آخر الأخبار
  • محليات
  • سياسة
  • اقتصاد
  • رياضة
  • بيئة وصحة
  • ثقافة
  • فن
  • علوم وتكنولوجيا
محافظ حلب: زيادة منافذ البيع ورفع الطاقة الإنتاجية للمخابز والعمل على صيانة المزيد من الأفران
الأرصاد الجوية: الحرارة تميل للانخفاض والجو غائم جزئياً بشكل عام
في محاولة يائسة لرفع معنويات المجموعات الإرهابية.. عدوان إسرائيلي على موقع عسكري قرب مطار دمشق لجنة المتابعة المركزية المشكلة من رئاسة مجلس الوزراء: وضع خطة استراتيجية تنموية شاملة لطرطوس جامعة دمشق: إيقاف اللقاءات في برامج التعليم المفتوح يومي الجمعة والسبت بسبب عطلة عيد العمال المهندس خميس: الحكومة ماضية بمشاريع سكنية متكاملة بمختلف المحافظات وحدات من الجيش العربي السوري توسع نطاق سيطرتها في منطقة المقابر بدير الزور وتدمر مقري قيادة لإرهابيي “النصرة” بدرعا البلد الدكتورة نجاح العطار تؤكد لوفد من جامعة الزيتونة في تونس دور سورية في تعزيز ثقافة المقاومة والوحدة العربية ... اقرأ المزيد
بوغدانوف يبحث مع السفير حداد مسائل الإعداد لمحادثات أستانا الجديدة
السفارة الأمريكية في كازاخستان تعلن تلقي واشنطن دعوة للمشاركة في الجولة الجديدة من محادثات أستانا
عبد الله يان: العدوان الصهيوني على موقع عسكري سوري يأتي في إطار دعم الإرهابيين أبناء الجالية السورية في إيطاليا: العدوان الإسرائيلي يبرهن على الترابط الوثيق بين كيان العدو والمجموعات الإرهابية ترامب يطالب السعودية بدفع المزيد جابري أنصاري يبحث مع لافرنتييف تسهيل الحوار السياسي لإنهاء الأزمة في سورية نائب عن حزب الشعب الجمهوري يقدم مذكرة مساءلة برلمانية لحكومة أردوغان حول تزويد تنظيم “داعش” بدبابات تركية ايليتشوف: تصعيد التنظيمات الإرهابية في سورية ترك أثاراً وخيمة على الأوضاع الإنسانية ... اقرأ المزيد
وزير الاقتصاد: المشروعات الصغيرة والمتوسطة سترفد خزينة الدولة بموارد مالية جديدة
بنك سورية الدولي الإسلامي يوزع أسهم مجانية على مساهميه
دواجن السويداء تعلن أسماء المقبولين للتعيين بموجب الاختبار المنظم للتعاقد مع 30 عاملا من الفئة الخامسة ختم مزور لـ«صاغة» حلب في تركيا.. والبضاعة المزورة تغزو أسواقنا تهريباً جمود في أسواق الفروج..ولحم الجاموس يصل الأسواق بعد 75 يوماً مراسلات حكومية تكشف أسرار ارتفاع أسعار البندورة إكثار بذار حماة ينهي عمليات توزيع بذار القطن على المزارعين وزارة المالية: قانون البيوع العقارية متطور ولا يتضمن فرض ضرائب جديدة ... اقرأ المزيد
تعادل سلبي بين الاتحاد والجيش في الدوري الممتاز لكرة القدم
تشيلسي يعزز صدارته بالفوز على ساوثامبتون في الدوري الانكليزي لكرة القدم
فوز الأشرفية والثورة والوحدة في دوري كرة السلة للسيدات انطلاق منافسات الدور ربع النهائي من دوري كرة السلة للسيدات قطار الأولمبي السوري يقلع استعدادا لتصفيات أسيا إياد عبد الكريم مدربا لفريق جبلة لكرة القدم للرجال بهدف قاتل لميسي... برشلونة يهزم غريمه ريا ل مدريد في مواجهة مثيرة بالدوري الإسباني تأهل سلمية والوحدة وقاسيون والثورة والجلاء والأشرفية لربع نهائي دوري كرة السلة للسيدات ... اقرأ المزيد
أمسية أدبية وموسيقية في طرطوس غداً
"الحداثة مفهومات وسمات محاضرة" للدكتور غسان غنيم
الدكتور فيصل المقداد وسفراء كوبا وفنزويلا واليمن وأرمينيا في افتتاح الأيام الثقافة الهندية بدار الأسد .. بمشاركة 8 فنانين افتتاح معرض دراسات سريعة في صالة آرت فورم بالسويداء نادي شام يعلن انطلاق دورته الثالثة لمسابقة القصة القصيرة حفل استقبال الدكتور رفعت هزيم عضوا جديدا في مجمع اللغة العربية أيام العزّ في المسرح الخــاص غابت وتحولت صالاته إلى مقاهٍ نساءٌ بطـعمِ التفاح ... اقرأ المزيد
أرشيف السيد الرئيس بشار الأسد

رئاسة مجلس الوزراء : منبر المواطن
اعلانات


20/04/2017
حفـــل توقيـــع ديـــوان (مرايـــا الـــروح) للشـــاعرة خديجـــة الحـــسن
2017-01-14 12:24:05
يقوم المركز الثقافي العربي بحمص بتقديم الكتاب وإصداراته الجديدة عبر منبره الذي يستقطب معظم الأدباء والمفكرين والمثقفين وذلك من خلال مشاركتهم في أنشطته الثقافية المستمرة على مدار العام إضافة إلى التعريف بإصداراتهم الجديدةومن تلك الأنشطة الحديثة حفل توقيع المجموعة الشعرية الجديدة للشاعرة خديجة الحسن والتي أقيمت في قاعة الدكتور سامي الدروبي في المركز الثقافي العربي بحمص بحضور جمهور من الشعراء والمهتمين ومتابعي الأنشطة الثقافية وقد ألقيت في الحفل بعض الدراسات النقدية التي تناول قصائد مجموعة مرايا الروح .‏‏

عالم مترف الرؤى‏‏

الأديب رفعت ديب قال: الدخول لعالم خديجة الحسن الشعري له محاذيره وله صعوباته لأن جماليته لا تسلم عذريتها للخاطب, بل تطلب مهرها الذي دونه ماء العيون وسهر الليالي, والاستغراق بذاكرة التجلي الإبداعي والسكر بأقداح الأحاسيس المترعة, لذا فإن عالمها عالم مترف الرؤى تخفق ظلاله على من أكتمل إحساسه في ذاته, فشاعرتنا أغرقت في ذاتيتها, ولا عجب في ذلك فالذاتية هي أخص خصائص الرومانسية، هي شاعرة رومانسية بامتياز . عربة شعرها يجرها حصانا القلق والحزن, أما القلق فكان وراء إبداعاتها الشعرية الخلاقة ولا سيما في رؤاها الفلسفية التي لا تغوص بعيداً كي لا ينطفئ وهج الحرف الشعري فيذهب بريقه، بل تمر عليها كسحاب تحمل مسحة شعرية شفافة،ففي معجم حبها تتعرى الألفاظ من إثم الغيبيات لترتدي ثوبا نسجته لها شاعرتنا من الشمس الدانية.‏‏

انغماس بالذات بالواقع والموضوع‏‏

وقال الناقد محمد رستم عن الديوان حيث بدأ بالعنوان ووجد انه مفتاح الديوان وشيفرة قصائده, وهو العتبة الأولى لمضامينه (مرايا الروح) جاءت الشاعرة بالخبر معرفاً بالإضافة دالاً على المبتدأ المحذوف لتبقي الابتداء مضمرا طي الغياب وذلك لتحدث صدمة بلاغية غايتها الادهاش، وقبل أن تغوص بين دفتي الديوان تطالعك ذات الشاعرة وواضح أنها تنحو صوب الأنا بانكشاف دون مواربة, فمن الإهداء (إلى أبي وأمي, وقد ربياني بدمع العين) حيث تطفو ياء الملكية الدالة في نهاية المطاف على الأنا، وقلما يخلو سطر من هذه الأنا،مضمرة كانت أم ظاهرة، (يبتسم ربي لي، أقول بسم الله، أنا وانتظاري، أرفع حدود الوهم،) وفي هذا انغماس بالذات بالواقع والموضوع وتفاعل خلاق معه بعيدا عن النرجسية، الديوان مجموعة قصائد نثرية عن الروح الظمأى التي تهيم سابحة في عالم الخيال، مترفعة عن أهواء الجسد،مخضبة بألوان المشاعر، تسكب روحها وخيالاتها بتعابير بسيطة وهادئة رغم ما تحمله من شحنات عاطفية تهز الأعماق, قصائدها الذاتية وإن تنوعت تسمياتها إلا أنها تصب في إناء واحد فتبدو كأنها قصيدة واحدة حاملها اللوعة الأبدية بين ا دم وحواء، الإلهام لديها ليس ضربا من ضروب الترف الخيالي إنما هو وليد معاناة وتجربة ويبدو صوت عاطفتها مدويا، تجيد الشاعرة الانزياحات في كيان اللغة, تمتلك القدرة على التكثيف والترميز لكنها تبتعد عن الإغراق بالرمزية،فتأتي صورها موحية بشفافية محببة (يا حادي الشمس .. فراشاتي لنورك ترنو، غنى الليل في كأسي،)، كما تلحظ أثر الأسرة ومخزونها الثقافي من خلال ألفاظها ذات الطابع الديني (اللوح المحفوظ، مشكاة التجلي، البعث، من ينفخ للقيامة المزامير)، الشاعرة خديجة الحسن مولعة بتكرار الحروف والمفردات والجمل لغايات بلاغية موسيقية وهذا وارد في معظم قصائدها وأحيانا يأتي التكرار كقفلة للقصيدة، كما في قصيدتها (لماذا، كان يا ما كان،) وأحيانا تبني قصيدتها على صيغة فعل، للشاعرة طريقتها الخاصة بالبوح وهي تطل علينا من عل في منجزها الأول وترى أن الثقة واضحة في خطوها وكأنها تمثلت القول (واثق الخطوة يمشي ملكا).‏‏

تتميز كتابتها بالشفافيةو بالعمق‏‏

وقال إبراهيم الهاشم عرفت الشاعرة خديجة الحسن من خلال لقاءات أدبية كثيرة جمعتني خلال العامين المنصرمين. فهي من المهتمات بالأدب عموما والشعر خصوصا. تتميز كتابتها بالشفافية وفي كثير من الأحيان بالعمق الذي يستوعب فكرها وخيالها ككاتبة وشاعرة. يغلب على كتاباتها الوقار التي تتميز به هي فتأتي كتاباتها لتجسد نهجها ومنحى سيرها ... لكل مكان وزمان حالة روحية خاصة لذلك كان الاسم (مرايا الروح).‏‏

سكبت قلبي وخيالاتي بتعابير بسيطة وهادئة‏‏

وقالت الشاعرة خديجة الحسن عن مجموعتها: مرايا الروح مجموعة قصائد نثرية عن الروح الظمآنة التي تهيم سابحة مترفعة على أهواء الجسد. فيها الأحلام والآمال فيها التصوف فيها السكر والصحو .. دونت في مجموعتي ما رأته الروح وارتعشت به أدون الحب والإحباط .. الألم والسرور .. سكبت قلبي وخيالاتي بتعابير بسيطة وهادئة رغم أنها تحمل ما يهز الأعماق.‏‏

في مرايا الروح بأنانية محببة توجت نفسي أميرة لمملكة الخيال الواسعة، تباهيت بروحي الصافية كالشمس والمتقدة غراما كالنار . أنا لم أغلق أذني ولم أغمض عيني عن الواقع والحياة عن مأساة وطننا ووجع سوريتنا فكتبت لكاهنة الأرض للقديسة التي تخفف أخزاننا والياسمينة التي تعبر منها أفراحنا للشام المفجوعة والموعودة بالقيامة.أنا لم ولن أنسى من قدم الدم الطهور وروى به تراب الحاضر ليخصب المستقبل بالأرجوان. كتبت لفلسطين مأساتنا ووجعنا الأول .‏‏