسعر يصل إلى 300 ليرة/ ليتر، الأمر الذي يثير التساؤل عن كيفية وصول المادة لأولئك التجار، ويكشف حتماً فساد العاملين في هذا المجال وعدم القدرة على ضبطهم أو محاسبتهم وربما عدة وجود رغبة حقيقية بذلك !.

أعضاء «المافيا» هم..
ويأتي موزعو المازوت على رأس المتهمين بتهريب المادة للسوق السوداء، نظراً لوجود عدة طرق يتمكنون من خلالها من اختلاس كميات من المازوت بحكم عملهم، حيث يتم ذلك عبر التلاعب بالعدادات المركبة على الصهاريج أو تركيب خراطيم ضخ بأقطار كبيرة وإلغاء صمام عدم الرجوع أو بإضافة المياه.‏ وفي حالات عدم استلام الأسرة المستحقة للكمية المخصصة لها، بسبب عدم توفر السيولة النقدية، يتولى الموزع شحنها إلى السوق السوداء، ناهيك عن التلاعب بعدادات المضخات، وتقاضي السعر الزائد، كنفقات نقل بحجة بعد المسافة، وصولاً إلى شراء الموزعين للمادة من بعضهم البعض، حتى ضمن مستودعات المحروقات.‏‏‏ وتتألف شبكات تهريب المازوت، من عمال بعض مستودعات شركة “محروقات” بداية، وسيارات التوزيع المعتمدة من قبلها، فهي التي تقوم بتهريب المادة وتحويلها إلى تجارة رائجة في السوق السوداء.

الطلبات في وادٍ والتوزيع في وادٍ آخر!
في النهاية ورغم حلول العام الجديد، وشهر كانون الثاني، والدخول في أكثر فترات الشتاء قساوة (الأربعينية) إلا أن المادة لا زالت بعيدة المنال عن كثير من السوريين، حيث تظهر الأرقام الصادرة عن إدارة «محروقات»: أن إجمالي كميات مادة المازوت الموزعة في سورية لغرض التدفئة، منذ الأول من آب وحتى منتصف كانون الأول 2016،  بلغت 126،463،307 ليتر وعدد الأسر المستفيدة 1،022،317 أسرة بمعدل توزيع من 50 إلى 200 ليتر لكل أسرة حسب المحافظة، وكانت أكبر كمية موزعة في مدينة دمشق، وبلغت23،2 مليون ليتر موزعة على 116،1 ألف أسرة. وفي مفارقة ثانية، يبلغ عدد الطلبات التي تسلم للمحافظات في الأسبوع الواحد 1468 طلباً، بكمية تبلغ حوالي 32،2 مليون ليتر، بينما الكميات التي توزع في الأسبوع الواحد تصل إلى 9،33 مليون ليتر فقط، توزع على 77 ألف أسرة!!..

وليبق الواقع هو الحاسم بأمر هذه الأرقام المعلنة، حيث ما زالت المعاناة المستمرة هي الفيصل والحكم لدى المواطن البردان والباحث عن الدفء ولا يجده!.

"قاسيون"


شارك بالتعليق:

الاسم  
التعليق