قناتنا على تيليغرام | t.me/ORTAS_Newsصفحتنا الرئيسة على فيسبوك | fb.com/SyriaTVChannelsصفحتنا الاحتياطية على فيسبوك | fb.com/ORTAS.Backupصفحتنا للمنوعات على فيسبوك | fb.com/ORTAS.Lightصفحتنا بالإنكليزية على فيسبوك | fb.com/ORTAS.ENالبث المباشر على فيسبوك (1) | fb.com/ORTAS.Liveالبث المباشر على فيسبوك (2) | fb.com/ORTAS.Live2
آخر الأخبار
  • محليات
  • سياسة
  • اقتصاد
  • رياضة
  • بيئة وصحة
  • ثقافة
  • فن
  • علوم وتكنولوجيا
توزيع مساعدات روسية على الأسر المهجرة المقيمة في بلدة رساس بالسويداء
وزير الكهرباء : محطة القابون 3 في الخدمة جزئياً خلال شهر وبشكل كامل قبل نهاية العام
بمناسبة اليوم العالمي لمكافحتها.. سورية تواصل جهود مكافحة ظاهرة الاتجار بالمخدرات وترويجها وتعاطيها الصحة تؤكد جهوزية مشافيها ومراكزها الصحية وسيارات الإسعاف خلال عطلة عيد الفطر الهيئة الشعبية لتحرير الجولان في ذكرى تحرير القنيطرة: النصر حليف الشعوب المناضلة مهرجان رمضان والعيد مستمر خلال أيام عيد الفطر.. ووعود بعروض وتخفيضات كبيرة فعاليات رسمية وأهلية تزور جرحى الجيش في المشفى الوطني بالسويداء الحرارة أعلى من معدلاتها والجو حار نسبيا ... اقرأ المزيد
قاووق: هزيمة الإرهاب تؤكد منعة سورية والمقاومة
عبد الرحمانوف: نأمل بأن تولي واشنطن اهتماما بمناطق تخفيف التوتر في سورية
دعموش: إنجازات استراتيجية لصالح محور المقاومة في المنطقة وزير الحرب الإسرائيلي: توقيع اتفاقية مع “الدول المعتدلة في المنطقة” تعود على “إسرائيل” بمنفعة سنوية قدرها 45 مليار دولار عبد الرحمانوف: توجيه دعوات إلى أمريكا والأمم المتحدة والأردن لحضور اجتماع أستانا المقبل صحفيان سابقان في الجزيرة: لدينا أدلة تؤكد تورط النظام القطري بدعم التنظيمات الإرهابية في سورية نصر الله: سورية داعم أساسي لحركات المقاومة في لبنان وفلسطين لافروف: الدعم الدولي لفكرة إنشاء مناطق تخفيف التوتر في سورية يسهم في تركيز الجهود لمكافحة الإرهاب ... اقرأ المزيد
ملتقى الاستثمار السوري الأول في 3 تموز..تسهيلات للمشاريع الراغبة ببدء العمل مباشرة
سورية وإيران تبحثان التعاون في المجال الزراعي
أكثر من مليار ليرة أرباح شركة تعبئة المياه في خمسة أشهر خبير اقتصادي: الأسرة تحتاج راتب شهر لشراء بعض متطلبات العيد تخفيض السعر الإسترشادي لمادة السكر الأبيض والخام 59 ألف طن كمية الأقماح المسوقة إلى فرع حبوب القامشلي إكثار البذار بالحسكة يبدأ باستلام محصولي القمح والشعير 518 ليرة سعر «الأخضر» ويسـتمر بالانخــفاض.. الذهب يتراجع بتأثير الدولار والأونصة عالمياً ... اقرأ المزيد
منتخب سورية الأولمبي يواجه نظيره العماني غدا تحضيرا لتصفيات كأس آسيا
الجلاد يرفض مواجهة لاعب من كيان الاحتلال الإسرائيلي وينسحب من بطولة موريشيوس الدولية للريشة الطائرة
الوحدة يلحق بالمتصدر الجيش أول خسارة في الدوري الممتاز لكرة القدم كلزية يحرز برونزية 200 متر فراشة في بطولة سنغافورة للسباحة ألمانيا تهزم أستراليا في كأس القارات لكرة القدم عبد القادر مدرباً لفريق الشرطة الأول بكرة القدم حمشو يتصدر الفئة العليا في المرحلة الثالثة من بطولة رمضان للقفز على الحواجز عبد المسيح دونا.. أحد عمالقة حراسة المرمى ... اقرأ المزيد
ميغري تحتفل بعيد تأسيسها الخامس عشر على مسرح الحمراء
المؤسسة العامة للسينما تطلق موقعها الالكتروني الجديد
التشكيلي محمد غنوم يعرض أعماله في البرلمان الأوروبي بلوكسمبورغ جائزة الدولة التقديرية لـ زحلاوي والحناوي ويوسف معرض الكتاب التاسع والعشرين من 2 إلى 12 آب ندوة .. الطريق إلى نـدوة الترجمة.. والبحث عــن حلول وبــدائــــل «التطور اللغوي في العربية المعاصرة» محاضرة في مجمع اللغة العربية اليوم سـهرة كوميدية مع لوقيانوس عرض كامل الدسم بعد سنوات عجاف في مسرح حلب ... اقرأ المزيد
أرشيف السيد الرئيس بشار الأسد

رئاسة مجلس الوزراء : منبر المواطن
اعلانات


20/04/2017
«ثعابين الأرشـيف» رواية تعتذر للموتى عن مـوتهم
2017-01-11 12:05:15

نادرة هي تلك الروايات التي تمتلك القدرة على استدراج القارئ، منذ صفحاتها الأولى لكمينها الملغوم بالمفاجآت، أو لنقل ذاك الفخ الذي يستدرجه للتواصل وللبقاء مع العمل الروائي لآخر جملة فيه. نجح الشاعر والروائي أسعد الجبوري في صياغة نص روائي وظف فيه عدة تقنيات من السرد التي أتت محملة بعدة تيارات ومذاهب أدبية من  الأخيولي والواقعي والكلاسيكي والسريالي، لتعلن في النهاية عن خاتمة لعمل روائي جميل ومشغول بعناية فائقة  ودراية وخبرة حياتية ولغة شعرية، هي بالأساس لغة الشاعر أسعد الجبوري، صاحب الخبرة البلاغية الطويلة، وتالياً، هل يمكن لكل هذه الأضداد أن تؤرشف وتؤرخ لكل هذا الخراب الحاصل في البلاد بسبب الإرهاب؟ أسعد الجبوري نجح في إزاحة الغبار عن تأريخ يستعاد الآن ليتم إسقاطه على بلاد تمضي إلى تواريخ مجهولة، ولربما تكون بداية لتاريخ سيعاد بعد قرن أو أقل.
«ثعابين الأرشيف»(دار الينابيع- دمشق)هي الرواية السادسة للشاعر والروائي العراقي وفيها يقارب الجبوري مفردات الحرب على سورية، أو كما جاء في كلمة الغلاف: (إنها رواية المأساة السورية بامتياز).
تناول الروائي في روايته الحرب على سورية من باب تاريخي وميثيولوجي وفكري، امتزجت فيه الأفكار الخيالية بالوقائع بأحداث التاريخ التي أخرجها من أرشيف التاريخ ذاته، ليبني عليها السردّ بالطريقة الفانتازية التي طالما اعتمدها للدخول إلى جوهر الحرب الإرهابية.
بطل الرواية هو ذاك الجنين الذي: في تلك الليلة الضريرة، نزلت في رحم تلك المرأة نقطة حليب ضالة، قذف بها وسط ظلام حار …، اعتبرتُ الرحم أوتيل لموجات من الحيامين، أنا الآن في الأوتيل الشبيه بمصباح أسود!
ذاك الجنين ينجو من عملية كورتاج يولد ثم يموت، في الوقت الذي تطير فيه روحه إلى السماء  يكبر ذاك الجنين ويصبح شاباً، يعترض درب سيره أحد الكواكب، ويرتطم به، فيعود إلى الأرض إلى قرية (الطوف)، يتولى تربيته الدينية (الشيخ فليفل).
ومن خلال شخصية: (حميدان أبو البراغي) الذي يملك عربة قطع الغيار للجثث، ومعه يدخل معمعة الحرب على سورية ليروي لنا ما حدث.
رواية «ثعابين الأرشيف» لربما هي من الروايات التي تناولت الحرب والدمار والخراب والجروح التي لا تندمل، والبيوت التي سقطت على ساكنيها، ودفنت معها أرواحهم وذكرياتهم.
وأسعد الذي عاش سنين في سورية، لم يكن شاهد زور كي يستورد شخصياته وأحداثه من كوكبٍ آخر، بل هو قدم لنا عملاً روائياً دسماً رغم مناخاته الفانتازية، وسيبقى ذكرى مؤلمة وموجعة حتى النزف الأخير عن  حرب كونية.
(يالها من لعبة قذرة ! صحتُ بصوت عال فردّ جاسم: هكذا كانت عروش الملوك).
في هذه الرواية إذاً، نحن أمام بانوراما شاملة لحرب تأكل الأخضر واليابس، تغتال الطفولة، ومن هم في أرحام أمهاتهم، كما حدث لبطل الرواية، حيث هناك مراصد ومواقع ومحللون وكتبة ورواة وتاريخ وشهود عيان، الخ.
في رواية  الجبوري هذه، لن نحتاج لمن يحلل أو يفند أو يقول لنا، إن الحرب على سورية لهذه الأسباب اشتعلت، فنحن أمام سرد متواتر تنزّ سطوره وفصوله وحواراته بحبر الدم المغمّس بعمق الحس ولهفة التعاطف مع جرح الإنسانية في صميمها، وفي قداستها وطهرها، هي رواية تعبّر عن تراجيديا العقل، بعيداً عن قذائف الهاون، والتفجيرات الإرهابية التي أتعبت العقل معها.
«العرب في الحرب تراثٌ. والحرب في العرب خيمةٌ، تقصّها النار بلسانها الصحراوي الأملس. هكذا عشت الصورة بالضبط: تخرج ثعابين الأسلاف من جحور الأرشيف وكهوفه، لتأكل رحمة الله، وتبصقها مع فوارغ الرصاص».
«ثعابين الأرشيف» رواية تعتذر للموتى عن موتهم، رواية الموت عندما يهرب من الموتى.