بتوجيه من الرئيس الأسد .. المهندس هلال هلال يقوم بزيارة الى مدينة دير الزور ويتفقد عدداً من النقاط العسكرية في المحافظةوصول وفد الجمهورية العربية السورية برئاسة د. بشار الجعفري الى مقر الأمم المتحدة للقاء ستافان دي مستورااحباط محاولات تسلل للتنظيمات الإرهابية جنوب معمل النسيج على محور جوبر وعشرات القتلى في صفوفهم أكثر من 450 إرهابيا قتلوا خلال محاولات الهجوم على محور جوبرضربات سلاحي الجو والمدفعية تستهدف أوكار الإرهابيين وتقطع طرق الإمداد بين المجموعات الإرهابية على محور جوبر- القابونالقوات التركية تقصف بالمدفعية الثقيلة عدة قرى تابعة لمدينة عفرين بريف حلب الشماليلافروف خلال لقائه دي مستورا: ينبغي تثبيت التقدم الذي تحقق في الجولة الأخيرة من مباحثات جنيف
آخر الأخبار
  • محليات
  • سياسة
  • اقتصاد
  • رياضة
  • بيئة وصحة
  • ثقافة
  • فن
  • علوم وتكنولوجيا
وزير العدل يصدر ثلاثة قرارات تتضمن تشكيل لجان لتوثيق اعتداءات التنظيمات الإرهابية على نبع الفيجة وآثار تدمر وقرية المجدل
الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب: المضي في النضال لتحقيق طموحات العمال ومحاربة الإرهاب
العدل تصدر قرارا بإحداث وإعادة تشكيل المحاكم الجمركية في عدد من المحافظات إصابة طفل جراء اعتداء إرهابي بقذيفة هاون على شارع خالد بن الوليد بدمشق بتوجيه من الرئيس الأسد.. الهلال يزور عدداً من النقاط والوحدات العسكرية العاملة في مدينة دير الزور عمليات مكثفة على بؤر “جبهة النصرة” شمال جوبر والقضاء على المتسللين إلى قرية شيزر بريف حماة الشمالي مركز إعادة التأهيل والأطراف الاصطناعية في مشفى ابن النفيس يواصل توفير خدماته مجانا القبض على لص الصرافات ... اقرأ المزيد
تدمير 7 آليات سعودية ومقتل وإصابة 40 جندياً وضابطاً بعملية اقتحام لخمسة مواقع في جيزان
لوكين : روسيا ستطرح مسألة انسحابها من مجلس أوروبا في حال لم تكن مشاركتها كاملة
قماطي: العدوان الإسرائيلي على سورية يتماهى مع المؤامرة الدولية الأمريكية عليها لقاء مرتقب لوفد الجمهورية العربية السورية في جنيف مع دي ميستورا مقتل شخصين وإصابة ثلاثة في اشتباكات داخل مخيم عين الحلوة جنوب لبنان لوبان تدعو لمواجهة التطرف والعولمة وكريتشي: الغرب مسؤول عن افتعال الحرب على سورية اوربا تحذر اردوغان من نهجه الدكتاتوري وهو يواصل سياسة الابتزاز ماليا فيون: هولاند يترأس مكتبا أسود ينظم التسريبات إلى وسائل الإعلام ... اقرأ المزيد
برعاية المهندس خميس انطلاق فعاليات معرض سيريامودا الأحد القادم بمشاركة 200 شركة سورية
مؤشر سوق دمشق للأوراق المالية يرتفع 21.47 نقطة وقيمة التداولات 21.941 مليون ليرة
وزير الأشغال العامة يبحث مع وفد إيراني مجالات التعاون والاستثمار في الإسكان والتطوير العقاريوزير الأشغال العامة يبحث مع وفد إيراني مجالات وزير الصناعة يبحث مع سفير جنوب أفريقيا مجالات التعاون الصناعي والاستثمار المشترك فرع السورية للتجارة بالسويداء: خطة لتسويق التفاح قبل نهاية نيسان المقبل مئة و خمسون ألف ليرة تكلفة بدلة الأسنان في العيادات الخاصة.. و10 آلاف في جامعة دمشق اختراع سوري يحوّل أمواج البحر إلى كهرباء الجرة الزرقاء .. غشـّها قاتل وسعرها كاوٍ «سادكوب» تَعِد بوضع حد للتلاعب بوزن أسطوانة الغاز ... اقرأ المزيد
مدرب منتخب سورية لكرة القدم: مواجهة أوزبكستان اليوم بوابة العبور نحو المنافسة على إحدى بطاقات التأهل لمونديال روسيا
منتخبنا الوطني لكرة القدم يستعد لمواجهة نظيره الأوزبكي غدا في تصفيات مونديال روسيا بصفوف مكتملة وعينه على الفوز
ألمانيا تستقبل انكلترا وديا وتكرم بودولسكي فريق الجلاء يتوج بلقب بطولة دوري كرة السلة لفئة الناشئات منتخب سورية للسيدات بكرة القدم يتابع استعداداته للتصفيات الآسيوية سيتي يواجه غرامة مالية بسبب تصرفات لاعبيه خلال اللقاء ضد ليفربول جولة صيفية لمانشستر يونايتد في الولايات المتحدة كفيتوفا تستخدم يدها المصابة في النشاطات اليومية ... اقرأ المزيد
إطلاق مبادرة ترشيح مدينة حلب ضمن شبكة المدن المبدعة لدى اليونسكو
مهرجان للشعر العربي في مكتبة الأسد الوطنية الأربعاء القادم
مؤتمر صحفي حول التحضيرات لإطلاق الدورة الـ 59 من معرض دمشق الدولي. مؤلفة "هاري بوتر"تصدر روايتها الجديدة رحلة الأغنية الشعبية في الساحل السوري في محاضرة بثقافي عين الشرقية بجبلة الرقابة ليست رفع عتب؟!,,, بقلم: خديجة محمد ندوة نقدية لاتحاد الأدباء والكتاب الفلسطينيين..الحكائية في شعر محمود درويش مسرح.. (ستاتيكو)..مكاشفات أثقلت الروح..على مسرح القباني بدمشق ... اقرأ المزيد
أرشيف السيد الرئيس بشار الأسد

رئاسة مجلس الوزراء : منبر المواطن
اعلان




المخرج فهد ميري: بلا غمد يرد على كل من يحاول المساس بأمن الوطن والدولة
2016-10-30 12:26:18
أعماله تتحدث عنه بعد أن تركت بصمة وأثر، فإذا قلنا "قبل الغروب" ارتبطت أذهاننا مباشرة بعمل مميز لاقى نجاحاً كبيراً تصدى له اهم نجوم الدراما السورية، عمل متكامل من كل الجهات نصاً وتمثيلاً واخراجاً، وإذا قلنا "بلا غمد" استذكرنا الحس الوطني بأهم أعمال الدراما السورية التي لامست وجع المواطن السوري وبلسمت جراحه، تصدى لها بنجاح وقوة، إنه المخرج "فهد ميري" الذي قلت اعماله كماً وتميزت نوعاً، يغيب ويعود ليفاجئ جمهوره بعمل ذو بصمة خاصة تقترن بجهد كبير، ونص تمت كتابته بعناية ودقة. عن كل ما أنجزه وما يخبئه من طموحات فنية كان لنا معه هذا الحوار.
- تميز مسلسلك الاخير "بلا غمد" بإقبال جماهيري واسع، آراء ايجابية، حتى بعد عرضه مرة ثانية على الشاشات، في حين اعمال اخرى لم تلقى هذا القبول فما الذي يميز هذا العمل؟
-العمل معاصر يتكلم عن بدايات الحرب السورية وتأثيرها على المجتمع السوري وقد لاقى اقبالا كبيرا لأنه تناول الطابع الاستخباراتي التشويقي وتوظيف ذلك بدوره الاساسي في محاربة الفكر التكفيري والوهابي الصهيو امريكي الموجود في المنطقة من خلال الدول التي تشارك بالحرب على سوريا والتي تم التصريح عنها بكل وسائل الاعلام، العمل يرد على كل من حاول العبث او المساس بأمن الوطن والدولة وهو من انتاج المؤسسة العامة للانتاج التلفزيوني وأنا اشكر كل من تابعنت عملنا وساهم بنجاح المسلسل.
-عندما نذكر اسم احدى مسلسلاتك وهو "باب المراد" يتبادر إلى أذهاننا سؤال لماذا صوّر العمل في ايران؟ والسؤال الاهم لماذا لم يعرض في سوريا؟ ماذا تحدثنا عن تفاصيل ذلك؟
-العمل يحكي عن فترة ما بعد موت "هارون الرشيد" والصراع على السلطة بين "المأمون والأمين"، لكن فكرته الاساسية كانت عن الصراع بين العالم المادي المتمثل بين المأمون والأمين والعالم المعنوي المتمثل بالإمام الرضا والامام الجواد، نحن كنا نعالج هذه الفكرة "فكرة الروحانيات والماديات" ، صوّر في ايران وكان لنا الشرف في ذلك طبعاً ، والسبب أن الظروف اللوجستية لم تكن مناسبة للتصوير في سوريا بينما الامكانيات هائلة جداً في المدن السينمائية بإيران والتكنولوجيا ومستلزمات التصوير متوفرة كاملة، لقد استمتعنا بالتصوير في ثلاث مدن سينمائية بطهران وهذا الامر كان مهم جدا بالنسبة لنا واهميته تعود لكوننا اول كاست يقتحم مجال التصوير في ايران وبمشاركة ممثلين من ست دول عربية "البحرين وايران والكويت وسوريا ولبنان والعراق" العمل ربما كان له طابع ديني، لذلك أثرت بعض المحطات ألا تعرضه، رغم اننا كنا حريصين كل الحرص الا نأتي بشيء غير موثق، لاحقنا وقائع تاريخية معينة دون المساس بأي طرف، كنا واقعيين ومنطقيين تماماً وأمينيين على التاريخ، عرض العمل في محطات عراقية وفي الكويت، لكنه لم يعرض في سوريا، لوجود قرار منذ عام 2001 بعدم عرض اي عمل ديني حفاظاً على عدم التجييش، وانا قد أكون مع هذا القرار وأؤيده بالرغم من ان العمل لا يحمل هذه الصفات بل كان تاريخي محض متمثل بشخصية الامين الذي قال مقولته الشهيرة : "انا لا اريد الملك" والمأمون الذي كان يريد بناء دولة على طريقته بغض النظر عن الوسيلة، بالنهاية العمل كان تجربة مهمة كثيراً على الصعيد الانتاجي والإخراجي، ومن الجدر بالذكر أن تصويره استغرق خمسة اشهر فقط، رغم ضخامته، لذلك اعتبره من اهم الاعمال التي اخرجتها.
-إذا عدنا لأول مسلسل أخرجته وبداياتك، ماذا تحدثنا عنها؟
-بدأت العمل في الاخراج عام 1990 بالفيلم التلفزيوني "الشرخ" المقتبس من "جبرا ابراهيم جبرا" ثم سافرت للخليج وعملت بشركة "آرا" لمدة أربع سنوات، وبعد عودتي لسوريا اخرجت مسلسل "قبل الغروب" لنجيب نصير وحسن سامي يوسف والذي حقق نقلة نوعية في مسيرتي الاخراجية باعتباره كان يعالج الداخل الانساني والنفس البشرية في العمق وكان ينتقل من الهم الخاص إلى الهم العام وقد حظي هذا العمل بالكثير من الترحيب بوسائل الاعلام والمشاهدة الكبيرة.
-طموحاتك سينمائية، لكننا نلاحظ أن أعمالك تلفزيونية، ما السبب؟
-نعم صحيح، أحلامي سينمائية أعمالي تلفزيونية، السينما كانت وستظل عشقي الاول والاخير، ولا أنسى فيلم "الطحالب" الذي عملت فيه كمخرج منفذ وكان من اخراج الصديق "ريمون بطرس" والذي تعود اهميته بالنسبة لي لكوني خريج معهد السينما بموسكو، اي مخرج يحلم بالسينما لكن السينما في سوريا ربما محتكرة؟ ربما ضعيفة؟ رغم وجود افلام اخذت مكانة وصدى بالوطن العربي، لكني شعرت في وقت ما اني سأخذ فرصة عمل غيري، لان المخرجين كانوا ينتظرون خمس سنوات لكي يؤخذ لهم عمل، طبعا أنا أتحدث عن عشر سنوات ماضية، لذلك لم اسعى للسينما، وبقي حلمي السينمائي مرتبطاً بظروف المستقبل وفرص انتاجية اخرى، أتأمل أن تكون أفضل، وهذا سبب توجهي للساحة الدرامية.
-صناعة الفن بشكل عام بسوريا تأثرت بما يحدث من ظروف وازمة بعد ان كانت سوريا استديو مفتوح لكل المخرجين، هل تحدثنا عن معاناة اليوم وكيف تصف العمل في سوريا حالياً؟
-الظروف اختلفت طبعا بعد الحرب واثرت على كل مناحي الحياة في سوريا وكل الشرائح وكل المهن، لكننا نتميز بأننا شعب صامد، شعب يعمل، ويجب الا تتوقف الحياة، سنعمل وستسمر الحياة، لان الشعب مصمم ان يعيش وهو لا يكف أن يحلم بحياة افضل، والدليل على المستوى الفني مثلاً ان اعمالنا لهذا العام فاقت الثلاثين مسلسلاً ، هذا يدل على الاستمرارية وعلى صحة الدراما رغم انحدار بعض الاعمال لكن هذا طبيعي بسبب الظروف الاقتصادية.
-البعض يلوم بعض الفنانين الذين تركوا البلد وهاجروا والبعض الاخر يقول لا يمكنك ان تلقي اللوم على احد لأن كل شخص يبحث عن رزقه ما رأيك بذلك؟
-بالنهاية هذا خيار شخصي، احد الممثلين قال انا عندي فوبيا من الحرب لا استطيع ان أعيش في هذا الجو، لكن قناعتي تقول : "من ليس به خير لبلده لن يكون به خير لأي بلد أخر" الوطن احوج الينا الآن اكثر من اي وقت مضى وهذا رأيي الشخصي، انا لست بموقع تقييم من رحلوا لكل ظروفه، لكن اقول من رحل بحسن نية له العذر، أما من رحل بسوء نية وليسيء للوطن فأنا ضده واقول له اذهب ولا تعود لان الوطن ليس بحاجة لأمثالك، انا منتمي لبلدي، وبدون انتماء هناك وجع ومشكلة حقيقية.
-بالنسبة لشركات الانتاج استاذ فهد، انتم تتعاونون مع القطاع العام وكأن القطاع الخاص بسوريا اصبح غير موجود ورؤوس الاموال هاجرت، ألم يترك هذا أثراً كبيراً على جودة الانتاج وكميته؟
-سؤال جميل جداً، الظروف ادت لهروب رأس المال ورحيله الى تربة خصبة وهذا حقه الطبيعي ، لكن هناك رأسمال وطني وهناك رأسمال لا يعرف الوطن، الأن يوجد شركات انتاج خاصة في سوريا ما زالت تعمل وانا اوجه لها الشكر لأنها مستمرة رغم هذه الظروف الانتاجية الصعبة، ولكن بعض الاعمال للأسف تكون ضحلة بسبب هذه الظروف نفسها، الحرب اثرت على الكم والنوع سلبياً، حتى القطاع العام تأثر لكن بنسبة اقل من الخاص.
كلمة اخيرة؟
نحن بحالة بحث دائم عن ظروف افضل وامكانيات احسن ومحاور جديدة للعمل وسوريا تعيش الان بأفضل من المرحلة السابقة دراميا ومعنويا وفكريا واعتقد ان القادم اجمل هذا املي وايماني واتمنى ان تكون اعمالنا بقدر صمودنا ومقاومتنا وايماننا بوطننا وجيشنا
حوار: #ريما_الزغيّر