قناتنا على تيليغرام | t.me/ORTAS_Newsصفحتنا الرئيسة على فيسبوك | fb.com/SyriaTVChannelsصفحتنا الاحتياطية على فيسبوك | fb.com/ORTAS.Backupصفحتنا للمنوعات على فيسبوك | fb.com/ORTAS.Lightصفحتنا بالإنكليزية على فيسبوك | fb.com/ORTAS.ENالبث المباشر على فيسبوك (1) | fb.com/ORTAS.Liveالبث المباشر على فيسبوك (2) | fb.com/ORTAS.Live2
آخر الأخبار
  • محليات
  • سياسة
  • اقتصاد
  • رياضة
  • بيئة وصحة
  • ثقافة
  • فن
  • علوم وتكنولوجيا
في خرق جديد لمذكرة مناطق تخفيف التوتر.. إصابة شخص في حلب وخروج محطة كهرباء محردة من الخدمة جراء اعتداءات إرهابية بالقذائف
الجهات المختصة تعثر على أسلحة متنوعة بينها إسرائيلية الصنع خلال تمشيط حي الوعر
خط جديد في معمل سجائر مؤسسة التبغ باللاذقية لاستيعاب الفائض من المنتج الزراعي استمرار الأجواء الحارة بشكل عام والسديمية شديدة الحرارة في المناطق الشرقية صحفيون وأطباء إيطاليون: سورية تواجه الإرهاب الذي بات يشكل خطراً على العالم بأسره الجيش العربي السوري يدمر مقرات لإرهابيي “داعش” ويوقع العديد منهم قتلى ومصابين في دير الزور وريفها المجموعات الإرهابية المسلحة تجدد خرقها مذكرة مناطق تخفيف التوتروإصابة 25 شخصاً جراء استهدافها بالقذائف بدرعا معرض نينورتا الدائم للمشغولات اليدوية يطفئ شمعته الأولى ... اقرأ المزيد
خرازي: الإرهابيون أدوات لتنفيذ أجندات سياسية لدول إقليمية وغربية
لافروف: موسكو سترد بشكل مناسب على الاستفزازات والتهديدات الأمريكية لسورية
فلوح: موقف سورية ثابت في رفض وإدانة استخدام الأسلحة الكيميائية وأي نوع من أسلحة الدمار الشامل مجزرة جديدة بحق السوريين“التحالف الأمريكي” يقتل 40 مدنيا معظمهم أطفال ونساء في قرية الدبلان بريف دير الزور استطلاع: 63 % من الروس يعتبرون أميركا مصدراً للتهديدات العسكرية ميشكوف: العقوبات الأوروبية على روسيا غير بناءة بوتين: مستمرون بزيادة قدراتنا العسكرية لحماية أنفسنا إيران: الميدان السوري ومجرياته كفيل بإنهاء استمرار العدوان الأمريكي على سورية ... اقرأ المزيد
الغربي : إلغاء دور الوسطاء في شراء المواسم أولويتنا
40 مليون تداولات أسبوع ما قبل العيد
هيئة المنافسة: احتكار القلّة قانوني إن لم يتجاوز 30% من السوق الإســكان: فتـح بـاب الاكتــتاب على 1150 شــقة في ضـاحيــة الفيــحــاء ملتقى الاستثمار السوري الأول في 3 تموز..تسهيلات للمشاريع الراغبة ببدء العمل مباشرة سورية وإيران تبحثان التعاون في المجال الزراعي أكثر من مليار ليرة أرباح شركة تعبئة المياه في خمسة أشهر خبير اقتصادي: الأسرة تحتاج راتب شهر لشراء بعض متطلبات العيد ... اقرأ المزيد
رند مقصود بطلة ألعاب قوى وموهبة واعدة في القوس والسهم
مواجهة مرتقبة بين منتخبي سورية والعراق الأولمبيين اليوم استعدادا لتصفيات كأس آسيا
منتخب سورية الأولمبي يواجه نظيره العماني غدا تحضيرا لتصفيات كأس آسيا الجلاد يرفض مواجهة لاعب من كيان الاحتلال الإسرائيلي وينسحب من بطولة موريشيوس الدولية للريشة الطائرة الوحدة يلحق بالمتصدر الجيش أول خسارة في الدوري الممتاز لكرة القدم كلزية يحرز برونزية 200 متر فراشة في بطولة سنغافورة للسباحة ألمانيا تهزم أستراليا في كأس القارات لكرة القدم عبد القادر مدرباً لفريق الشرطة الأول بكرة القدم ... اقرأ المزيد
ميغري تحتفل بعيد تأسيسها الخامس عشر على مسرح الحمراء
المؤسسة العامة للسينما تطلق موقعها الالكتروني الجديد
التشكيلي محمد غنوم يعرض أعماله في البرلمان الأوروبي بلوكسمبورغ جائزة الدولة التقديرية لـ زحلاوي والحناوي ويوسف معرض الكتاب التاسع والعشرين من 2 إلى 12 آب ندوة .. الطريق إلى نـدوة الترجمة.. والبحث عــن حلول وبــدائــــل «التطور اللغوي في العربية المعاصرة» محاضرة في مجمع اللغة العربية اليوم سـهرة كوميدية مع لوقيانوس عرض كامل الدسم بعد سنوات عجاف في مسرح حلب ... اقرأ المزيد
أرشيف السيد الرئيس بشار الأسد

رئاسة مجلس الوزراء : منبر المواطن
اعلانات


20/04/2017
شعر.. الشاعر عموري في هذيانه..يصوغ الشعر من عبق الروح والحب والوطن
2017-01-07 12:55:35

يرى الشاعر خليفة عموري أن الشعر أساسه حالة داخلية ورؤى إنسانية وجدانية تحاكي الآخر في همومه، وتمتد لتلامس شغاف روحه، وبقدر مايملك الشاعر من ملكات الاقناع وأساسات الشعر القائمة على الفكرة والقيمة ومن ثم الدهشة،

يستطيع عندها فقط أن يبني جسورا من التواصل مع الآخر، لتعبر أفكاره عبر مفردات منتقاة بعناية ومشغولة بحرفية شاعر عشق الكلمة، وخبر كيف يصوغ من الصور عالما من الإبداع.‏

فالشاعرالحقيقي ابن بيئته ينطلق في مفرداته وقضاياه من واقع يسكنه، فلا يستطيع أن يغرد خارج السرب بعيدا عما يدور في محيطه، وخصوصا أن الشعر يتمتع بخاصية التعبير عن حدث آني وقضية ساخنة ويواكب مايدور في المحيط من حالات تشي بهموم الشارع وقضايا الإنسان الذي يرى في الشاعر نافذة العبور إلى الآخر.‏

ولأن الشعر حالة جمال نجد أن الروح تلتقط تلك الجمالية لخلق حالة التوازن في واقعية الحياة ومدى الضغوط عليها ليكون الشعر هو الفسحة التي تحط بها الروح بعيدا عن مواجع العالم وآلامه.‏

والشاعر عموري في مجموعته البكر «هذيان» الصادرة عن دار العراب للطباعة والنشر، يرى أن الشاعر لا يمكن فصله عن مجتمعه، وكل ما يطرأ عليه خير أو وقائع تنذر بالسوء، لابد أن يتأثر بها، باعتباره جزء لايتجزأ من هذا المجتمع، يقول:‏

مفرداتي ملامح تامة.. ضف عليها.. أبجدية الأمس‏

وزيتونة.. عند السور القريب من البيت..‏

وياسمينة.. عربشت على شرفة الشمس.. ففاح نهار.. هل أدخل ياسيدي؟!‏

ولأننا في زمن الشهادة والشهداء، حيث امتدت اليد الآثمة وعبثت بقدسية تراب الوطن، يرسل الشهيد رسالته لهم:‏

لن تستطيعوا طمس لغتي.. ف «حرفي أخضر» ومسراي درب المدى‏

يستصرخ الصوت الصدى.. والناي ندى.. قبل التراب.. ومضى‏

حدثني الشهيد.. أنا وحي سراب تفشى نورا‏

ينثرني الوطن.. سماء وبعض وطن‏

وربما تكون الدهشة التي يخلقها الشاعر عند المتلقي حالة نسبية يحكمها مستويات الوعي والذائقة عنده، وخصوصا أن الشاعر في إبداعه لايسعى بشكل مباشر إلى خلق تلك الدهشة، بل هو يكتب ذاته وينطلق من إبداعه الخاص بلغة يجيدها وطريقة تفكير غير مستهلكة أو متداولة عند الآخرين، ويكون له صوت خاص نابع من مدى حساسيته للمفردة والفكرة معا وطريقة طرحها على شكل نص شعري أو قصيدة.‏

ونرى الشاعر يذهب في شعره نحو الحداثة متفلتا من قيود العروض ليترك إبداعه يجري كما السيل من عليائه تحكمه روح مفعمة بالمشاعر الفياضة، ورغم قناعته أن علم العروض هو واحد من دعامات الشعر الكلاسيكي، لكنه لايتفرد في تقييم الشعر، لأن ثمة الكثير من النصوص الشعرية النثرية هي تضاهي في مضمونها وشعريتها قصائد الشعر الكلاسيكي.‏

أطرق رأسه ومضى.. يجر انكساره.. يشتم هندامه المنمق ويهمهم:‏

كم كان لون الدم أجمل.. وأحب الوطن‏

وربما يلفتنا هذا العنوان الذي يتصدر المجموعة الشعرية «هذيان» وكأن بشاعرنا قد بلغ حد الثمالة من آلام الحياة وعذاباتها، أو هو يلوذ إلى عالمه الداخلي ليهذي بمكنونات نفسه ويبوح بها، ولا يجد لها ضوابط أو حدود، بل ليطلق صرخته متفلتا من أي نقد أو ضوابط، وهل يحاسب الجريح المتألم على هذيانه الذي يبوح به في غفلة من العقل؟‏

ارفق بي.. حين تراني داميا.. أنشد الحياة..‏

وقلبي خاشع بين فكي الورق‏

أحاول أن أتمطى بالعبارة كي أجزل الشعور كل مرة‏

ينحسر بوحي وأندلق في طريق الصمت، لا لغة تأسر معنى كبيرا..‏

هوالصمت صوت الروح‏

ناي البلاغة.. أحتاج أحيانا بعض الفصاحة والوقت أبكم‏

الشاعر في مجموعته التي تضم بين دفتيها قصائد من عبق الروح والحب والوطن، تشي بشاعر خبر الكلمة وغاص في مكنوناتها واستطاع أن يصوغها لنا شعرا في قواف من نسيج الروح لتصلنا طازجة يفوح أريجها في حنايا النفس واروح بكلمات ربما لم يجهد الشاعر نفسه في البحث عنها بل جاءت عفو الخاطر لتحط في قصائده أغنية عذبة هي صدى الروح والقلب.‏