قناتنا على تيليغرام | t.me/ORTAS_Newsصفحتنا الرئيسة على فيسبوك | fb.com/SyriaTVChannelsصفحتنا الاحتياطية على فيسبوك | fb.com/ORTAS.Backupصفحتنا للمنوعات على فيسبوك | fb.com/ORTAS.Lightصفحتنا بالإنكليزية على فيسبوك | fb.com/ORTAS.ENالبث المباشر على فيسبوك (1) | fb.com/ORTAS.Liveالبث المباشر على فيسبوك (2) | fb.com/ORTAS.Live2
آخر الأخبار
  • محليات
  • سياسة
  • اقتصاد
  • رياضة
  • بيئة وصحة
  • ثقافة
  • فن
  • علوم وتكنولوجيا
15 مليون ليرة إعانة مالية لإنشاء معمل للألبان والأجبان في درعا و100 مليون لصيانة آليات قطاعات الإدارة المحلية
مشافٍ عامة بلا خدمة وخاصة بلا رحمة
نقل حماة ...مشروع إالكتروني يقضي بمنح المالك أو وكيله سند تمليك لمركبته و رخصة السير الالكترونية إقامة فعالية للأطفال ضمن مشروع سوا بالحسكة سورية أحلى… فرق تطوعية تطلق حملة تنظيف وتجميل لمنطقة البرامكة في دمشق وزير النفط يجول على مصب النفط في بانياس ويطلع على آلية تنفيذ العقود النفطية تفعيل منظومة محطة إدارة حركة المرور في مرفأ طرطوس بخبرات فنيين ومهندسين سوريين بعد توقفها انطلاق أعمال الدورة الثامنة لمجلس الاتحاد العام لنقابات العمال في مبنى الاتحاد بدمشق ... اقرأ المزيد
بوغدانوف: وفد المجموعات المسلحة إلى اجتماع أستانا المقبل حول سورية لم يتشكل بعد
أهالي الأسير صدقي المقت يطالبون اللجنة الدولية للصليب الأحمر بزيارته في السجن
بعد انسحابهم منها عام 2014… مشاة البحرية الأميركية يعودون إلى ولاية هلمند الأفغانية موغيريني تدعو النظام التركي لتغيير سياساته قبل إطلاق مفاوضات انضمام أنقرة للاتحاد الأوروبي شيوبله: يجب ألا يكون لبريطانيا مزايا على نظرائها الأوروبيين بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي مستوطنون إسرائيليون يقتحمون مناطق عدة في القدس القديمة المحتلة.. والأسرى الفلسطينيون يواصلون إضرابهم عن الطعام مقتل شخصين وإصابة أربعة آخرين جراء إنفجار إرهابي بسيارة مفخخة وسط بغداد الخارجية النمساوية تؤكد ضرورة إجراء تحقيق شامل حول مزاعم استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية ... اقرأ المزيد
محافظة حماة :تخصيص 2700 هكتار لزراعة التبغ للموسم الزراعي الحالي
وزير الاقتصاد: المشروعات الصغيرة والمتوسطة سترفد خزينة الدولة بموارد مالية جديدة
بنك سورية الدولي الإسلامي يوزع أسهم مجانية على مساهميه دواجن السويداء تعلن أسماء المقبولين للتعيين بموجب الاختبار المنظم للتعاقد مع 30 عاملا من الفئة الخامسة ختم مزور لـ«صاغة» حلب في تركيا.. والبضاعة المزورة تغزو أسواقنا تهريباً جمود في أسواق الفروج..ولحم الجاموس يصل الأسواق بعد 75 يوماً مراسلات حكومية تكشف أسرار ارتفاع أسعار البندورة إكثار بذار حماة ينهي عمليات توزيع بذار القطن على المزارعين ... اقرأ المزيد
منتخب سورية لبناء الأجسام يحرز تسع ميداليات متنوعة في دورة البحر المتوسط بالجزائر
غزال يحرز ذهبية الوثب العالي في بطولة الجائزة الكبرى الآسيوية بالصين ويبلغ نهائيات بطولة العالم
يوفنتوس يتعادل مع أتلانتا في الدوري الايطالي تعادل سلبي بين الاتحاد والجيش في الدوري الممتاز لكرة القدم تشيلسي يعزز صدارته بالفوز على ساوثامبتون في الدوري الانكليزي لكرة القدم فوز الأشرفية والثورة والوحدة في دوري كرة السلة للسيدات انطلاق منافسات الدور ربع النهائي من دوري كرة السلة للسيدات قطار الأولمبي السوري يقلع استعدادا لتصفيات أسيا ... اقرأ المزيد
أمسية أدبية وموسيقية في طرطوس غداً
"الحداثة مفهومات وسمات محاضرة" للدكتور غسان غنيم
الدكتور فيصل المقداد وسفراء كوبا وفنزويلا واليمن وأرمينيا في افتتاح الأيام الثقافة الهندية بدار الأسد .. بمشاركة 8 فنانين افتتاح معرض دراسات سريعة في صالة آرت فورم بالسويداء نادي شام يعلن انطلاق دورته الثالثة لمسابقة القصة القصيرة حفل استقبال الدكتور رفعت هزيم عضوا جديدا في مجمع اللغة العربية أيام العزّ في المسرح الخــاص غابت وتحولت صالاته إلى مقاهٍ نساءٌ بطـعمِ التفاح ... اقرأ المزيد
أرشيف السيد الرئيس بشار الأسد

رئاسة مجلس الوزراء : منبر المواطن
اعلانات


20/04/2017
المخرج فهد ميري: بلا غمد يرد على كل من يحاول المساس بأمن الوطن والدولة
2016-10-30 12:26:18
أعماله تتحدث عنه بعد أن تركت بصمة وأثر، فإذا قلنا "قبل الغروب" ارتبطت أذهاننا مباشرة بعمل مميز لاقى نجاحاً كبيراً تصدى له اهم نجوم الدراما السورية، عمل متكامل من كل الجهات نصاً وتمثيلاً واخراجاً، وإذا قلنا "بلا غمد" استذكرنا الحس الوطني بأهم أعمال الدراما السورية التي لامست وجع المواطن السوري وبلسمت جراحه، تصدى لها بنجاح وقوة، إنه المخرج "فهد ميري" الذي قلت اعماله كماً وتميزت نوعاً، يغيب ويعود ليفاجئ جمهوره بعمل ذو بصمة خاصة تقترن بجهد كبير، ونص تمت كتابته بعناية ودقة. عن كل ما أنجزه وما يخبئه من طموحات فنية كان لنا معه هذا الحوار.
- تميز مسلسلك الاخير "بلا غمد" بإقبال جماهيري واسع، آراء ايجابية، حتى بعد عرضه مرة ثانية على الشاشات، في حين اعمال اخرى لم تلقى هذا القبول فما الذي يميز هذا العمل؟
-العمل معاصر يتكلم عن بدايات الحرب السورية وتأثيرها على المجتمع السوري وقد لاقى اقبالا كبيرا لأنه تناول الطابع الاستخباراتي التشويقي وتوظيف ذلك بدوره الاساسي في محاربة الفكر التكفيري والوهابي الصهيو امريكي الموجود في المنطقة من خلال الدول التي تشارك بالحرب على سوريا والتي تم التصريح عنها بكل وسائل الاعلام، العمل يرد على كل من حاول العبث او المساس بأمن الوطن والدولة وهو من انتاج المؤسسة العامة للانتاج التلفزيوني وأنا اشكر كل من تابعنت عملنا وساهم بنجاح المسلسل.
-عندما نذكر اسم احدى مسلسلاتك وهو "باب المراد" يتبادر إلى أذهاننا سؤال لماذا صوّر العمل في ايران؟ والسؤال الاهم لماذا لم يعرض في سوريا؟ ماذا تحدثنا عن تفاصيل ذلك؟
-العمل يحكي عن فترة ما بعد موت "هارون الرشيد" والصراع على السلطة بين "المأمون والأمين"، لكن فكرته الاساسية كانت عن الصراع بين العالم المادي المتمثل بين المأمون والأمين والعالم المعنوي المتمثل بالإمام الرضا والامام الجواد، نحن كنا نعالج هذه الفكرة "فكرة الروحانيات والماديات" ، صوّر في ايران وكان لنا الشرف في ذلك طبعاً ، والسبب أن الظروف اللوجستية لم تكن مناسبة للتصوير في سوريا بينما الامكانيات هائلة جداً في المدن السينمائية بإيران والتكنولوجيا ومستلزمات التصوير متوفرة كاملة، لقد استمتعنا بالتصوير في ثلاث مدن سينمائية بطهران وهذا الامر كان مهم جدا بالنسبة لنا واهميته تعود لكوننا اول كاست يقتحم مجال التصوير في ايران وبمشاركة ممثلين من ست دول عربية "البحرين وايران والكويت وسوريا ولبنان والعراق" العمل ربما كان له طابع ديني، لذلك أثرت بعض المحطات ألا تعرضه، رغم اننا كنا حريصين كل الحرص الا نأتي بشيء غير موثق، لاحقنا وقائع تاريخية معينة دون المساس بأي طرف، كنا واقعيين ومنطقيين تماماً وأمينيين على التاريخ، عرض العمل في محطات عراقية وفي الكويت، لكنه لم يعرض في سوريا، لوجود قرار منذ عام 2001 بعدم عرض اي عمل ديني حفاظاً على عدم التجييش، وانا قد أكون مع هذا القرار وأؤيده بالرغم من ان العمل لا يحمل هذه الصفات بل كان تاريخي محض متمثل بشخصية الامين الذي قال مقولته الشهيرة : "انا لا اريد الملك" والمأمون الذي كان يريد بناء دولة على طريقته بغض النظر عن الوسيلة، بالنهاية العمل كان تجربة مهمة كثيراً على الصعيد الانتاجي والإخراجي، ومن الجدر بالذكر أن تصويره استغرق خمسة اشهر فقط، رغم ضخامته، لذلك اعتبره من اهم الاعمال التي اخرجتها.
-إذا عدنا لأول مسلسل أخرجته وبداياتك، ماذا تحدثنا عنها؟
-بدأت العمل في الاخراج عام 1990 بالفيلم التلفزيوني "الشرخ" المقتبس من "جبرا ابراهيم جبرا" ثم سافرت للخليج وعملت بشركة "آرا" لمدة أربع سنوات، وبعد عودتي لسوريا اخرجت مسلسل "قبل الغروب" لنجيب نصير وحسن سامي يوسف والذي حقق نقلة نوعية في مسيرتي الاخراجية باعتباره كان يعالج الداخل الانساني والنفس البشرية في العمق وكان ينتقل من الهم الخاص إلى الهم العام وقد حظي هذا العمل بالكثير من الترحيب بوسائل الاعلام والمشاهدة الكبيرة.
-طموحاتك سينمائية، لكننا نلاحظ أن أعمالك تلفزيونية، ما السبب؟
-نعم صحيح، أحلامي سينمائية أعمالي تلفزيونية، السينما كانت وستظل عشقي الاول والاخير، ولا أنسى فيلم "الطحالب" الذي عملت فيه كمخرج منفذ وكان من اخراج الصديق "ريمون بطرس" والذي تعود اهميته بالنسبة لي لكوني خريج معهد السينما بموسكو، اي مخرج يحلم بالسينما لكن السينما في سوريا ربما محتكرة؟ ربما ضعيفة؟ رغم وجود افلام اخذت مكانة وصدى بالوطن العربي، لكني شعرت في وقت ما اني سأخذ فرصة عمل غيري، لان المخرجين كانوا ينتظرون خمس سنوات لكي يؤخذ لهم عمل، طبعا أنا أتحدث عن عشر سنوات ماضية، لذلك لم اسعى للسينما، وبقي حلمي السينمائي مرتبطاً بظروف المستقبل وفرص انتاجية اخرى، أتأمل أن تكون أفضل، وهذا سبب توجهي للساحة الدرامية.
-صناعة الفن بشكل عام بسوريا تأثرت بما يحدث من ظروف وازمة بعد ان كانت سوريا استديو مفتوح لكل المخرجين، هل تحدثنا عن معاناة اليوم وكيف تصف العمل في سوريا حالياً؟
-الظروف اختلفت طبعا بعد الحرب واثرت على كل مناحي الحياة في سوريا وكل الشرائح وكل المهن، لكننا نتميز بأننا شعب صامد، شعب يعمل، ويجب الا تتوقف الحياة، سنعمل وستسمر الحياة، لان الشعب مصمم ان يعيش وهو لا يكف أن يحلم بحياة افضل، والدليل على المستوى الفني مثلاً ان اعمالنا لهذا العام فاقت الثلاثين مسلسلاً ، هذا يدل على الاستمرارية وعلى صحة الدراما رغم انحدار بعض الاعمال لكن هذا طبيعي بسبب الظروف الاقتصادية.
-البعض يلوم بعض الفنانين الذين تركوا البلد وهاجروا والبعض الاخر يقول لا يمكنك ان تلقي اللوم على احد لأن كل شخص يبحث عن رزقه ما رأيك بذلك؟
-بالنهاية هذا خيار شخصي، احد الممثلين قال انا عندي فوبيا من الحرب لا استطيع ان أعيش في هذا الجو، لكن قناعتي تقول : "من ليس به خير لبلده لن يكون به خير لأي بلد أخر" الوطن احوج الينا الآن اكثر من اي وقت مضى وهذا رأيي الشخصي، انا لست بموقع تقييم من رحلوا لكل ظروفه، لكن اقول من رحل بحسن نية له العذر، أما من رحل بسوء نية وليسيء للوطن فأنا ضده واقول له اذهب ولا تعود لان الوطن ليس بحاجة لأمثالك، انا منتمي لبلدي، وبدون انتماء هناك وجع ومشكلة حقيقية.
-بالنسبة لشركات الانتاج استاذ فهد، انتم تتعاونون مع القطاع العام وكأن القطاع الخاص بسوريا اصبح غير موجود ورؤوس الاموال هاجرت، ألم يترك هذا أثراً كبيراً على جودة الانتاج وكميته؟
-سؤال جميل جداً، الظروف ادت لهروب رأس المال ورحيله الى تربة خصبة وهذا حقه الطبيعي ، لكن هناك رأسمال وطني وهناك رأسمال لا يعرف الوطن، الأن يوجد شركات انتاج خاصة في سوريا ما زالت تعمل وانا اوجه لها الشكر لأنها مستمرة رغم هذه الظروف الانتاجية الصعبة، ولكن بعض الاعمال للأسف تكون ضحلة بسبب هذه الظروف نفسها، الحرب اثرت على الكم والنوع سلبياً، حتى القطاع العام تأثر لكن بنسبة اقل من الخاص.
كلمة اخيرة؟
نحن بحالة بحث دائم عن ظروف افضل وامكانيات احسن ومحاور جديدة للعمل وسوريا تعيش الان بأفضل من المرحلة السابقة دراميا ومعنويا وفكريا واعتقد ان القادم اجمل هذا املي وايماني واتمنى ان تكون اعمالنا بقدر صمودنا ومقاومتنا وايماننا بوطننا وجيشنا
حوار: #ريما_الزغيّر