حالة الطقس: توالي درجات الحرارة ارتفاعها لتصبح أعلى من معدلاتها في معظم المناطق نتيجة تأثر البلاد بامتداد ضعيف لمرتفع جوي سطحي مرفق بتياراتوحدات من الجيش تدمر مستودع ذخيرة وتقضي على عدد من إرهابيي تنظيم جبهة النصرة في درعا
آخر الأخبار
  • محليات
  • سياسة
  • اقتصاد
  • رياضة
  • بيئة وصحة
  • ثقافة
  • فن
  • علوم وتكنولوجيا
برعاية المهندس خميس.. افتتاح فعاليات المؤتمر الأول للاستثمار في حماة
خربوطلي: المنظومة الكهربائية بخير وهي قادرة على تأمين الطاقة الكهربائية لكافة المحافظات
وزير العدل يصدر ثلاثة قرارات تتضمن تشكيل لجان لتوثيق اعتداءات التنظيمات الإرهابية على نبع الفيجة وآثار تدمر وقرية المجدل الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب: المضي في النضال لتحقيق طموحات العمال ومحاربة الإرهاب العدل تصدر قرارا بإحداث وإعادة تشكيل المحاكم الجمركية في عدد من المحافظات إصابة طفل جراء اعتداء إرهابي بقذيفة هاون على شارع خالد بن الوليد بدمشق بيان القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة حول العمليات العسكرية في جوبر بتوجيه من الرئيس الأسد.. الهلال يزور عدداً من النقاط والوحدات العسكرية العاملة في مدينة دير الزور ... اقرأ المزيد
إيران : المزاعم الأميركية حول الأداء غير المهني لقطعها البحرية
الهلال يؤكد أهمية دعم ومؤازرة الجيش العربي السوري في تصديه للمجموعات الإرهابية
بوتين خلال لقائه لوبان: توحيد الجهود في مجال مكافحة الإرهاب بورودافكين: منتهكو اتفاق وقف الأعمال القتالية في سورية سيلقون مصيراً لا يحسدون عليه د. الجعفري: ركزنا على موضوع مكافحة الإرهاب وأجرينا تقييماً لمساري أستانا وجنيف بناءً على طلب دي ميستورا تدمير 7 آليات سعودية ومقتل وإصابة 40 جندياً وضابطاً بعملية اقتحام لخمسة مواقع في جيزان لوكين : روسيا ستطرح مسألة انسحابها من مجلس أوروبا في حال لم تكن مشاركتها كاملة الشرطة البريطانية توقف شخصين في إطار التحقيق حول هجوم لندن ... اقرأ المزيد
برعاية المهندس خميس انطلاق فعاليات معرض سيريامودا الأحد القادم بمشاركة 200 شركة سورية
مؤشر سوق دمشق للأوراق المالية يرتفع 21.47 نقطة وقيمة التداولات 21.941 مليون ليرة
وزير الأشغال العامة يبحث مع وفد إيراني مجالات التعاون والاستثمار في الإسكان والتطوير العقاريوزير الأشغال العامة يبحث مع وفد إيراني مجالات وزير الصناعة يبحث مع سفير جنوب أفريقيا مجالات التعاون الصناعي والاستثمار المشترك فرع السورية للتجارة بالسويداء: خطة لتسويق التفاح قبل نهاية نيسان المقبل مئة و خمسون ألف ليرة تكلفة بدلة الأسنان في العيادات الخاصة.. و10 آلاف في جامعة دمشق اختراع سوري يحوّل أمواج البحر إلى كهرباء الجرة الزرقاء .. غشـّها قاتل وسعرها كاوٍ «سادكوب» تَعِد بوضع حد للتلاعب بوزن أسطوانة الغاز ... اقرأ المزيد
..منتخبنا الكروي يصل سـيئول لمواجهة نظيره الكوري الجنوبي الثلاثاء والحكيم متفائل
خبرات كروية: فوز منتخب سورية على أوزبكستان يقربه من مونديال روسيا 2018
تصفيات مونديال 2018: آمال هولندا تتعقد وانتصارات لفرنسا والسويد وسويسرا والبرتغال منتخب سورية لكرة القدم يفوز على نظيره الأوزبكي في الدور النهائي من التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال روسيا 2018 ميسي ينعش الأرجنتين ونيمار يقود البرازيل في تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم المنتخب الإيطالي يفوز على نظيره الألباني بتصفيات كأس العالم مدرب منتخب سورية لكرة القدم: مواجهة أوزبكستان اليوم بوابة العبور نحو المنافسة على إحدى بطاقات التأهل لمونديال روسيا منتخبنا الوطني لكرة القدم يستعد لمواجهة نظيره الأوزبكي غدا في تصفيات مونديال روسيا بصفوف مكتملة وعينه على الفوز ... اقرأ المزيد
عروض مسرحية واحتفالية بمناسبة يوم المسرح العالمي مساء غد
إطلاق مبادرة ترشيح مدينة حلب ضمن شبكة المدن المبدعة لدى اليونسكو
مهرجان للشعر العربي في مكتبة الأسد الوطنية الأربعاء القادم مؤتمر صحفي حول التحضيرات لإطلاق الدورة الـ 59 من معرض دمشق الدولي. مؤلفة "هاري بوتر"تصدر روايتها الجديدة رحلة الأغنية الشعبية في الساحل السوري في محاضرة بثقافي عين الشرقية بجبلة الرقابة ليست رفع عتب؟!,,, بقلم: خديجة محمد ندوة نقدية لاتحاد الأدباء والكتاب الفلسطينيين..الحكائية في شعر محمود درويش ... اقرأ المزيد
عبير اسبر تشكيلية أتت من عالم الآثار لتجعل من ريشتها أداة لتقديس الأنثى
فايا يونان تغني لعز الشرق دمشق مع إطلاق ألبومها “بيناتنا في بحر” على مسرح الاونيسكو ببيروت
رمضان يبحث مع وفد إيطالي آليات التعاون لإنجاز فيلم سينمائي حول الحرب على سورية الموت يغيب الفنانة أميرة حجو عن عمر ناهز 67 عاما ديمة بياعة لا تمانع العمل مع طليقها نادين نسيب نجيم للمرة الثالة مع تيم حسن نيكول سابا آخر من يعلم ببيع أغنيتها "هفضل أحلم" لمطربة تركيّة شمس الملا تقتحم باب الحارة ... اقرأ المزيد
أرشيف السيد الرئيس بشار الأسد

رئاسة مجلس الوزراء : منبر المواطن
اعلان




ندوة حول :المرأة ودورها في مواجهة الفكر المتطرف
2017-01-31 11:35:48

تنال المرأة القسط الأكبر من آلام الحروب، وكذلك يظهر دورها الفاعل في الأزمات، فتصبح مسؤولة عن توعية جيل كامل وتحصينه، أو ربما قيادته نحو الهلاك، وتحت عنوان “المرأة ودورها في مواجهة الفكر المتطرف” أقامت الجمعية الخيرية للتنمية المستدامة أمس ندوة في مكتبة الأسد شارك فيها د. نهلة عيسى ود. فوزي الشعيبي وأدارتها الأديبة هيلانة عطا الله، تناولت محاور مختلفة عن مدى مساهمة المرأة في زيادة التطرف أو في الحد منه، وقد بدأت الحديث د. نهلة عيسى التي اعتبرت أنه لا دور للمرأة  في مواجهة التطرف في واقعنا الحالي، لأن الدور يفترض إرادة حرة، والحقيقة أن المرأة هي الجزء الأضعف وهي تختار دوراً -إذا أتيح لها أن تنتقي- مما يعرض عليها من أدوار،  ليست إلا واجهة لسلطات ذكورية و لنخب سياسية ودينية.

واجهات زائفة
ولفتت عيسى إلى أن نسب مشاركة المرأة في البرلمان ومواقع القرار لا تعكس حقوقها بقدر ما تعكس استخدام وظيفي لنخب سلطوية فاعلة، فهذه الأرقام لا تعكس واقع المرأة وهي ليست حراكاً اجتماعياً ولا فهماً حقيقياً لإرادة المرأة، بل هي إرادة تجميلية فوقية لإضفاء صفة التحضر على النخب الحاكمة وحتى النخب الدينية، مضيفة أن كل النسب والواجهات لما يسمى وجود المرأة في موقع القرار، هي واجهات زائفة وتمكين المرأة لا يمكن اعتباره حقيقياً إلا إذا كانت  في موقع قرار حقيقي.

هي القربان
وتساءلت عيسى عن سبب عدم وجود دور حقيقي للمرأة، لتجيب بأن المرأة في الحروب هي جائزة ترضية ومكافأة للمنتصرين لا أكثر، وكلما شنت حروب أكثر كلما نزلت المرأة إلى درك أسفل، وللأسف حتى مع تقدم العلم يزداد وضع المرأة تدهوراً وجعلها في موقع التابعة المستسلمة والقائمة برد الفعل لا الفعل، مشيرةً إلى أن المرأة ليست في مواجهة النص الديني بل في مواجه الاجتهاد الديني، فالنص لم يقلل من قيمة المرأة، والتدين الإنساني هو صورة للأعراف الاجتماعية وليس للنصوص، وبينت أن النخب السياسية في إطار تفاعلها مع المؤسسات الدينية تضحي بالمرأة، فحتى في أكثر المجتمعات تقدماً تصبح المرأة هي القربان.

نساء قادرات
ونوهت عيسى إلى أن المجتمعات بدأت أمومية  ولم تكن فيها المرأة أفضل من الرجل بل كانت هي محور الحياة، حيث لم يبدأ الحديث عن الصراعات إلا عندما تحولت المجتمعات إلى ذكورية، مؤكدة أن مؤسسات المجتمع المدني الغربية تهتم بالمرأة في بلداننا وليس بالرجل على الرغم من أن المشكلة هي مشكلة إنسان لأن تلك المجتمعات تعتقد أنها قادرة على اختراق  المرأة باعتبارها الأَضعف  ولأن المرأة تعتبر غربية الميول، وما تمارسه تلك المؤسسات هو أنها تعامل النساء كمستضعفات وليس كنساء قادرات على بناء حياة.
صنع القرار
ورأت عيسى أنه لا يمكن مواجهة المرأة للتطرف إلا بتحقيق مجموعة شروط أولها إلغاء تقسيم العمل والتخصص به الذي هو تقسيم اجتماعي وليس طبيعي، وثانيها أن يترافق دور المرأة بالتغيير الاجتماعي، ودعت إلى استغلال الحرب كفرصة سانحة لتتبوأ المرأة مكانتها، فإذا كنا نريد لسورية الغد أن تعكس  قيم المرأة يجب أن نقاتل لتكون المرأة في موقع صنع القرار.

ليسوا متطرفات
من جانبه تناول د. عماد فوزي الشعيبي مجموعة نقاط أعرب فيها أنه من الصعب أن نتحدث عن التطرف في ملكوت العقل الأنثوي، إذ أن الطبيعة المخية للأنثى لا تفسح المجال، أما التطرف في السلوك أو الأفكار -وقلة هم النساء المتطرفات- فهم بالعموم ليسوا متطرفات، الأمر الذي يستطيع المرء أن يبني عليه الاستفادة من طبيعة المخ الأنثوي  الكامن في كلا الجنسين لاستخدامه لمكافحة الميل للتطرف عند الذكور، موضحاً أن القيمة في العقل الأنثوي هي توظيف الأفكار لتحقيق حياة أفضل وسكينة حياتية ووضع معاش أحسن وأعلى درجات إنسانية وأفضل تحقق إنساني اندماجي وائتلافي مع الحياة.

سمات العقل الأنثوي
يرى الشعيبي أن العقل الأنثوي تنتفي فيه الحاجة للتطرف لعدة أسباب، فهو يحترم المقدسات ولكنه يقاربها مع الحياة  ويجعلها مادة لحياة أفضل، كما أنه  لا يتطرف لأنه لا يعترف بالتعدد ويعيش الحياة لا النظرية، والحقيقة عنده تجريدية وليس هناك حقيقة مطلقة، فهو عقل  يبدل حقائقه مع الزمن، وأحد أهم سماته هي تلقي ما لدى الآخرين، لافتاً أنه في لحظات التاريخ العلمي والإنساني الممتد من الفن إلى الأدب، كانت الأنثى هي الخارجة عن النمطية والسائد والمعتاد عليه، وهي التي  تخرق سوار وقلاع التطرف، وحتى في أبشع الحروب نرى سكينة الأنثى أمام كل المتلاطم حولها ومنصة ايجابية لقول كل تفاؤل ولأن الاختلاف في الأفكار يفصلها عن الذات الإنسانية الحاكمة لها، لا يقيم عقلها الأحقاد، ويكون له السبق في نزع مبررات التطرف بالإضافة إلى امتلاكه صفة الحدس فهو يؤمن بالتعايش ولا يعيش في الثنائية المتطرفة بل على التعاون، ولا يتكبر على المعرفة، وختم الشعيبي قائلاً: من هنا إذا اعتمدنا ما لدى العقل الأنثوي  يمكن جعله منهاجاً  للتعليم فإننا نستطيع أن ننتج عالماً بلا تطرف.